أكرم القصاص - علا الشافعي

انعقاد الاجتماع الأول للمجلس الاستشارى لتطوير التعليم الفنى فى مصر

الخميس، 17 فبراير 2022 05:43 م
انعقاد الاجتماع الأول للمجلس الاستشارى لتطوير التعليم الفنى فى مصر وزارة التربية والتعليم -أرشيفية
كتب: محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، عقد الاجتماع الأول للمجلس الاستشارى لتطوير التعليم الفني في مصر، يوم الإثنين المقبل بالقاهرة، وذلك برئاسة الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني وبمشاركة الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ونيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، والدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى بالإضافة إلى شركاء التنمية الدوليين وممثلي القطاع الخاص.

 

ويحضر الاجتماع عدد من السفراء ورؤساء الاتحادات الصناعية المصرية وممثلين عن شركاء التنمية بما في ذلك الوكالة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ)، وبنك التعمير الألماني (KfW)، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (US-AID)، ومشروع قوى عاملة مصر (Workforce Egypt) الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومشروع دعم وإصلاح التعليم الفني والتدريب المهني الممول من الإتحاد الأوروبي والحكومة المصرية (EU-TVET Egypt).

 

ويأتي ذلك تنفيذًا لما تم الإتفاق عليه بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وشركاء التنمية على إنشاء "المجلس الاستشاري لدعم استراتيجية إصلاح التعليم الفني" خلال ورشة عمل التخطيط الاستراتيجى لإصلاح منظومة التعليم الفني التي أقيمت في نوفمبر 2019.

 

ويتمثل دور "المجلس الاستشاري" فى ضمان التسيير الاستراتيجي وتنفيذ محاور استراتيجية إصلاح التعليم الفني التي تهدف إلى الارتقاء بمنظومة التعليم الفني لكي تواكب أحدث المعايير الدولية ويلبى احتياجات سوق العمل المحلى والإقليمي والدولي من العمالة الماهرة من خلال الركائز الخمس التالية، ضمان الجودة وتحديث المناهج حسب منهجية الجدارات ورفع قدرات المعلمين وإشراك أصحاب الأعمال من القطاع الخاص في عملية الإصلاح وتغيير النظرة المجتمعية نحو التعليم الفنى.

 

الجدير بالذكر أن المجلس الاستشاري يضفي طابعًا مؤسسيًا علي عملية الإصلاح من خلال التنسيق عالي المستوى مع الوزارات وشركاء التنمية الدوليين الرئيسيين وممثلو القطاع الخاص وأصحاب المصلحة الآخرين، وعلاوة على الأعضاء الدائمين للمجلس الاستشاري، سيكون لدى المجلس أيضًا أعضاء استشاريون يتألفون من ممثلين عن شركاء تنمية إضافيين، ووزارات، ومسؤولين معنيين في وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والقطاع الخاص، والبرلمانيين، من بين آخرين يقوم بترشيحهم الأعضاء الدائمين إما على أساس منتظم أو على أساس مؤقت.

 

ويعتبر المجلس الاستشاري هيئة المشورة الاستراتيجية لإصلاح التعليم الفني في مصر، إذ يحدد المجلس الرؤية المشتركة حول استراتيجية إصلاح التعليم الفني وتوجيهها من خلال تخطيط ومتابعة استراتيجيات الإصلاح وصولاً إلى تنفيذها على أرض الواقع؛ لذلك، من المقرر انعقاد المجلس الاستشاري سنويًا لضمان التنفيذ الفعال لاستراتيجية إصلاح التعليم الفني وتشجيع التآزر بين مختلف الشركاء الرئيسيين في هذا الإصلاح بما في ذلك الحكومة وشركاء التنمية الدوليين والقطاع الخاص.

 

وخلال الاجتماع المنتظر، سيقوم فريق الوزارة باستعراض أهم ملامح استراتيجية تطوير وإصلاح التعليم الفني، وركائزها، وأولوياتها، إلى جانب عرض موجز عن أهميتها لتحقيق رؤية مصر 2030 وكذلك أهمية الدعم والتنسيق الدوليين في هذا الصدد، كما يستعرض شركاء التنمية وهم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، والاتحاد الأوروبي، أهم ما تم إنجازه على صعيد ركائز الاستراتيجية التي قدموا الدعم لها.

 

ولعل من أهم عوامل النجاح في تنفيذ استراتيجية إصلاح التعليم الفني هو التنسيق المستمر بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني والقطاع الخاص وشركاء التنمية المعنيين والاستعداد للحفاظ على حوار متسق ومراقبة تنفيذ ركائز رؤية الوزارة لتحقيق مزيد من التوافق بين الشركاء السالف ذكرهم، بالإضافة إلى التنسيق المستمر بين وزارة التعليم والتعليم الفني ووزارة التعليم العالي لمواءمة استراتيجيات كلتا الوزارتين وإدخال مسارات لخريجي التعليم الفني في الجامعات التكنولوجية التي أنشأتها وزارة التعليم العالي مؤخرًا.

 

ويحدث هذا التنسيق على عدة مستويات في الاجتماعات رفيعة المستوى مثل المجلس الاستشاري وورش عمل التخطيط الاستراتيجي ولقاءات فرق العمل.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة