أكرم القصاص - علا الشافعي

السجن 3 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه للمتهم بالتنمر على ذوى الهمم بالإسكندرية

الثلاثاء، 01 فبراير 2022 02:18 م
السجن 3 سنوات وغرامة 100 ألف جنيه للمتهم بالتنمر على ذوى الهمم بالإسكندرية حبس - أرشيفية
الإسكندرية أسماء على بدر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قضت محكمة جنح الاقتصادية بالاسكندرية برئاسة المستشار احمد حسين الحداد رئيس المحكمة، بمعاقبة شخص بالحبس لمدة 3 سنوات مع الشغل وتغريمه مبلغ مالي وقدره 100الف جنية في واقعة اتهامه بالتنمر وسب ذوي الهمم من أصحاب متلازمة داون، صدر الحكم بعضوية كل من المستشار محمد مبروك والمستشار محمد قنديل وسكرتير المحكمة مصطفي يسرى.

ترجع احداث القضية رقم 384 جنح محكمة الإسكندرية عندما قام المتهم " م.ع.ع" بالتنمر علي  "س.ر" والسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي من المصابين بمتلازمة داون وسفيرة للنوايا الحسنة، حيث سجلت الشاكية فيديو تحدثت فيه عن الواقعة، وناشدت النائب العام بالتحقيق في الأمر، وبالفعل تواصل مكتب النائب العام على الفور مع س، التي ذهبت بعد تواصلها مع مكتب النائب العام إلى النيابة لتحرير محضر بالواقعة، فيما قامت النيابة العامة بالقبض على المتهم وأمرت بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيق.  

وجاء قرار المحكمة، أول تطبيق لقانون مواجهة التنمر في مصر، حيث وجه للمتهم حسب ما جاء بأوراق القضية القيام بنشر صور وعبارات عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، متنمرا على المجني عليهم س.ر، وم. ا، وغيرهم من اصحاب متلازمة داون بسب اوصافهم البدنية وحالتهم العقلية وذلك للحط من قدرهم.

وقالت والدة س، في التحقيقات أن أحد الأشخاص دخل على جروب على الفيسبوك خاص بأصحاب متلازمة داون وقام بالسخرية من جلسة تصوير حفل زفاف لأصحاب متلازمة داون بوضع صورة قرد وكتابته بأن هذا القرد يمثل الإبن المستقبلي لوالدين من متلازمة داون، وأضافت بأن هذا الشخص قام بسب وتهديد ابنتها عبر الماسينجر، وإن سما قررت أخذ حقها من خلال نشر مقطع فيديو. وكانت س.ر قد أشارت إلى قرارها بأخذ حقها وحق أصدقائها بالقانون من خلال تقديم بلاغ للنائب العام ونشر مقطع فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لافتة إلى سعادة الناس برد فعلها لأخذ حقها بالقانون.

كانت قد بدأت الواقعة عندما عملت "س" كعادتها في تقديم الدعم والاحتفاء بأصحاب متلازمة داون، حيث نشرت الناشطة في حقوق أصحاب متلازمة داون، عبر حسابها الرسمي على موقع فيسبوك صور لعروسان من أصحاب متلازمة داون، لكن وعلى غير العادة وجدت تعليقًا شاذًا من بين عشرات التعليقات.

وتبين قيام المتهم  بنشره عبارة "أبنهم المستقبلي" كلمتان علق بهما حساب باسم خ.ع على صور زفاف العروسان، لكنه أرفق تعليقه بصورة  مستفزة، تصف تعليقه البذيء الناشطة في حقوق أصحاب متلازمة داون قررت اتخاذ خطوات هادئة في البداية، حيث أرسلت لصاحب الحساب رسالة ليقدم للعروسين اعتذارا، لكي يدرك أن ما فعله يعد من الجرائم التي يحاسب عليها القانون، لكنه تمادى في إهانتها هي الأخرى إلى حد السب، وبالعرض علي النيابة قررت إحالة الواقعة الي المحكمة الاقتصادية بالاسكندريه.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة