أكرم القصاص

نجل وردة: بليغ حمدي كان زوجا عاشقا لأمي ولم أكرهه أبدا وحزنت لعدم حفاظه عليها

الجمعة، 07 أكتوبر 2022 06:30 م
نجل وردة: بليغ حمدي كان زوجا عاشقا لأمي ولم أكرهه أبدا وحزنت لعدم حفاظه عليها نجل وردة
كتب علي الكشوطي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال رياض قصري نجل الراحلة وردة لـ"اليوم السابع"، "عمرى ما كرهت بليغ حمدى أبدا، وعمرى ما اعتبرته زوج أم لأنه لم يكن أب لى، بل كان بالنسبة إلى زوج عاشق لأمى، وكانت قصة حبهما قوية جدا بدليل أنهما تزوجا، وكانت علاقة زواجهما علاقة ثرية على المستوى الفنى، ولا يستطيع أحد إنكار ذلك أبدا، وعمرى ما كرهت بليغ أو تعاملت معه كزوج أم، ولكننى حزنت وغضبت منه، لأنه لم يحتفظ بأمى رغم حبهما لبعض الذى انتهى بالطلاق".
 
وعن السبب الحقيقى وراء طلاق وردة وبليغ حمدي قال: "والدتى وردة كشفت عن أن سبب الطلاق هو أنها كانت تجرى عملية جراحية خطيرة، وأنها كانت بين الحياة والموت فى المستشفى، وبدلا من أن يكون بجوارها ومعها فى هذه الظروف الصعبة، فضل أن يكون فى إحدى الدول العربية يعيش حياته كما يحلو له دون الاكتراث بها أو بوضعها الصحى، وهذا السبب هو الذى جعلها تقرر الطلاق، وغير حقيقى أنه بسبب وجود مطربة بعينها فى حياته".
 
الراحل بليغ حمدي ولد فى منطقة شبرا في مثل هذا اليوم الـ7 من أكتوبر عام 1931درس الحقوق، إلا أنه لم يعمل بها مطلقاً، فقدم أول ألحانه لعبد الحليم حافظ من خلال أغنية “تخونوه”، كما عرَّفه الموسيقار محمد فوزي على أم كلثوم فلحَّن لها أغنية “حب إيه” عام 1960 والتي حققت نجاحًا باهرًا.
 
وأكد بليغ حمدى في حوار سابق له أن والده كان يعمل أستاذًا للفيزياء في جامعة فؤاد الأول، وقد أحب الموسيقى منذ صغره وتعلَّم عزف العود وأتقنه في عمرالتاسعة.
 
كما عشق بليغ حمدي وردة الجزائرية وكانت علاقتهما قوية فقدم لها روائع موسيقية لعل أبرزها "العيون السود"، "خليك هنا"، "حنين"، "لو سألوك" و"اسمعوني".
 
 




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة