أكرم القصاص

محافظ أسوان لـ"اليوم السابع" فى العيد القومى: زيارة الرئيس للصعيد تاريخية ولها العديد من المكاسب.. إشادات ملحوظة من المواطنين لنجاح مشروعات التطوير.. اللواء أشرف عطية: نعمل على توفير كامل احتياجات المواطنين

الأحد، 16 يناير 2022 04:00 ص
محافظ أسوان لـ"اليوم السابع" فى العيد القومى: زيارة الرئيس للصعيد تاريخية ولها العديد من المكاسب.. إشادات ملحوظة من المواطنين لنجاح مشروعات التطوير.. اللواء أشرف عطية: نعمل على توفير كامل احتياجات المواطنين
حوار – عبد الله صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لأسوان كانت لها العديد من المكاسب، لأنها ساهمت فى الدعاية والتسويق السياحى والاستثمارى لعاصمة الثقافة والاقتصاد والشباب الأفريقى، وكان من أبرز توجيهات القيادة السياسية تنفيذ مشروع الهوية البصرية والذى ظهر للنور.

فى بداية.. كيف جنت محافظة أسوان ثمار زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى ؟
 

زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لأسوان ومحافظات الصعيد هى زيارة تاريخية شهدت افتتاح وتفقد العديد من المشروعات القومية الكبرى ضمن فعاليات أسبوع الصعيد، ونيابة عن أهل أسوان أتقدم بالشكر والامتنان للرئيس لتشريفه لنا.

وهناك العديد من المكتسبات لصالح المواطن الأسوانى لزيارة الرئيس وإصداره لعدد من التكليفات الرئاسية فى مقدمتها تنفيذ مشروع الهوية البصرية لمحافظة أسوان وذلك ضمن المشروع القومى لنشر وصياغة الهوية البصرية الملائمة لكل محافظات مصر.

ماذا قدم محافظ أسوان للمواطنين فى مناسبة العيد القومى ؟
 

مناسبة العيد القومى بتكون فرصة للوقوف على ما تم تنفيذه خلال العام الماضى وما هو مخطط تنفيذه خلال العام المقبل والأعوام القادمة، وهناك بعض الأوقات التى شعر المواطنون فيها بالاستياء من أعمال الحفر والتكسير، ولكن بعد إنهاء المشروعات وخروجها للنور بدأت الآراء تتغير والاستياء يتحول إلى إشادة، ونحاول نكمل ونحسن من أداءنا مع وجود بنية تحتية قوية، إحنا بنحاول نجرى مع المتطلبات والاحتياجات وبنكون واقفين قدام المشاكل لحلها.

أسوان مرت بظروف استثنائية فى الطقس.. كيف واجهت الأجهزة التنفيذية هذه الأزمة؟
 

تحركات الأجهزة التنفيذية وتوجيهات الرئيس والحكومة كانت واضحة ومحددة، لإنقاذ المتضررين من تداعيات السيول، وإعادة إعمار المنازل المتضررة بتدخل من مؤسسة حياة كريمة، وبالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى.

وكنا نسابق الزمن من أجل استكمال إجراءات تسكين الأسر المتضررة بعد حصرها وتنفيذ أعمال المعاينة على الطبيعة للتأكد من استحقاقها للتسكين فى الوحدات السكنية الجاهزة بحى السلام، مع الإسراع فى إنهاء أعمال الرصف فى الشوارع الخارجية والداخلية، بجانب الأرصفة والبلدورات، مع تكثيف المسطحات الخضراء والتشجير، وهو الذى يتوازى مع دعم خطوط وشبكات مياه الشرب والكهرباء لتوفير إحتياجات الأسر منها وذلك بالتعاون مع الجهاز المركزى للتعمير بقيادة اللواء محمود نصار، والتابع لوزارة الإسكان.

وهناك جهود تقوم بها الجمعيات الأهلية ومؤسسات المجتمع المدنى لإعادة إعمار المنازل المتضررة من السيول سواء التى تعرضت للإنهيار الكلى، أو لتنفيذ أعمال الترميمات والأسقف للإنهيارات الجزئية، بالإضافة إلى الاطمئنان على التوزيع العادل للمساعدات الغذائية والعينية على الأسر المتضررة، وهو الذى يتوازى مع الإسراع فى أعمال حصر المنازل المتضررة على مستوى 14 قرية ومنطقة سكنية.

ماذا عن مشروعات حياة كريمة بعد إدراج القرى المتضررة فى أسوان للمبادرة الرئاسية ؟
 

كل الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسى على قراره بضم قرى مركز أسوان للمبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصرى حياة كريمة، والتى جاءت عقب تداعيات السيول والزيارة المهمة للرئيس لمحافظة أسوان والتى جاءت قبل أسبوع الصعيد لتمسح آثار الضرر على أهالى أسوان المتضررين من السيول.

والمحافظة تسير بخطى ثابتة فى تنفيذ مشروعات المبادرة الرئاسية بإجمالى 808 مشروعاً بلغت تكلفتهم نحو 14 مليار و35 مليون جنيه، يتم تنفيذها داخل 35 قرية رئيسية و109 قرية فرعية و336 نجع وكفر وتابع، لتخدم بذلك ما يقرب من 90% من سكان المحافظة والذى يصل عددهم إلى 1.6 مليون نسمة.

وقصص النجاح الذى سطره أكبر مشروع تنموى فى تاريخ مصر الحديثة للتطوير الشامل لقرى الريف المصرى يعكس الرؤية الثاقبة والإصرار والعزيمة التى تتحلى بها القيادة السياسية من أجل تحويل حياة ملايين المواطنين فى قرى الريف المصرى إلى واقع مختلف وحياة كريمة وإنسانية فى الجمهورية الجديدة التى دشنها الرئيس السيسى لتحسين مستوى المعيشة والإرتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين.

كيف تتعامل محافظة أسوان مع منظومة الشكاوى الجماهيرية ؟ وهل هناك حصر بعدد الشكاوى خلال العام المنقضى 2021 ؟
 

هناك مجهود كبير يبذله فريق عمل منظومة الشكاوى الجماهيرية الموحدة بالمحافظة والتابعة لرئاسة مجلس الوزراء بعد تصدر المحافظة الأكثر تفاعلاً مع الشكاوى الجماهيرية بين محافظات الجمهورية، وتحقيقها معدل إنجاز 100% من معدل الإنجاز المخطط لعام 2021 بناء على التقرير المعروض على الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء لمتابعة موقف تلقى ورصد واستجابة الجهات الحكومية لشكاوى المواطنين المسجلة على منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة.

ونجحت المحافظة فى تحقيق إنجاز بعد إدراج 100% من الطلبات والشكاوى للمواطنين بالقرى والنجوع الأكثر احتياجًا ضمن الجهود المبذولة فى كافة القطاعات المدرجة ضمن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى " التطوير الشامل للريف المصرى.. حياة كريمة"، بعد أن وصل إجمالى عدد الشكاوى لعام 2021 لنحو 1265 شكوى، تم تنفيذ 1264 شكوى منها، فيما جارى تنفيذ شكوى واحدة فقط فى ظل تنوع الشكاوى ما بين طلبات خاصة بالتربية والتعليم والصحة والمرافق العامة والمجتمع المدنى وذوى الاحتياجات الخاصة، بجانب الخدمات الحكومية المتنوعة.

وهناك تكليف مباشر لكافة الأجهزة التنفيذية بسرعة التعامل مع الشكاوى بشكل فورى لتقديم أفضل الخدمات بالجودة المطلوبة بصورة حضارية ونموذجية فى التنفيذية، وهو الذى يتوازى مع تقديم الخدمات الجماهيرية عبر 11 مركز تكنولوجى بالوحدات المحلية مربوطة بالميكنة الحكومية لمشروع التحول الرقمى لتوفير 82 خدمة متنوعة، ليتواكب ذلك مع تلبية المطالب والشكاوى المختلفة أثناء اللقاءات الجماهيرية الأسبوعية لمحافظ أسوان مع المواطنين، وكذا لقاءات رؤساء المراكز والمدن معهم أيضاً لتحقيق أعلى المعدلات فى الشكاوى الجماهيرية.

وهل أسوان استعادت مكانتها كعاصمة للثقافة والاقتصاد والشباب الأفريقى ؟
 

أسوان عروس النيل الزاهية كانت مركزاً لتلاقى الحضارات والثقافات والفنون وأصبحت منارة للإشعاع التنويرى والثقافى بعبقرية المكان التى تجمع بين الطبيعة الخلابة والمعابد والمتاحف والمساجد والكنائس مع عبقرية الإنسان التى تعكسها بشاشة الوجوه السمراء وتجسدها أصالة التراث الإنسانى فى صورة فنون وأعمال إبداعية تنعكس شخصيتها فى جدران بيوتها وعراقة شوارعها وأسواقها لتسطر حكايات وملاحم شعبية أصيلة تجسدها عروض فرقها الشعبية وفنونها المتنوعة فهى بحق جوهرة النيل الساحرة عبر العصور والتى أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسى عاصمة الشباب والثقافة والاقتصاد الإفريقى لموقعها الجغرافى الفريد وتاريخها العريق وحاضرها الزاهر ومستقبلها المشرق.

ومع مطلع عام 2022 ظهرت بشاير الخير ونتاج ثمار الجهود التى بذلت فى عام 2021 بجميع قطاعات العمل العام على الرغم من التحديات العديدة فى ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى والدعم اللامحدود من الحكومة والوزارات المعنية تشهد أسوان حزمة من المشروعات التنموية والخدمية والاستثمارية من أبرزها مشروعات المبادرة الرئاسية " التطوير الشامل للريف المصرى.. حياة كريمة "، ومشروعات إحلال وتجديد البنية التحتية مع تطوير شامل لمواقع الخدمات الجماهيرية، بجانب تنفيذ مشروعات تحيا مصر ومنظومة التأمين الصحى الشامل والتطوير والتجميل، وإحلال وتجديد السرفيس، علاوة على إنشاء العديد من المحاور التنموية والكبارى والطرق السريعة، فضلاً عن إحداث قفزة فى مجال التحول الرقمى ووضع خريطة استثمارية جديدة، وكذا التعامل بحرفية مع بعض المشروعات المتعثرة منذ سنوات مثل الإسكان المتميز ومشروعات الإسكان الأخرى فى المراكز والمدن وغيرها مع الجهود المبذولة لتطوير العشوائيات والتصالح والتقنين، وهو الذى يتوازى مع فتح قنوات التواصل المباشر مع المواطنين لحل مشاكلهم والتعامل السريع معها لتخفيف الأعباء المعيشية عن كاهلهم تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسى.

أسوان تستعد لإطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل.. ماذا عن آخر الاستعدادات فى هذا الملف ؟
 

جارى تطوير ورفع كفاءة 112 وحدة صحية و11 مستشفى ضمن منظومة التأمين الصحى الشامل بتكلفة إجمالية 11,7 مليار جنيه منها 9.2 مليار جنيه للإنشاءات، و2,5 مليار جنية للتجهيزات الطبية والغير طبية.

وبالتوازى تم تسجيل أكثر من مليون مواطن حتى الآن للتمتع بالتغطية الصحية الشاملة والانتفاع بالخدمات الصحية المتميزة فور بدء التشغيل التجريبى للمنظومة الجديدة بالمحافظة.

هل نجحت أسوان فى القضاء على أزمة العشوائيات بمشروعات التطوير ؟
 

من أجل تحسين مستوى معيشة المواطنين والحفاظ على سلامة أرواحهم وممتلكاتهم جارى التفاوض مع أهالى منطقة الصحابى العشوائية لتنفيذ المرحلة الثانية من تطوير المنطقة والتى تضم 516 أسرة بتعويضهم دون الإضرار بمصالحهم طبقاً لرغباتهم سواء كان صرف التعويضات مالياً أو بتخصيص وحدات سكنية فى 3 عمارات التى تم إنشاؤها وتضم 144 وحدة سكنية كاملة المرافق والتشطيب بتمويل من صندوق تطوير العشوائيات بمجلس الوزراء من أجل توفير البيئة الملائمة والآمنة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى وذلك بعد تنفيذ المرحلة الأولى لـ 337 أسرة من أجمالى 853 أسرة بالصحابى.

فيما سيتم البدء فى إجراءات صرف التعويضات المالية للمستفيدين من تطوير عزبة الفرن بمنطقة كيما، وأيضاً منطقة الناصرية والذين يأتوا ضمن العشوائيات ذات الخطورة من الدرجة الأولى، فى حين سيتم إستكمال أعمال لجان المنشآت الآيلة للسقوط لحصر المستفيدين من تطوير منطقة نجع السايح 1 و2 غير الآمنة والواقعة على أراضى أملاك دولة بنطاق مدينة البصيلية التابعة لمركز إدفو والتى تقع على مساحة 74.6 فدان حيث جارى أيضاً دراسة المخطط التفصيلى للمشروع من خلال المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء.

هل "التحول الرقمى" أصبح ضرورة فى المحافظات ؟
 

تسعى المحافظة لتحقيق طفرة هائلة فى مجال التحول الرقمى ومسايرة التطور التكنولوجى باستخدام التقنيات الحديثة تنفيذاً لتوجيهات الرئيس السيسى الخاصة بدعم الخطة الإستراتيجية للدولة لإتمام ميكنة كافة القطاعات الحكومية بما يساهم فى تقديم خدمات أفضل للمواطنين فى أقل وقت ممكن، ولذا تم تنفيذ مشروع التحول الرقمى بمبنى المحافظة بتكلفة 21 مليون جنيه ليتضمن الإدارة العامة لنظم المعلومات والتحول الرقمى، وأيضاً مركز معلومات شبكات المرافق ونظم المعلومات الجغرافية، وكذا وحدة المتغيرات المكانية لتشغيل المنظومات الرقمية الجديدة والتى تضم عين المواطن والنظافة ورصد المخالفات والمواقع الهامة والحيوية ولوحة متابعة اللجان الانتخابية، بجانب منظومتى عوائد التصالح وإدارة أصول وإيرادات الدولة والتى قامت المحافظة بإضافتهم بهدف تنمية مواردها الذاتية، مع استحداث إدارة للبوابة الجيومكانية بديوان عام المحافظة.

ولهذا فقد أصبح التحول الرقمى ضرورة لحصول المواطن على الخدمات المتنوعة فى أقصر وقت وبأقل جهداً ممكن، بجانب الإطلاع على الدليل السياحى والخريطة الاستثمارية والمشروعات الجارية، بالإضافة إلى منظومة الشكاوى.

 وقامت المحافظة بخطوات سريعة لتطبيق منظومة التحول الرقمى من خلال بدء التشغيل التجريبى لأكبر مبنى للتحول الرقمى فى الصعيد مجهز بأحدث التقنيات التكنولوجية والكوادر البشرية المدربة تمهيداً لافتتاحه، وهو الذى سيؤدى 82 خدمة متعددة للمواطنين، كما أنه مربوط بـ 11 مركز تكنولوجى متطور بجميع المدن والمراكز لفصل مقدمى الخدمة عن متلقيها لأدائها فى أسرع وقت وللحد من الفساد الإدارى.

أسوان-ليلا
أسوان-ليلا

 

تطوير-العشوائيات
تطوير-العشوائيات

 

محافظ-أسوان-مع-صحفى-اليوم-السابع
محافظ-أسوان-مع-صحفى-اليوم-السابع

 

مدينة-أسوان-الجديدة
مدينة-أسوان-الجديدة

 

مشروعات-الإسكان
مشروعات-الإسكان

 

مشروعات-التطوير-والتجميل
مشروعات-التطوير-والتجميل

 

مشروعات-الهوية-البصرية
مشروعات-الهوية-البصرية

 

مشروعات-حياة-كريمة-(1)
مشروعات-حياة-كريمة-(1)

 

مشروعات-حياة-كريمة-(2)
مشروعات-حياة-كريمة-(2)

 

مشروعات-حياة-كريمة-(3)
مشروعات-حياة-كريمة-(3)

 

مشروع-الهوية-البصرية
مشروع-الهوية-البصرية

 

منظومة-التأمين-الصحى-الشامل
منظومة-التأمين-الصحى-الشامل

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة