أكرم القصاص

جبروت امرأة.. جارها شتمها فذبحت ابنه الطفل ورمت جثته بالأراضى الزراعى بأسيوط.. لايف

الخميس، 30 سبتمبر 2021 04:48 م
جبروت امرأة.. جارها شتمها فذبحت ابنه الطفل ورمت جثته بالأراضى الزراعى بأسيوط.. لايف
أسيوط - هيثم البدري

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قدم "اليوم السابع" بثا مباشرا من مركز ديروت بمحافظة أسيوط، رصد خلاله واقعة مأساوية فقدت فيه أسرة ابنهم البالغ من العمر 10 سنوات، بعد أن عثروا عليه مذبوحا بالأراضى الزراعية بعد مرور ساعة على اختفائه.

وعن تفاصيل الواقعة، قال أسامة عبدالمجيد والد الطفل، إن ليلة الحادث يوم الأربعاء، ذهبت والدة مناع مع جارتها للسوق لشراء مستلزمات البيت تاركة "مناع" بالمنزل، مضيفا أنه لم يكن فى المنزل حينها وكان عند والده يرعاه ويلبى احتياجاته، وعند عودته للمنزل أصر ابنه مناع على الذهاب معه لـ"الغيط" لحراثة الأرض، مشيرا إلى أن ابنه، كان شديد التعلق بهم ويحب أن يذهب معهم للغيطان.

وقال إنه يستأجر قطعة أرض زراعية يعمل بها أمام منزله وينتهى عندها مجرى مائي، فذهب لرعاية أرضه وترك ابنه "مرعي" واقفا عند المجرى، وعند انتهائه من عمله لم يجد ابنه، مشيرا إلى أنه لم يعطى اهتماما للأمر باعتبار أن ابنه طفل صغير يلهو كثيرا ويذهب عند أجداده دون أن يخبر والداه فى أوقات كثيرة.

وأضاف أن مع مرور الوقت بدأ يسأل ويبحث عن ابنه دون وجود أى شعور بالقلق أو الخوف لديه، فذهب عند والدته ليبحث عن ابنه عندها ولكن لم يجده، ومن ثم عاد لبيته ليجد ابنته الصغيرة تجلس مع جارتهم وسألها عن أخيها ولكنها لم تكن تعرف أين هو.

وقال إنه عاود البحث عن ابنه مرة أخرى عند والدته ولكن لم يجد أثرا له، فبدأ يبحث عنه مع أقاربه فى أماكن متفرقة من القرية، حتى نادى عليه عدد من الأطفال ليخبروه أن ابنه نائم فى الأرض الزراعية، وعند وصوله لموقع الأرض وجد ابنه مذبوحا.

جدير بالذكر أن كشفت أجهزة الأمن بمديرية أمن أسيوط ملابسات واقعة العثور على جثة طفل ملقى بالزراعات بقرية صنبو بالمحافظة، وتمكنت من ضبط مرتكبى الواقعة، وذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة ديروط بمديرية أمن أسيوط من "مزارع - مقيم بمنطقة العرقوب بقرية صنبو بدائرة المركز" ، بعثوره على جثة حفيده 10 سنوات بقطعة أرض زراعية خلف مسكنه.

تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن أسيوط تحت اشراف اللواء الدكتور عمر السويفيى مدير أمن أسيوط واللواء وائل نصار مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن أسيوط، وتوصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "ربة منزل – مقيمة بذات القرية"، وذلك لسابقة حدوث مشاجرة بينها وأسرة المجنى عليه لخلافات الجيرة قام خلالها والد المجنى عليه بالتعدى عليها بالسب.

بمواجهة المتهمة، اعترفت بارتكابها الواقعة لذات السبب، حيث عقدت العزم على قتل الطفل للانتقام من والده وجده، وفى سبيل ذلك أعدت سلاحا أبيضا "سكين" واستدرجت الطفل حال لهوه بالقرب من مسكنه ووجوده بالقرب من زراعات والده، واصطحبته للزراعات محل العثور عليه، وقامت بالاعتداء عليه باستخدام السلاح الأبيض، مما أدى إلى وفاته، كما أرشدت عن الأداة المستخدمة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة