أكرم القصاص

القانون يحظر إعطاء بيانات عن الملفات الضريبية إلا بإذن كتابى.. اعرف التفاصيل

الجمعة، 03 سبتمبر 2021 06:00 ص
القانون يحظر إعطاء بيانات عن الملفات الضريبية إلا بإذن كتابى.. اعرف التفاصيل مصلحة الضرائب -أرشيفية
كتبت إيمان على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يهدف القانون رقم 206 لسنة 2020 بإصدار قانون الإجراءات الضريبية الموحد، إلى دمج الإجراءات المختلفة باختلاف أنواع الضرائب عدا الجمركية، طالما كانت قابلة للتطبيق على كافة هذه الأنواع أو على ما قد يُستحدث من ضرائب طالما كانت من طبيعة مماثلة أو تتفق فى جوهرها مع هذه الفرائض المالية أو تحل محلها، والذى صدرت لائحته التنفيذية مؤخرا .

ووفقا للقانون، فإنه يتم تخصيص رقم تسجيل ضريبى موحد لكل ممول أو مكلف يتضمن جميع أنواع الضرائب الخاضع لها، وتلتزم كل من المصلحة والممول أو المكلف والجهات والمنشآت الأخرى باستخدامه فى جميع التعاملات، ويتم إثباته على كل الإخطارات والسجلات والمستندات والفواتير وأى مكاتبات أخرى، بما يسهم فى تبسيط الإجراءات وتعزيز الحوكمة .

وحرص القانون على الالتزام العام بالحفاظ على سرية المهنة، حيث ألزم كل شخص له بحكم وظيفته أو اختصاصه أو عمله شأن فى ربط أو تحصيل الضريبة المنصوص عليها فى القانون الضريبى أو فى الفصل فيما يتعلق بها من منازعات بمراعاة سرية المهنة:‏

ونصت المادة (6) على أن يلتزم كل شخص يكون له بحكم وظيفته أو اختصاصه أو عمله ‏شأن فى ربط أو تحصيل الضريبة المنصوص عليها فى القانون ‏الضريبى أو فى الفصل فيما يتعلق بها من منازعات بمراعاة سرية ‏المهنة.‏

ولا يجوز لأى من موظفى المصلحة ممن لا يتصل عملهم بربط أو ‏تحصيل الضريبة إعطاء أى بيانات أو إطلاع الغير على أى ورقة أو ‏بيان أو ملف أو غيره إلا فى الأحوال المصرح بها قانوناً.

كما لا يجوز إعطاء بيانات من الملفات الضريبية إلا بناءً على طلب ‏كتابى من الممول أو المكلف، أو بناءً على نص فى أى قانون آخر، ‏ولا يعتبر إفشاءً للسرية إعطاء بيانات للمتنازل إليه عن المنشأة، أو ‏تبادل المعلومات والبيانات بين الجهات الإيرادية التابعة لوزارة المالية ‏وفقاً للتنظيم الذى يصدر به قرار من الوزير.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة