أكرم القصاص

استعدادا للعام الدراسى الجديد.. التعليم تتصدى للدروس الخصوصية وتحذر: معاقبة المتغيبين عن مدارسهم بسبب الدروس وإجراءات رادعة لمن يمارس التدريس دون أن يكون معلما.. وتفعيل الضبطية القضائية لغلق السناتر

الأربعاء، 29 سبتمبر 2021 08:00 ص
استعدادا للعام الدراسى الجديد.. التعليم تتصدى للدروس الخصوصية وتحذر: معاقبة المتغيبين عن مدارسهم بسبب الدروس وإجراءات رادعة لمن يمارس التدريس دون أن يكون معلما.. وتفعيل الضبطية القضائية لغلق السناتر وزارة التربية والتعليم تستعد للعام الدراسى
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعدادا للعام الدراسى الجديد، 9 أكتوبر المقبل، أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم والتعليم الفنى، ضوابط وإجراءات التصدى لظاهرة الدروس الخصوصية، حيث طالبت الوزارة المدارس بالمديريات بالعمل على مكافحة الدروس الخصوصية، وبذل كل جهد ممكن للقضاء عليها ومعاقبة المخالفين خاصة المتغيبين عن مدارسهم أو من لا يتواجدون بمدارسهم فى أوقات العمل الرسمية.

وشددت وزارة التربية والتعليم على اتخاذ كافة التدابير والإجراءات اللازمة فى حق من يمارس المهنة دون وجه حق خاصة ممن هم فى إجازة بدون مرتب أو إجازات طويلة ويمارسون التدريس بشكل خاص فى مراكز خاصة أو بمقراتهم الخاصة وتوقيع أقصى العقوبات على المخالفين.

وأوضحت الوزارة، أن الدروس تستنزف جيوب أولياء الأمور، وحان الوقت لعودة الطلاب للمدارس بشكل منتظم والاستفادة من شرح المعلمين داخل المدارس، لافتة إلى أن للأسرة دور مهم فى التصدى للدروس الخصوصية بمنع أبنائهم من الذهاب للسنتر، أو مركز الدروس الخصوصية، كما شددت الوزارة على تفعيل الضبطية القضائية لأعضاء الشئون القانونية فى الوزارة والمديريات بالتنسيق مع رؤساء الأحياء لغلق مراكز الدروس الخصوصية وقطع المرافق عنها.

فيما كشفت الوزارة عن طريقة مختلفة لاستقبال طلاب الثانوى العام هذا العام بالمدارس، لافتة إلى أنه سيتم البدء فى تدريب طلاب الصف الأول الثانوى على نواتج التعليم وكيفية المذاكرة للفهم والتطبيق والتحليل وليس الحفظ حيث يتعرف الطلاب على شكل التقييم الجديد مع إعلان واتاحة أسئلة امتحانات الثانوية العامة لدفعة الصف الثالث الثانوى للتعرف على شكل الأسئلة حتى يتمكن الطالب من تحديد الشكل الصحيح للمذاكرة منذ بداية العام الجديد والذى يخدم التقييم الجديد والامتحان فى نهاية العام الدراسى.

وأكدت الوزارة أن تدريب الطلاب يستهدف أيضا تحريرهم من أن المرجع الوحيد هو الكتاب المدرسي ولكن هناك مصادر متنوعة للمعلومات منها بنك المعرفة والذى يوفر فيديوهات تفاعلية لمناهج الثانوى العام، والتى تعتمد على قياس مهارات الفهم والتطبيق والتحليل، كما طالبت الوزارة من الطلاب بالابتعاد عن الدروس الخصوصية والكتب الخارجية التي لن تفيد في شيء، موضحة أن الوزارة توفر بالمجان كل ما يحتاجه الطالب من مصادر  في المرحلة الثانوية عبر المنصات المختلفة على موقع الوزارة وغيرها من المنصات الأخرى.

فيما أكدت مصادر مسئولة أن طلاب الصفين الأول والثانى الثانوى هذا العام سوف يحصلون على تدريب أعمق على أسئلة التقييم الجديدة، خاصة أنه سيتم تطعيم طلاب المرحلة الثانوية ضد كورونا ومن ثم سوف يتواجد الطلاب داخل المدارس وسيؤدون الامتحانات فى الفصول وليس من المنزل ومن ثم سوف يتدرب الطلاب بشكل حقيقى.
 
وتابعت المصادر: لو نظر طلاب الصف الثالث الثانوى للعام الدراسى الجديد، على زملائهم الذين قد انتهوا من امتحانات الثانوية العامة هذا العام سوف يجدون أن الدروس الخصوصية لم تخدم إطلاقا على نظام الأسئلة بدليل أن كثير من الطلاب اشتكوا من صعوبة الأسئلة، قائلة: من الصعب توقع أسئلة فى التقييم الجديد من خلال مدرس السنتر أو الدرس الخصوصى، متابعة: كل ما على الطالب فعله حتى ينحج فى فهم نظام التقييم الجديد وأسئلة الامتحان هو المذاكرة بتحليل وفهم وليس حفظ وتلقين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة