أكرم القصاص

بعد عقود طويلة.. أول ساعة دقاقة فى مصر تنتظر العودة للحياة (فيديو)

الإثنين، 20 سبتمبر 2021 02:00 ص
بعد عقود طويلة.. أول ساعة دقاقة فى مصر تنتظر العودة للحياة (فيديو) مسجد محمد علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بعد عقود طويلة من التوقف، تسعى وزارة السياحة والآثار لبث الروح فى الساعة الأثرية بمسجد محمد على بقلعة صلاح الدين، وذلك ضمن عدد من الإجراءات لتطوير وترميم مسجد محمد على.
 
وبدأت قصتها، عندما تلقى محمد على باشا عام 1846، هدية من ملك فرنسا لويس فيليب، ساعة دقاقة ليضعها بقصره، داخل برج معدنى مزخرف بالنقوش وألواح من الزجاج الملون، ردا على منح "محمد على" الملك مسلة رمسيس الثانى لوضعها بميدان كونكورد بباريس.
 
بعد سنوات استقر الأمر بوضع الساعة بالقلعة فى عهد الخديوى عباس الأول سنة 1856م، وبعد عقود من التوقف خضعت أول ساعة دقاقة فى مصر لأعمال الإصلاح، فى تحدٍ ضخم عكفت عليه وزارة السياحة واستغرق عامين لإعادة تشغيلها.
 
وفى ديسمبر الماضى وصل إلى القاهرة "فرانسوا سيمون" أحد أشهر الخبراء فى مجال تصنيع الساعات وتعذر الإصلاح، لكن خبيرا من الأقصر طلب من الوزارة منحه الفرصة لتصليح الساعة، وبعد التأكد من خبرته بدأ فى تشغيلها، وعكفت أيادى مفتشى الآثار بالقلعة على تشغيل الساعة التى يجرى الآن إعداد التجارب اللازمة لعودتها للحياة لتدق أجراسها من جديد فى أوقات محددة.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة