أكرم القصاص

سى إن إن: CIA حذر من وجود أطفال بعد ثوان من غارة البنتاجون فى كابول

الأحد، 19 سبتمبر 2021 10:53 ص
سى إن إن: CIA حذر من وجود أطفال بعد ثوان من غارة البنتاجون فى كابول وكالة الاستخبارات المركزية CIA
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت شبكة سى إن إن الأمريكية إن بعدما أطلق الجيش الأمريكى صاروخ هايلفاير لإيقاف سيارة تويوتا كورولا بيضاء كان يعتقد أنها تشكل تهديدا وشيكا للقوات الأمريكية التى تقود عملية الإجلاء فى مطار كابول، أصدرت وكالة الاستخبارات المركزية تحذيرا عاجلا: من المحتمل أن يكون هناك مدنيون فى المنطقة، بما فى ذلك أطفال محتملون داخل السيارة، وفقا لثلاث مصادر مطلعة على الموقف.

لكن الوقت كان قد تأخر، فقد جاء التحذير فى 29 أغسطس، قبل ثوان من سقوط الصاروخ على السيارة، مما أسفر عن مقتل مدنين، بينهم سبعة أطفال.

وفى الأسابيع التالية، أصر الجيش الأمريكى على أن الضربة كانت مبررة على هدف إرهابى مؤكد، واعترف أن بعض المدنيين ربما قتلوا، لكن يوم الجمعة، وبعد أسابيع من التغطية الإعلامية التى تشكك فى شرعية الضربة، اعترف الجيش بأن أحدا فى السيارة لم يكن على صلة بداعش خراسان كما كان يعتقد، وقال الجنرال فرانك ماكينزى، القائد العام للقيادة المركزية الأمريكية إن الضربة كانت خطأ.

ولم يكن واضحا ما إذا كان الجيش قد أخبر مجتمع الاستخبارات بأنه قرر المضى قدما فى الضربة، ما لم يكن هناك سببا آخرا غير أن الوضع كان يتطور بسرعة، بحسب التقرير، وعادة ما يصف الجيش مثل هذه الضربات التى يُسمح للقادة فى الميدان بشنها دون استشارة التسلسل القيادى بأنها ديناميكية.

فى بعض الأحيان، ربما يطلب الجيش من مجتمع الاستخبارات إسناد مهمة لطائرات المراقبة وغيرها من الأصول لمراقبة سيارة محددة أو موقع محدد، وتقوم الاستخبارات بمشاركة البيانات حول الأهداف مع وزارة الدفاع فى نفس الوقت، لكن القرار فى النهاية يكون فى يد القائد الميدانى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة