أكرم القصاص

استراتيجية خارجية للترويج للسياحة فى مصر.. القطاع يرحب بالمشروع ويؤكد: دخلنا عصرا جديدا من التسويق بأسلوب علمى.. واتحاد الغرف: تجسيد للتعاون الحكومى الوثيق.. والببلاوى: تراعى المتغيرات العالمية

السبت، 18 سبتمبر 2021 07:30 ص
استراتيجية خارجية للترويج للسياحة فى مصر.. القطاع يرحب بالمشروع ويؤكد: دخلنا عصرا جديدا من التسويق بأسلوب علمى.. واتحاد الغرف: تجسيد للتعاون الحكومى الوثيق.. والببلاوى: تراعى المتغيرات العالمية استراتيجية خارجية للترويج للسياحة فى مصر
كتب محمد أسعد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رحب قطاع السياحة بالاستراتيجية الإعلامية للترويج السياحي لمصر والتي تعدها وزارة السياحة والآثار استعدادا لإطلاق حملة دولية للترويج السياحي لمصر.

 

جاء ذلك عقب ورشة العمل التي نظمتها مؤخرا الوزارة بالتعاون مع الاتحاد المصري للغرف السياحية بحضور عدد من مسؤولي الوزارة وممثلي الاتحاد والغرف السياحية وعدد من المستثمرين حيث أكد ممثلو القطاع السياحي الخاص أن أهم ملامح تلك الاستراتيجية والتي استعرضها الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار خلال ورشة العمل تبشر بدخول عصر جديد من الترويج السياحي القائم على الأسلوب العلمي والعمل المشترك بين الحكومة والقطاع الخاص كما يبشر بإطلاق حملة قوية تليق بمصر وإظهار مقوماتها كأحد أهم المقاصد السياحية في العالم.

وأكد أحمد الوصيف رئيس اتحاد الغرف السياحية -في بيان صادر عن الاتحاد- أن الاستراتيجية الإعلامية الجديدة جاءت ثمرة جهد متميز بدأته وزارة السياحة منذ عدة شهور وبأسلوب علمي يتم تطبيقه لأول مرة في حملات الدعاية لمصر، كما حرصت الوزارة خلال كافة خطوات إعداد الاستراتيجية على إشراك القطاع الخاص ممثلا في الاتحاد المصري للغرف السياحية في ظل التعاون الوثيق وغير المسبوق بين الجانبين لتحقيق الصالح العام لمصر من قطاع السياحة.

 

وأشار إلى أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار حرص أيضا على عقد ورشة العمل ودعوة ممثلي الغرف السياحية وعدد من المستثمرين للحضور والمشاركة الفعالة للاستماع إلى آرائهم في الاستراتيجية والاستفادة بخبراتهم قبل تدشين تلك الاستراتيجية بصورتها النهائية لبدء العمل بها، مضيفا أن الورشة شهدت حوارا مثمرا ومناقشة أفكار عديدة حول كل ما يتعلق بالدعاية الدولية لمصر خلال الفترة المقبلة وسادها جو من الود والمناقشات الجادة.

وشدد الوصيف على أن ما عرضه الوزير خلال ورشة العمل التي شاركت فيها الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة نال إعجاب وإشادة جميع الحضور وتفاؤلهم بإطلاق حملة دعائية قوية وعلى أسس علمية مدروسة، وأوضح رئيس اتحاد الغرف السياحية أن هناك جهدا كبيرا سبق الوصول إلى تلك الاستراتيجية من فريق العمل تضمن دراسة السياحة المصرية والعناصر التنافسية بها والأسواق المستهدفة واستطلاع أراء الكثير من المسئولين والخبراء بمصر وأيضا آلاف السائحين حول العالم للوصول إلى تلك النتائج القوية.

 

من جانبه أكد ناصر تركي عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية سعادته لوجود خطة تسويقية وترويجية محكمة ومستدامة على الأقل لمدة 3 سنوات لا تحتاج إلى تغييرات جوهرية لاعتمادها على الدراسة الوافية لكافة جوانبها، مشيرا إلى أن ما تم استعراضه من الملامح الرئيسية للاستراتيجية يؤكد أن وزير السياحة وفريق العمل يبذلون جهدا كبيرا حتى تنال مصر نصيبها العادل والمستحق من حركة السياحة الدولية، موضحا أن التعاون الوثيق الموجود حاليا بين الحكومة ممثلة في وزارة السياحة والآثار والقطاع الخاص يعد نموذجا يجب على القطاع السياحي الاستفادة منه تحقيقا للصالح العام.

 

وأضاف تركي انه بعد تدشين تلك الاستراتيجية وإطلاق حملة الدعاية الدولية لمصر فإن الدور على القطاع الخاص بكافة عناصره من غرف وجمعيات استثمار ومستثمرين وفنادق وشركات للبناء على هذا الجهد والتحرك بشكل قوي وفعال ومدروس لتطوير صناعة السياحة المصرية، وقال ناصر تركي أن ورشة العمل كشفت أيضا أن الوزارة تبذل جهدا كبيرا في عدد من الملفات المهمة والجوهرية التي تصب جميعها في صالح صناعة السياحة وتطويرها في كافة مجالاتها وهو جهد متميز للغاية من وزير السياحة والآثار وجميع معاونيه وبتنسيق تام وغير مسبوق مع اتحاد الغرف السياحية.

 

وأعرب الدكتور نادر الببلاوي رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة شركات السياحة عن سعادته لما لمسه خلال استعراض ملامح الاستراتيجية الإعلامية من جهد كبير ومتميز للغاية تم بذله للوصول إلى تلك المرحلة، مشيرا إلى أن تلك الاستراتيجية تقضي على عدة سلبيات كانت تواجه حملات الدعاية لمصر كما أنها تجسيد واقعي للتعاون الوثيق بين الوزارة وكافة عناصر صناعة السياحة.

 

وقال الببلاوي إن ما شاهده يعد أسلوبا جديدا يراعي كافة العناصر المؤثرة بحملات الدعاية حتي تحقق أقصى استفادة للمنتج السياحي المصري بكافة عناصره التي لا مثيل لها في تنوعها وتميزها كما يراعي كافة المتغيرات والأساليب الدولية الحديثة في الدعاية والتسويق، مشيرا إلى أن ما يحدث يؤدي إلى عرض مصر خلال الحملات المختلفة بصورتها السياحية المثالية كمقصد سياحي أمن ومتنوع وإظهار كافة العناصر المهمة التي تميز مصر سياحيا  وأعرب عن تفاؤله بتحقيق تطور كبير في صناعة السياحة بمصر الفترة المقبلة وأشاد بالتعاون البناء في حل المشاكل التي تواجه صناعة السياحة والاهتمام الكبير الذي توليه الدولة لدعم ومساندة السياحة صناعة الأمل لمصر.

 

وأكد علاء عاقل رئيس لجنة تسيير أعمال غرفة الفنادق أن الاستراتيجية الإعلامية تم تنفيذها باحترافية شديدة ولأول مرة نرى الدولة ممثلة في وزارة السياحة والآثار تنفذ استراتيجية لعدة سنوات تراعي كافة المتغيرات ومطالب القطاع وتقوم بعرضها على القطاع الخاص وأعرب عن سعادته بوجود كراسة شروط قوية يتم وضعها بناء على دراسة علمية واستراتيجية مدروسة لتكون منهجا وأساسا قويا لأي شركة دعاية تنفذ حملات لمصر الفترة المقبلة. ووصف هذا الجهد بأنه جهد احترافي دولي.

 

وأشار عاقل إلى أن حملات الدعاية لمصر توقفت لفترات لأسباب عديدة آخرها إنتشار فيروس كورونا وتأثيره على صناعة السياحة الدولية، مشيرا إلى أن الوقت الحالي هو التوقيت المناسب لإطلاق الحملات بعد الحراك التي تشهده صناعة السياحة على المستوى الدولي وأعرب عن ثقته أن الفترة المقبلة سوف تشهد حملات دعائية قوية لمصر بناء على ما تضمنته الاستراتيجية الإعلامية من أسس تضمن نجاحها وأضاف أن ورشة العمل شهدت نقاشا قويا وتم عرض عدة أفكار من جانب ممثلي القطاع الخاص نالت إعجاب وزير السياحة والآثار ووعد تضمينها في الاستراتيجية المرحلة المقبلة.

 

ومن جانبه قال تامر مكرم عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية ورئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء أن ما تم عرضه خلال ورشة العمل جهدا متميزا للغاية وغير مسبوق، وأضاف أن أن الحملات في الماضي كانت تتم كافة عناصرها من خلال شركة واحدة تقوم بطرح أفكارها والهدف من تلك الأفكار على الوزارة والقطاع ليتم تنفيذها  لكن ما يتم حاليا هو العكس وهو عمل غير مسبوق تحدد فيه وزارة السياحة والآثار بالتنسيق التام والتعاون مع اتحاد الغرف السياحية والمستثمرين لوضع أهداف أساسية مطلوبة للحملة الدولية وعلى أساس تلك الأفكار والمطالب التي تحتاجها الوزارة والقطاع تأتي المرحلة الثانية بوضع الاستراتيجية ومناقشتها باستفاضة لتحديد الأسس والملامح التي تضمن تحقيق تلك الأهداف  ثم المرحلة الأخيرة باختيار شركة تقوم بتنفيذ الحملات وفقا لما تضمنته الاستراتيجية من أهداف وأفكار.

 

ووصف هذا المنهج الجديد في العمل بالمحترم والمقدر وأعرب عن ثقته بأن هذا الجهد العلمي سوف ينتج حملات ناجحة أولا تحقق الأهداف التي يسعى القطاع السياحي المصري بشقيه الرسمي والقطاع الخاص لتحقيقها وثانيا يضمن الوصول إلى السائح المستهدف و برسائل واضحة وقوية، وأضاف تامر مكرم أن أهم ما تضمنه الاستراتيجية كذلك تحقيق الفئات المستهدفة من السائحين وافضل الرسائل والتوقيتات للوصول إليها كما تضمن عرض كافة الإمكانيات الفريدة والتنافسية لمصر وتسويقها بالأسلوب الذي تستحقه.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة