أكرم القصاص

بسبب تشوه الجثمان.. دفن شاب مكان آخر فى بورسعيد

الجمعة، 17 سبتمبر 2021 09:52 م
بسبب تشوه الجثمان.. دفن شاب مكان آخر فى بورسعيد مقابر - أرشيفية
بورسعيد - محمد عزام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فوجئ أهالى شاب توفى فى حادث عقب عملية دفنه، اليوم الجمعة، أن الشخص الذى دفنوه على اعتبار أنه قريبهم، تابع لأسرة من المطرية بمحافظة الدقهلية، وأن جثة الشاب خاصتهم داخل المشرحة بالمستشفى.

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" الواقعة بشأن قيام أسرة شاب توفى في حادث يدعى "محمد سعد" بدفن شخص آخر بدلا منه من محافظة الدقهلية، وتوفى أيضًا في حادث، وأن موظف أمن بالمستشفى أخبرهم عقب دفنه بذلك، فتوجهوا إلى مستشفى المبرة، وهناك اكتشف صديق الشاب المتوفي أن جثة "محمد" مازالت في المستشفى، مرجعين الخطأ إلى تشوه الوجه وعدم وضوح معالم الوجه بسبب الحادث، وذلك بالتزامن مع تشابه حجم جسد كليهما، وأن أسرة صاحب الجثة الأخرى التي دُفنت بالخطأ حضرت إلى المستشفى، وكلا الأسرتين فى انتظار قرار النيابة لفتح المقبرة واستخراج جثمان المتوفي من المطرية ليستلمه أهله ويدفن بعد ذلك جثمان "محمد".

من جانبه، أكد مصدر طبي بهيئة الرعاية الصحية الواقعة، أن مستشفى المبرة استقبلت جثتين لحادثتين متفرقتين، ومن المتعارف أنه يتم استدعاء الأهل والأقارب للتعرف على الجثة، وفور دخول أهل محمد إلى المشرحة قالوا إنه نجلهم كونه كان يوجد خاتم في يده، فأخذه أحد ذويه.

وأضاف المصدر لـ"اليوم السابع"، أن أهلية الشاب دخلوا إلى المشرحة وتعرفوا عليه، حتى أن عمه قام بتغسيله، ولم تتدخل المستشفى أو إدارتها من قريب أو بعيد في تحديد هوية الشخص المتوفى.

وأشار إلى أن الأهل أقروا أن الجثة لنجلهم وتعرفوا عليها طبقًا للقانون، وقاموا بتغسيله، ووضعه في كفن ودفنه، لذلك ليس للمستشفى أي ذنب في هذه الواقعة، لأن التعرف على الجثمان يتم من خلال النيابة والأهل.

وأكد المصدر، أن أسرتي المتوفيان يتواجدان في مكتب مدير المستشفى في انتظار قرار النيابة في الواقعة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة