أكرم القصاص

إيقاف 3000 شخص فى مجال الرعاية الصحية بفرنسا عن العمل لعدم تلقيهم لقاح كورونا

الخميس، 16 سبتمبر 2021 10:25 ص
إيقاف 3000 شخص فى مجال الرعاية الصحية بفرنسا عن العمل لعدم تلقيهم لقاح كورونا وزير الصحة الفرنسى أوليفييه فيران
باريس (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد وزير الصحة الفرنسى أوليفييه فيران، إيقاف نحو 3000 شخص يعملون فى مجال الرعاية الصحية عن العمل وذلك لعدم حصولهم على اللقاح المضاد لفيروس كورونا "كوفيد-19".
 
وقال "فيران" في حوار خاص لإذاعة "آر تي إل" الفرنسية اليوم الخميس، إنه من بين 2.7 مليون موظف، تم أمس إيقاف نحو 3000 موظف بالمؤسسات الصحية والطبية الاجتماعية الذين لم يحصلوا على التطعيم.
 
وأوضح الوزير الفرنسى، أن الوضع الصحى للوباء في البلاد "تحسن" وذلك بفضل حملة التطعيم الواسعة ويقظة الشعب الفرنسي والإجراءات الإحترازية وايضا فرض التصريح الصحي في البلاد.
 
وأكد فيران، أن الوباء لم ينته فى فرنسا ولكن نسبة الإصابات في المستشفيات شهدت انخفاضا حيث يوجد أقل من ألفي مريض في الرعاية المركزة، مما يشير إلى أن الدولة تسير في طريق صحيح يجب مواصلته. 
 
وفيما يتعلق بعودة الطلبة إلى المدارس في ظل الوباء، أفاد "فيران" بأن عودتها حتى هذه اللحظة ناجحة على المستوى الصحي ولكن تم غلق عدد من الفصول الدراسية وذلك لمصلحة المدرسين والطلبة والأهالي بعد ظهور إصابات بكوفيد-19.
 
ودعا وزير الصحة الفرنسي المواطنين إلى اليقظة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، موضحا أن 49 مليونا و850 مواطنا تلقوا اللقاح حتى هذه اللحظة أي ما يعادل 9 مواطنين من بين 10 تم تطعيمهم.
 
وكان قانون إلزامية التطعيم لعمال الرعاية الصحية في فرنسا دخل حيز التنفيذ أمس الأربعاء، والذي كان الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" قد أصدر تعميما بشأنه قبل شهرين وصادق عليه لاحقا مجلس الشيوخ والمجلس الدستوري.
 
يذكر أن هيئة الصحة العامة الفرنسية أعلنت الأحد الماضي تسجيل 7679 إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19) خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع بذلك إجمالي الإصابات في البلاد منذ بداية تفشي الوباء إلى 6 ملايين و905 آلاف و71 إصابة وتسجيل 29 وفاة ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات المرتبطة بالفيروس المسجلة في فرنسا منذ ظهور الوباء إلى 115 ألفا و517 وفاة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة