أكرم القصاص

أضف 4 فواكه لنظامك الغذائي للتحكم في مستوى هرمونات الغدة الدرقية لديك

الخميس، 16 سبتمبر 2021 10:00 م
أضف 4 فواكه لنظامك الغذائي للتحكم في مستوى هرمونات الغدة الدرقية لديك الغدة الدرقية
كتبت مروة هريدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الغدة الدرقية هي غدة صغيرة على شكل فراشة موجودة في منتصف أسفل العنق، على الرغم من أنها عضو صغير، إلا أنها تلعب العديد من الأدوار الحاسمة في أجسامنا، تنتج هذه الغدة هرمونات تساعد بالتحكم في النمو وإصلاح الخلايا والتمثيل الغذائي وغيرها، وحدوث أي خلل في كمية الهرمونات التي تفرزها هذه الغدة يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالتعب وفقدان الشعر، وزيادة أو نقصان غيرمبرر في الوزن والشعور بالبرد والإحباط، وفقًا للتقرير المنشور بموقع "تايمز أوف انديا".

 

2

العلاقة بين الغدة الدرقية ونظامك الغذائي

هناك نوعان رئيسيان من أمراض الغدة الدرقية، قصور الغدة الدرقية (يتم إنتاج عدد أقل من الهرمونات) وفرط نشاط الغدة الدرقية (يتم إنتاج المزيد من الهرمونات)، وفى كلتا الحالتين تحدث بسبب أمراض مختلفة وتؤثرعلى طريقة عمل الغدة الدرقية.

 

الغدة الدرقية
الغدة الدرقية

 

يلعب النظام الغذائي دورًا أساسيًا في إدارة أعراض الأمراض المتعلقة بالغدة الدرقية، حيث يساعد النظام الغذائي الصحى والمتوازن في علاج مشكلة الغدة الدرقية، كما يمكنه تقليل الأعراض عند الالتزام به بجانب الدواء المناسب، ويمكن أن يساعد تناول الأطعمة الغنية ببعض العناصر الغذائية الأساسية مثل اليود والكالسيوم وفيتامين د في تقليل الأعراض.

فيما يلي.. 4 فواكه يجب أن تكون جزءًا من نظامك الغذائي للتحكم في مستوى هرمونات الغدة الدرقية:

-التفاح:

التفاح هو واحد من أكثر الأطعمة الصحية، حيث أن تناول تفاحة يوميًا يمكن أن يمنع زيادة الوزن ويحافظ على مستوى السكر في الدم وكذلك مفيد لعل الغدة الدرقية، حيث تشير الدراسات إلى أن التفاح يمكن أن يزيل السموم من الجسم مما يساعد الغدة الدرقية على العمل بشكل جيد، كما أن التفاح يخفض مستويات الكوليسترول ويحمى من مرض السكري والسمنة وأمراض القلب.

 

التفاح
التفاح

 

-التوت:

كونه غنيًا بمضادات الأكسدة، فإن التوت ممتاز لأعضاء الغدة الدرقية، فهو يساعد على تحفيز إنتاج هرمونات الغدة الدرقية والحفاظ عليها تعمل بسلاسة، يحتوي التوت أيضًا على فيتامينات ومعادن تحمينا من أضرار الأكسدة التي تسببها الجذور الحرة.

يعتبر التوت أيضًا خيارًا مفضلًا لمرضى السكري والسمنة، وهما مشكلتان شائعتان في حالة أمراض الغدة الدرقية.

 

التوت
التوت

 

-البرتقال:

غني بفيتامين سي ومضادات الأكسدة، يمكن للبرتقال تحييد الجذور الحرة وحماية خلاياك من التلف، حيث تسبب الجذور الحرة التهابًا في الغدة الدرقية ويمكن أن تؤثر على عملها.

يعزز فيتامين سى المناعة أيضًا، ويحافظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة، كما يدير مستويات الكوليسترول، ويمنع تلف الجلد ويساعد على التئام الجروح.

 

البرتقال
البرتقال

 

-الأناناس:

يحتوي الأناناس على كمية عالية من فيتامين C والمنجنيز، وكلاهما يمكن أن يحمي الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، تحتوي هذه الفاكهة المنعشة أيضًا على فيتامين ب الذي يمكن أن يساعد في التغلب على التعب، وهو أحد أعراض الغدة الدرقية، تناول الأناناس مفيد أيضًا للأشخاص الذين يعانون من السرطان والأورام والإمساك.

 

اناناس
اناناس

 

الأطعمة التي يجب تجنبها لضمان عمل الغدة الدرقية بكفاءة

يجب تجنب بعض الأطعمة التي تحتوي على الجيتروجين، أو تناولها باعتدال، وكذلك يجب تناول الأطعمة المصنعة بشكل محدود.

وهناك فواكه معينة يجب الابتعاد عنها مثل الخوخ والكمثرى

وتجنب مشروبات مثل القهوة والشاي الأخضر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة