أكرم القصاص

رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة يصل دار الفتوى لعقد لقاء مع الشيخ عبد اللطيف دريان

الأربعاء، 15 سبتمبر 2021 09:24 ص
رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة يصل دار الفتوى لعقد لقاء مع الشيخ عبد اللطيف دريان نجيب ميقاتى
وكالات الأنباء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصل رئيس الحكومة اللبنانية الجديدة نجيب ميقاتى إلى دار الفتوى، حيث يعقد جلسة مع مفتى الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان يعقبها لقاء موسع مع المجلس الشرعى الاسلامى الأعلى، حسبما نقلت وكالة الأنباء اللبنانية.

وكان رئيس مجلس الوزراء اللبنانى نجيب ميقاتى، ترأس الاثنين الماضى، الاجتماع الأول للجنة الوزارية المكلفة صياغة البيان الوزارى المقرر عرضه على مجلس النواب خلال الأيام المقبلة لنيل ثقة البرلمان.
 
حضر الاجتماع أعضاء اللجنة المكونة من نائب رئيس الحكومة سعادة الشامي، والوزراء ( التربية عباس الحلبي والإعلام جورج قرداحي والعدل هنري خوري والمالية يوسف خليل والتنمية الادارية نجلا عساكر والداخلية بسام مولوي والطاقة وليد فياض والثقافة محمد مرتضى والعمل مصطفى بيرم والزراعة عباس الحاج حسن والشؤون الاجتماعية هيكتور حجار والمهجرين عصام شرف الدين والأمين العام لمجلس الوزراء القاضي محمود مكية ومدير عام رئاسة الجمهورية أنطوان شقير ومدير مكتب رئيس الوزراء جمال كريم).. وقررت اللجنة عقد الاجتماع الثاني لها غدا الثلاثاء.
 
ومن المقرر أن تنتهي اللجنة من إعداد البيان الوزاري خلال 3 أيام، على أن يتم إبلاغ رئيس مجلس النواب نبيه بري برغبة الحكومة الجديدة في عرض بيانها الوزاري على المجلس، فيقرر رئيس المجلس دعوة النواب لعقد جلسة لاستعراض البيان الذي يتم على أساسه منح الحكومة الثقة.
 
وأكد رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي في اليوم الأول من نشاطه في السراي الحكومي أن الأولوية ستكون للاهتمام بحاجات الناس ومعالجة شؤونهم الملحة، مشددا على أن الانطلاقة ستكون من التوجه الأساسي لديه ، وهو أن الحكومة لا بد أن تعمل بروح فريق العمل الواحد في خدمة جميع اللبنانيين. 
 
وتعد هذه هي المرة الثالثة التي يدخل فيها ميقاتي السراي الحكومي بصفته رئيسا للحكومة حيث سبق أن شكل حكومتين الأولى عقب اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري عام 2005، حيث قاد حكومة لمدة 3 أشهر من 19 أبريل 2005 وحتى 19 يوليو من العام ذاته لتنظيم الانتخابات النيابية آنذاك.
 
وأعيد تكليف ميقاتي برئاسة الوزراء في 13 يونيو 2011 بعد حصوله في الاستشارات النيابية الملزمة على 68 صوتا من بين 128 نائبا، ثم قدم استقالة حكومته في 23 مارس 2013، وتابع مهامه كرئيس لحكومة تصريف الأعمال حتى 15 فبراير 2014.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة