أكرم القصاص

أحزاب ليبيا: متمسكون بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية فى 24 ديسمبر

الإثنين، 13 سبتمبر 2021 02:00 م
أحزاب ليبيا: متمسكون بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية فى 24 ديسمبر رئيس مجلس النواب الليبى المستشار عقيلة صالح
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجهت مجموعة من تنسيقية الأحزاب والتكتلات الليبية، اليوم الاثنين، رسالة ترحيب بصدور القانون رقم 1 لسنة 2021 بشأن انتخاب ليبيا الدولة وتحديد اختصاصاته، وذلك إلى رئيس وأعضاء مجلس النواب الليبى، وأعضاء المفوضية العليا للانتخابات في طرابلس.

وأشارت تنسيقية الأحزاب والتكتلات الليبية إلى القبول الواسع لأبناء ليبيا وترحيبهم بهذا الإنجاز، وتمسكهم بضرورة إقامة الانتخابات الرئاسية المباشرة والتشريعية المتزامنة في موعدها المحدد وفقاً لخارطة الطريق التي اقرها ملتقى الحوار السياسي، وضمنها قرار مجلس الأمن رقم 2570 لسنة 2021م، مرحبين بالتأييد الدولي لهذا الاستحقاق الانتخابي المهم، مؤكدين تجاهل الجميع لمحاولات العرقلة التي يحاول بشكل بائس البعض القيام بها.

وفي هذا السياق، طالبت الأحزاب والتكتلات الليبية مجلس النواب الليبي المنتخب والذى يعد السلطة التشريعية الوحيدة بالإسراع في إصدار قانون انتخاب السلطة التشريعية الجديدة، أخذين في الاعتبار تفادي السلبيات السابقة واعتماد القوائم الحزبية بدل الكيانات السياسية، وان يكون المقعد للحزب وليس للفرد.

وأشادت بالجهود المبذولة من رئيس وأعضاء مجلس الادارة بالمفوضية الوطنية العليا للانتخابات في طرابلس، وبمواقفها الوطنية في هذه المرحلة الحرجة، داعيا إياها إلى بذل المزيد من الجهود من أجل كسب الرهان لصالح الشعب الليبي في إقامة الانتخابات الرئاسية المباشرة والتشريعية والمتزامنة في 24 ديسمبر المقبل، وبكل نزاهة ومهنية، داعية إلى عدم الاكتراث للأصوات المعرقلة وتأكيد الدعم الشعبي والمساندة اللامحدودة لها.

ووقع على البيان الحزب المدني الديمقراطي، تكتل إحياء ليبيا، تحالف القوى الوطنية، الحزب الوطني الوسطي، حزب شباب الغد، تيار ليبيا للجميع، تجمع الإرادة الوطنية، الحراك الوطني الليبي، التكتل الوطني للبناء الديمقراطي، حراك من أجل 24 ديسمبر، حراك ليبيا تنتخب رئيسها، الاتحاد النسائي درنة، الشبكة للدعم وتمكين المرأة.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة