أكرم القصاص

من خناقة الساحل للتلقيح على السوشيال..كلام "رايح وجاى" بين شاكوش والبحراوى

الأربعاء، 01 سبتمبر 2021 04:18 م
من خناقة الساحل للتلقيح على السوشيال..كلام "رايح وجاى" بين شاكوش والبحراوى حسن شاكوش ورضا البحراوى
سارة صلاح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

نشبت مشادات كلامية بين مطربى المهرجانات رضا البحراوى، وحسن شاكوش، على فيس بوك، بعد خناقتهما الأخيرة الجمعة الماضية، والتى نشبت فى منطقة الساحل الشمالى، خلال قيامهما بإحياء حفل غنائى فى كان واحد.

وقال حسن شاكوش، عبر حسابه على فيس بوك:" أنا طالع أتكلم في موضوع يخصني ويخص الأستاذ رضا البحراوي، طب أول حاجة  إن إحنا كان عندنا شغل في الساحل والمفروض أنا راجل عندي نمرة، مش ينفع إن أنا أطلع أغني وألاقي فرقة حطه العدة بتاعتها في نمرتى الأصول إن أطلع نمرتي تكون كل واحد ياخذ حقه مش ينفع إن أطلع الاقي فرقة جهزت الآلات بتاعتها على نمرتي، وبلغت مرة واتنين إن يا جماعة مش ينفع ولازم تنزلوا ومش عايز حد على المسرح دي حاجة تخصني وحاجة ترجع ليا أنا".

وتابع شاكوش:" بعد ما خلصت أخر شغل فرقة الأستاذ رضا البحراوى، طلعت على المسرح تاني ومش رضيت أتكلم وأنا نازل حد فيهم من الفرقة راح شتمني وعاملي حركة كأنهم بيزفوني، وأنا نازل طبعا أنا راجل شوفت كدة أنا راجل حر من بولاق الدكرور، ولما بشوف الغلط بعيني مش بعرف أسكت، وعمري في حياتي ما غلطت في حد ولا جبت سيرة حد ولا اتكلمت على حد بعد ما خلصت ونزلت لاقيت أستاذ رضا البحراوي طلع وبيقول هو فين شاكوش هو هرب ولا جرى أنا بصراحة كان نفسي فيه، لا يا بحراوى أنا ولا جريت ولا هربت أنا خلصت الفقرة بتاعتي زي أي نجم بخلص وبروح بيتي مبعودش أستنى و لا بتفرج على حد جيبت سيرة منين إنى هربت وخوفت وطالع تقول إنى شتمت أهلك و مامتك أنا ولاغلط في حد و مامتك هي أمى و ده إفيه بيتقال في فيلم "حين ميسرة" وانا ولا جبت سيرته".

 

كما قال رضا البحراوى، في فيديو عبر حسابه على فيس بوك:"  أنا سبب نجاحى ربنا و الجمهور أنا محترم ومش هغلط فيك ولا بد لنقابة المهن الموسيقية أن ترد لي حقي وحق فرقتي، ومحضر ليك حاجة حلوة أوى بعد يومين ونفسى نقف أنا وأنت على المسرح نغنى لايف و نشوف اللى هيحصل وأنا شايف أنك شاغل نفسك بيا و تاريخى معروف عند الناس".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة