أكرم القصاص

ماذا فعل عادل إمام مع يونس شلبى خلال فترة مرضه؟ اعرف التفاصيل .. فيديو

الأربعاء، 04 أغسطس 2021 06:00 م
 ماذا فعل عادل إمام مع يونس شلبى خلال فترة مرضه؟  اعرف التفاصيل ..  فيديو عادل إمام
كتبت زينب عبداللاه

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يتمتع الزعيم الفنان الكبير عادل إمام بمكانة كبيرة بين زملائه وفى قلوب ملايين الجماهير بسبب تاريخه الفنى الطويل وموهبته المتفردة، وما قدمه من أعمال كبيرة جسدت العديد من القضايا والمشكلات التى يعانى منها المجتمع ، وتدرج فى أدواره من الأدوار البسيطة حتى وصل إلى القمة التى لا ينافسه فيها أحد.
 
وبين حين وأخر يتدول البعض معلومات تتعلق بعلاقة الزعيم بزملائه ورفاق رحلته ومشواره ومنهم الأصدقاء الذين شاركوه أهم أعماله ومنهم شلة مدرسة المشاغبين الذين جمعتهم علاقة طويلة وقوية وممتدة، ومن بين هؤلاء الفنان الكوميدى الكبير يونس شلبى والذى عانى فى أواخر حياته من تداعيات المرض، وادعى البعض أن الزعيم عادل إمام أهمل صديقه ولم يقف إلى جواره فى محنته، ولكن فى حوار بالفيديو  لليوم السابع مع عمر يونس شلبى ابن الفنان الكوميدى الراحل أوضح حقيقة هذه المعلومات، ومواقف الزعيم عادل إمام مع والده فترة مرضه.
 
 
وقال عمريونس شلبى لليوم السابع، إن الزعيم عادل إمام كان حريصاً على أن يجمع صديقيه سعيد صالح ويونس شلبى معه فى فيلم أمير الظلام والذى أداه والده بعد إصابته بالمرض.
 
وقال عمر يونس شلبى أن والده ظل يعانى من المرض لفترة 11 عاما قبل وفاته.
 
وتابع ابن يونس شلبى :" توقف والدى عن العمل لفترة بسبب مرضه وفى أحد الأيام تلقينا تليفونا من الزعيم عادل إمام وعرض عليه أن يعمل معه فى فيلم أمير الظلام وتجاوب أبى ووافق"
وتحدث ابن يونس شلبى عن أجواء العمل بين الزعيم وسعيد صالح ووالده عندما التقيا فى تصوير الفيلم بعد فترة غياب وكيف كان الحب والود بينهما، مشيراً إلى أن والده نسى تعبه ومرضه وسادت روح الدعابة بينهم وكأنهم لازالوا صغاراً فى مدرسة المشاغبين.
 
وأكد أن هذا الموقف من الزعيم كان فارقاً جداً مع والده ، لأنه رأى أصدقائه واستطاع أن يشاركهم العمل، قائلاً :" كان ذلك لفتة طيبة جدا من الزعيم وفرقت مع والدى كتير وظل الزعيم يسأل عنه ويلتقى به ويخفف عنه خلال فترة مرضه، ولم يقصر معه طوال فترة مرضه"
جدير بالذكر أن الزعيم  عادل إمام استطاع  أن يخلق لنفسه مكانًا ومكانة فى قلوب الجماهير حتى فى بداياته ومع أول ظهور له وفى أعمال لم يظهر فيها سوى مشاهد قليلة لينبئ بأن هذا الفنان الموهوب سيكون له شأن كبير، واستطاع أن يخلق حالة خاصة بينه وبين المشاهدين لهذا الفتى الذى لا يحمل مواصفات الجان التقليدية ولكنه يحمل طاقة فنية وجاذبية وموهبة وسحر وروح تعرف كيف تؤثر فى الجمهور وتكسب حبه وتلفت نظره وتنال إعجابه، فمن ينسى دسوقى أفندى كاتب المحامى فى مسرحية "أنا وهو وهى"، وهو من أوائل أدوار الزعيم، وكيف أحدث ظهوره ضجة على المسرح وأعلن عن مولد نجم من طراز خاص.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة