أكرم القصاص

تحطم مقاتلة "ميج 29" بجنوب روسيا ومصرع الطيار

الخميس، 19 أغسطس 2021 01:00 ص
تحطم مقاتلة "ميج 29" بجنوب روسيا ومصرع الطيار مقاتلة
(وكالات)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت وزارة الدفاع الروسية تحطم مقاتلة من نوع "ميج  29" ومصرع طيارها في مقاطعة أستراخان بجنوب روسيا.

وأوضح المكتب الصحفي للمنطقة العسكرية الجنوبية الروسية أن الطائرة تحطمت أمس أثناء تنفيذها تحليقا اعتياديا بدون تجهيزات قتالية، وأضاف أن الطائرة تحطمت في منطقة خالية من السكان في ميدان أشولوك العسكري، وتوجت إلى مكان الكارثة لجنة تابعة لقيادة القوات الجوية الفضائية الروسية لتحديد أسباب تحطم الطائرة.

وفي تطور آخر، أفاد مكتب الأمن الفيدرالى الروسى ، بأنه تم ضبط خلية تابعة لمنظمة "حزب التحرير الإسلامى" (الإرهابية المحظورة فى روسيا) فى شبه جزيرة القرم، واعتقال اثنين من قادة المنظمة وثلاثة عناصر مشاركين.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمن الفيدرالي في القرم إميل كوربيدينوف لوكالة "سبوتنيك"الروسية، "تم قمع أنشطة خلية تابعة للتنظيم الإرهابي الدولي حزب التحرير الإسلامى المحظور في روسيا، وتم إيقاف اثنين من زعماء المنظمة وثلاثة من المشاركين النشطين فيها".

وبحسب وزارة الداخلية الروسية، فإن هؤلاء الأشخاص قاموا بأنشطة مناهضة للدستور تستند إلى عقيدة إقامة "خلافة عالمية"، وتدمير مؤسسات المجتمع العلماني بهدف الإطاحة بالحكومة الحالية بالعنف.

وتم تصنيف "حزب التحرير الإسلامي" (منظمة إرهابية) في عدد من البلدان حول العالم، وتم حظر أنشطته في روسيا بموجب قرار صدر عام 2003 عن المحكمة العليا الروسية.

يذكر أن جهاز الأمن الفيدرالى الروسى، أعلن أنه قواته تمكنت من كشف خلية تنتمي إلى تنطيم "داعش" الإرهابي في منطقة تيومين .

وأضاف أن أحد أعضاء الخلية كان يخطط لتنفيذ هجمات إرهابية في الأماكن المزدحمة بالمنطقة، حسبما أفادت قناة "روسيا اليوم".

وفي هذا الصدد، ذكرت المخابرات الروسية، أنه تم تحييد اثنين من المسلحين نتيجة العملية الأمنية، مشيرة إلى أن الخلية الإرهابية السرية كانت تضم مواطنين من إحدى جمهوريات آسيا الوسطى، خططوا لارتكاب أعمال تخريبية وإرهابية في أماكن تجمع المواطنين.

وأكدت المخابرات، أنه أثناء تنفيذ عملية للقبض على زعيم الخلية الإرهابية شريكه في ضواحي تيومين ، أبدى المذكوران مقاومة مسلحة لقوات الأمن وتم القضاء عليهما. وخلال العملية، لم يصب بأذى أي شخص من قوات الأمن والسكان المحليين.

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة