أكرم القصاص - علا الشافعي

5 علاجات طبيعية لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه

الأحد، 15 أغسطس 2021 06:00 ص
5 علاجات طبيعية لاضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه فرط الحركة عند الأطفال
كتبت إيناس البنا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه أو ADHD من الأمراض العقلية المبهمة التى قد تهاجم الأطفال والكبار أيضا، والتى يصاب خلالها  الشخص بمستويات أعلى من الطبيعى من السلوكيات المفرطة النشاط والاندفاعية، بجانب صعوبة التركيز وتشتت الانتباه، ويعانى الطفل المصاب بفرط الحركة من عدم التركيز داخل المدرسة والتشتت الذهنى وعدم القدرة على القيام بأكثر من مهمة فى وقت واحد.

 

 

 الأدوية تسبب آثارًا جانبية

وفقا لتقرير موقع " healthline" يمكن أن تساعد أدوية ADHD في تحسين الأعراض عن طريق تعزيز النواقل العصبية وتحقيق التوازن بينها.

في حين أن هذه الأدوية يمكن أن تحسن التركيز ، فإنها يمكن أن تسبب أيضًا بعض الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة

تشمل الآثار الجانبية:

  • مشاكل النوم
  • تقلب المزاج
  • فقدان الشهية
  • مشاكل قلبية
  • أفكار أو أفعال انتحارية

طرق طبيعية للسيطرة على فرط الحركة

1. التخلي عن الملونات الغذائية والمواد الحافظة

قد تساعد العلاجات البديلة في إدارة بعض الأعراض المرتبطة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

وفقا لـ Mayo Clinic أن بعض ملونات الطعام والمواد الحافظة قد تزيد من السلوك المفرط النشاط لدى بعض الأطفال، لذا تجنب الأطعمة التي تحتوي على هذه الملونات والمواد الحافظة مثل : بنزوات الصوديوم ، والتي توجد عادة في المشروبات الغازية وتوابل السلطة ومنتجات عصير الفاكهة

  • FD & C Yellow رقم 6 (أصفر غروب الشمس) ، والذي يمكن العثور عليه في فتات الخبز والحبوب والحلوى والمثلجات والمشروبات الغازية
  • D&C Yellow رقم 10 (أصفر كينولين) ، والذي يمكن العثور عليه في العصائر، شربات.
  • FD & C Yellow No. 5 (tartrazine)، والذي يمكن العثور عليه في الأطعمة مثل المخللات والحبوب والزبادي.
  • FD & C Red رقم 40 (أحمر ألورا)، والذي يمكن العثور عليه في المشروبات الغازية وأدوية الأطفال وحلويات الجيلاتين والآيس كريم.

2. تجنب مسببات الحساسية المحتملة
 

قد تساعد الأنظمة الغذائية التي تحد من مسببات الحساسية المحتملة في تحسين السلوك لدى بعض الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

من الأفضل مراجعة طبيب الحساسية إذا كنت تشك في أن طفلك يعاني من الحساسية. لكن يمكنك التجربة عن طريق تجنب هذه الأطعمة:

  • الحليب والبيض
  • شوكولاتة
  • الأطعمة التي تحتوي على الساليسيلات، بما في ذلك التوت ومسحوق الفلفل الحار والتفاح وعصير التفاح والعنب والبرتقال والخوخ والخوخ والبرقوق والطماطم (الساليسيلات هي مواد كيميائية تحدث بشكل طبيعي في النباتات وهي المكون الرئيسي في العديد من مسكنات الألم)

3. شجع الطفل على حضور دروس لليوجا

تشير بعض الدراسات الصغيرة إلى أن اليوجا قد تكون مفيدة كعلاج تكميلي للأشخاص المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وأفادت الأبحاث  عن تحسن كبير في فرط النشاط والقلق والتواصل الاجتماعي مشاكل لدى الأولاد المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الذين يمارسون اليوجا بانتظام بالإضافة إلى تناول أدويتهم اليومية، قد تساعد أيضًا في تحسين أعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

4. قضاء الوقت في الخارج

قد يفيد قضاء الوقت في الخارج الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وهناك أدلة قوية على أن قضاء 20 دقيقة في الخارج يمكن أن يفيدهم من خلال تحسين تركيزهم، تعتبر المساحات الخضراء والطبيعة هي الأكثر فائدة.

5. العلاج السلوكي أو الأبوي

بالنسبة للأطفال الذين يعانون من حالات اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه الشديدة ، يمكن أن يكون العلاج السلوكي مفيدًا، تنص الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال على أن العلاج السلوكي يجب أن يكون الخطوة الأولى في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه عند الأطفال الصغار.

يُطلق عليه أحيانًا التعديل السلوكي، يعمل هذا النهج على حل سلوكيات إشكالية معينة ويقدم حلولًا للمساعدة في منعها يمكن أن يشمل ذلك أيضًا وضع أهداف وقواعد للطفل، نظرًا لأن العلاج السلوكي والأدوية يكونان أكثر فاعلية عند استخدامهما معًا، يمكن أن يكونا وسيلة مساعدة قوية في مساعدة طفلك.

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة