أكرم القصاص

جيهان السادات.. مصريون وعرب يودعون رفيقة بطل الحرب والسلام: رحلت أم الأبطال

الجمعة، 09 يوليه 2021 01:16 م
جيهان السادات.. مصريون وعرب يودعون رفيقة بطل الحرب والسلام: رحلت أم الأبطال السيدة جيهان السادات
كتب ــ محمد تهامى زكى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خيم الحزن على قطاع كبير من المصريين بسبب وفاة السيدة جيهان السادات، قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، حيث حرص عدد كبير من المصريين والأشقاء العرب، على وداع السيدة الراحلة، من خلال هاشتاج حمل اسمها تصدر قوائم ترند تويتر، دعوا لها بالرحمة والمغفرة وأكدوا على أنها كانت وجها مشرفا للمرأة المصرية.

جيهان السادات
جيهان السادات

 

وتنوعت تغريدات المدونين من خلال الهاشتاج، حيث قال محمود حلمى الدين: "رحم الله السيدة جيهان السادات، أظهرت للعالم وجها مشرفا للمرأة المصرية، ومثلت نموذجا ناشطا فاعلا فى الخدمة العامة، خالص العزاء لأسرتها ومحبيها"، وقالت ليلى: "رحم الله رفيقة بطل الحرب والسلام، رحم الله الجميلة الذكية الوقورة العظيمة، هانم من هوانم مصر الأصيلة ووجه مشرف للمرأة المصرية، أسكنها الله فسيح جناته".

1
 

وقال محمد بسيونى: "كانت سيدة عظيمة وزوجة عظيم، رحم الله سيدة الكمال جيهان السادات"، وقالت نور: "البقاء لله فى السيدة العظيمة زوجة الزعيم العظيم السادات، أم الأبطال كانت رمزا من الرموز المشرفة للمرأة المصرية، وكذلك لها دور بارز فى حرب أكتوبر، ربنا يرحمها ويغفر لها ويسامحها"، وقال محمد حسن: "الله يرحمك ويرحم زوجك السادات، جيهان السادات من أحسن وأشرف وأعظم وأطهر من أنجبت مصر".

E52LEhNXsAEGtNK
 

وقالت رشا سمير: "ورحلت السيدة التى رسمت فوق وجه مصر صورة عظيمة للمرأة المصرية المُشرفة القوية، التى أجبرت المجتمع على احترام المرأة المصرية ورد حقوقها وتكريمها، ألف رحمة ونور على سيدة مصر الأولى جيهان السادات حرم الرئيس البطل أنور السادات"، وقالت مريم بنت السيد: "جيهان السادات لم تكن شخصية عادية أو مجرد زوجة لرئيس مصر، فقد شاركت الرئيس السادات الأحداث الهامة التى شهدتها مصر إلى يوم اغتياله فى 1981، وهى أول سيدة أولى فى تاريخ مصر تخرج إلى دائرة العمل العام كما أنها محاضرة وباحثة لها مؤلفات منها ( سيدة من مصر )".

2
 

وقال سيف عيد: "جيهان السادات.. رحمها الله، لقد كانت الزوجة الوفية لرجل عظيم عرفناه فى الحرب والسلام، فكانت امتداد له فى أرض المعركة أثناء الحرب، فرأيناها تزور الجنود للاطمئنان عليهم، لها مؤلفات عظام منها سيدة من مصر وأملى فى السلام، لقد ذهبت اليوم ومعه جزء كبير من تاريخ مصر الذى شاهدت طور نموه".

E52PNTzUcAMuTKl
 

ورحلت عن عالمنا السيدة جيهان السادات صباح اليوم بعد صراع مع المرض بأحد المراكز الطبية العالمية منذ 30 يوما إثر مرورها بأزمة صحية صعبة جدا، حيث إنها عادت من رحلة علاج بالولايات المتحدة الأمريكية منذ شهرين ثم عادت إلى منزلها بمصر، إلا أنها مرت بأزمة صحية منذ حوالى شهر انتقلت على إثرها إلى أحد المركز الطبية الكبرى.

3
 
4
 
5
 
6
 

7

 
9
 
10
 
11
 

 

E52K8rhVkAERCWm
 

 

E52LEhNXsAEGtNK
 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى

في الخلد والتاريخ يا عطيمة

تودع مصر ومعها العالم العربي إحدى سيدات مصر العطيمات التي خلدهن التاريخ كانت رحمها الله وأسكنها فسيح جناته مثالا مشرفا للمرأة المصرية 

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد اعداء الانسانية

رحمة الله علي سيدة كانت بطل من ابطال مصر خير اجناد الارض

السيدة جيهان كانت سيدة وطنية و جيناتها المصرية الاصيلة انتصرت علي الجينات الانجليزية .. ربنا يرحمها داخل الارض و يوم العرض

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة