أكرم القصاص

4 طرق يساعد الذكاء الاصطناعى فى حل ألغاز علم الفلك

السبت، 03 يوليه 2021 06:00 م
4 طرق يساعد الذكاء الاصطناعى فى حل ألغاز علم الفلك ارشيفية
كتبت هبة السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

علم الفلك هو كل شىء عن البيانات، الكون يكبر وكذلك كمية المعلومات التي لدينا عنه، لكن بعض أكبر تحديات الجيل القادم من علم الفلك تكمن في كيفية دراستنا لجميع البيانات التي نجمعها.

لمواجهة هذه التحديات يتجه علماء الفلك إلى التعلم الآلى والذكاء الاصطناعى (AI) لبناء أدوات جديدة للبحث بسرعة عن الإنجازات الكبيرة التالية. فيما يلي أربع طرق يساعد بها الذكاء الاصطناعى علماء الفلك.

صيد الكواكب

هناك عدة طرق للعثور على كوكب لكن أنجح الطرق كانت دراسة العبور. عندما يمر كوكب خارج المجموعة الشمسية أمام نجمه الأم ، فإنه يحجب بعض الضوء الذي يمكننا رؤيته.

من خلال مراقبة العديد من مدارات كوكب خارج المجموعة الشمسية، ينشئ علماء الفلك صورة لانخفاضات الضوء ، والتي يمكنهم استخدامها لتحديد خصائص الكوكب - مثل كتلته وحجمه والمسافة من نجمه. استخدم تلسكوب كيبلر الفضائي التابع لناسا هذه التقنية لتحقيق نجاح كبير من خلال مشاهدة آلاف النجوم في وقت واحد، ومراقبة الانخفاضات التي تحدثها الكواكب.

إنها عملية بحث ستزداد صعوبة فقط لأننا نجمع المزيد والمزيد من صور المجرات. في عام 2018 شارك علماء الفلك من جميع أنحاء العالم في تحدي اكتشاف عدسة الجاذبية القوية حيث تنافسوا لمعرفة من يمكنه صنع أفضل خوارزمية للعثور على هذه العدسات تلقائيًا.

استخدم الفائز في هذا التحدي نموذجًا يسمى الشبكة العصبية التلافيفية، والذي يتعلم تحطيم الصور باستخدام مرشحات مختلفة حتى يتمكن من تصنيفها على أنها تحتوي على عدسة أم لا. والمثير للدهشة أن هذه النماذج كانت أفضل من البشر ، حيث وجدت اختلافات دقيقة في الصور التي نواجه صعوبة في ملاحظتها نحن البشر.

على مدار العقد المقبل وباستخدام أدوات جديدة مثل مرصد فيرا روبين، سيجمع علماء الفلك بيتابايت من البيانات ، أي آلاف التيرابايت. نظرًا لأننا نتعمق في الكون ، ستعتمد أبحاث علماء الفلك بشكل متزايد على تقنيات التعلم الآلى.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة