أكرم القصاص

بعد اجتماعه مع نظيره البريطانى..

وزير خارجية إسبانيا: سنلجأ لـ"شرطة الحدود" للسيطرة على حدودنا مع جبل طارق

الخميس، 22 يوليه 2021 10:19 ص
وزير خارجية إسبانيا: سنلجأ لـ"شرطة الحدود" للسيطرة على حدودنا مع جبل طارق وزير خارجية إسبانيا ونظيره البريطانى
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شدد وزير الخارجية الإسبانية ، خوسيه مانويل ألباريس ، على أن حكومة إسبانيا ستلجأ إلى طلب مساعدة عملاء فرونتكس ، شرطة حراسة الحدود، للسيطرة على الحدود مع جبل طارق.

وأشارت صحيفة "لاراثون" الإسبانية إلى أن تصريحات وزير الخارجية الإسبانى جاءت بعد لقائه مع نظيره البريطانى، دومينيك راب، أبرز فيها أهمية الرحلة التى سبق أن خطط لها سلقه، لأنه فى رأيه هناك "علاقة كثيفة " فى مجال الاستثمار أو التدفقات السياحية ولذلك فلابد من عقد الاتفاقيات.

قال ألباريس: "الهدف هو خلق الثقة بين إسبانيا والمملكة المتحدة" ، مشددًا على أنه بالنسبة لجبل طارق من الضروري "خلق مناخ من الثقة" لأن "هناك العديد من المصالح على المحك" لمئات الآلاف من البريطانيين والإسبان ". وبالتالي ، فقد أكدت مجددًا أن إسبانيا ستمتثل لمبدأ الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين مدريد ولندن في 31 ديسمبر ، وستطلب مساعدة فرونتكس للحدود مع الصخرة.

اقترحت المفوضية الأوروبية هذا الثلاثاء أن يتفاوض الاتحاد الأوروبي مع المملكة المتحدة بشأن نهاية البوابة في جبل طارق ، كما اتفقت مدريد ولندن مؤقتًا في ديسمبر الماضي ، على الرغم من أنه يوضح أن الصخرة ستظل خارج الفضاء بدون شنجن، مع ضوابط في المطارات والموانئ من قبل السلطات الإسبانية.

وأكدت المفوضية الأوروبية، أمس الأربعاء، أن حرس الحدود الأسبان يجب أن يحرسوا جبل طارق ويتمتعوا "بكل الصلاحيات اللازمة للقيام بمراقبة الحدود" المتعلقة بإقليم ما وراء البحار البريطاني.

من ناحية أخرى، نقل الوزير أنه يشارك نظيره البريطاني القلق بشأن أزمة كوفيد -19 ومتغير الدلتا، رغم أنه أشار إلى أن كلا البلدين يحافظان على معدلات التطعيم "من بين أعلى المعدلات في العالم".

وأكد ألباريس أنه بعد الاجتماع ، "لا يوجد مؤشر" الآن على أن المملكة المتحدة ستدرج إسبانيا في "القائمة الحمراء" بسبب الوضع الصحي.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة