أكرم القصاص

هيدى تخلت عن مهنة التدريس لنشر البهجة بين الأطفال بالعرائس

الخميس، 22 يوليه 2021 03:31 م
هيدى تخلت عن مهنة التدريس لنشر البهجة بين الأطفال بالعرائس هيدى محسن
كتب - إبراهيم سعيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"هيدى محسن" مصممة عرائس لاطفال ، تخرجت من كلية أداب قسم علم الاجتماع في عام 2010، ثم عملت في البداية مدرسة تربية في معهد ثانوي، ولكن حبها للأطفال جعلها تقرر العودة مجددًا إلى الطفولة، لكن هذه المرة لتقف أمام الصغار تعلمهم الأحرف والكلمات وحيث عملت معلمة أطفال لمرحلة «كي جي 1»، فبعد زواجها وإنجابها طفلها الأولى قررت التوقف عن التدريس، إلا أن شغفها بتصميم العرائس دفعها للتفكير في التخلى عن الروتين الوظيفى وخوض مغامرة التفرغ لهوايتها لذلك قامت بتنمية موهبتها أكثر لتستطيع من خلالها المنافسة.

وعن رحلتها مع «العرائس» قالت «هايدي» اقتحمت مجال صناعة الدمى أو فن الأميجرومى ، «حصلت على كورسات لمدة عامين فى الرسم والكروشيه والتريكو، وواجهت بعض الصعاب كغلاء أسعار الخامات، التى غالباً تكون مستوردة، وركزت على تصميم الشخصيات الكرتونية.
تقول هايدى في لـقاءها بكاميرا "تليفزيون اليوم السابع " ان تصميم العروسة الواحدة يأخذ أكثر من نوع خيط وتكون مدعمة من الداخل بهيكل سلك حتى تتحرك كما أنها بالطبع أمنة جدا على الأطفال، ويستغرق تصميم العروسة الواحدة من أسبوع إلى 15 يوم تقريباً وتتفاوت أحجام العرائس  مابين 17 سم وحتى 30 سم.

واشارت هيدى محسن ، ان فكرة تصميم العرائس من وحي خيالي وحبا بهجة الاطفال وتعليقهم بالعرائس والاشخاص الكرتونية، مشيرا بانها تعشق الرسم، وتصمم الشخصية قبل تنفيذها.

وتتمنى "هيدى محسن" بافتتاح اكاديمية لتعليم الفتيات الاعمال اليدوية والكورشية ويراودها حلم باستمرار بافتتاح جاليرى خاص بمشغولاتها الفنية، وتواصل العمل جاهدة لتصميم كل ما هو جديد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة