أكرم القصاص

رجال النار.. الوجه الآخر لعمال إطفاء حرائق الغابات.. ألبوم صور

الخميس، 22 يوليه 2021 09:00 ص
رجال النار.. الوجه الآخر لعمال إطفاء حرائق الغابات.. ألبوم صور رجل إطفاء
كتب: معتمد عبد الغني - صور وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قد يتحمل رجال الإطفاء وعمال الإنقاذ في أمريكا، النيران والمخاطر التي قد تحاوطهم، لكن الظروف السيئة لم يعد أمامهم مفر من البوح بعيوب المهنة التي تتمثل في نقص في عدد الموظفين والأجور والمزايا المحدودة.
 
أكثر من 17 عامًا من مكافحة حرائق الغابات لصالح إدارة الغابات الأمريكية، أثرت بشكل كبير على حياة بريان كامبل، أمضى شهوراً من النوم في شاحنة أثناء إطفاء الحرائق في ولاية أيداهو.
 
خلال موسم الحرائق، يقضي فترات طويلة في الغابة دون رؤية زوجته وأطفاله الصغار، ومع ذلك ، فإن راتبه بالكاد يكفي للعيش - 50000 دولار في السنة-  على الرغم من أنه يحب الوظيفة، إلا أنه يبحث عن عمل آخر مثل زملاؤه، يكون أقل خطورة ويسمح له بالعيش بشكل طبيعي مع أسرته.
 
استمرار الحرارة الشديدة وحرائق الغابات في كلاماث فولز
استمرار الحرارة الشديدة وحرائق الغابات في كلاماث فولز

امتد الحريق إلى أكثر من 200000 فدان
امتد الحريق إلى أكثر من 200000 فدان

توهج حريق  من بعيد
توهج حريق من بعيد

رجال الإطفاء المتطوعون يرشون الماء على النقاط الساخنة
رجال الإطفاء المتطوعون يرشون الماء على النقاط الساخنة

رجال الإطفاء يستمعون إلى إيجاز استعدادًا لمناوبتهم
رجال الإطفاء يستمعون إلى إيجاز استعدادًا لمناوبتهم

رجال الإطفاء يصطفون لاستخدام دش في معسكر لإطفاء الحرائق
رجال الإطفاء يصطفون لاستخدام دش في معسكر لإطفاء الحرائق

رجال الإطفاء يقومون بتحميل المشروبات على سيارتهم
رجال الإطفاء يقومون بتحميل المشروبات على سيارتهم

رجل إطفاء يأكل العشاء بعد نوبة عمل مدتها 12 ساعة
رجل إطفاء يأكل العشاء بعد نوبة عمل مدتها 12 ساعة

عربات الحريق بعد يوم عمل شاق
عربات الحريق بعد يوم عمل شاق

مقاتلون يعودون إلى معسكر إطفاء بعد نوبة عمل مدتها 12 ساعة
مقاتلون يعودون إلى معسكر إطفاء بعد نوبة عمل مدتها 12 ساعة

يتسبب الدخان الكثيف في توهج الشمس باللون الأحمر
يتسبب الدخان الكثيف في توهج الشمس باللون الأحمر

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة