أكرم القصاص

حجاج بيت الله الحرام يشرعون فى رمى الجمرات بأول أيام التشريق

الأربعاء، 21 يوليه 2021 01:00 م
حجاج بيت الله الحرام يشرعون فى رمى الجمرات بأول أيام التشريق رمى الجمرات - أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شرع حجاج بيت الله الحرام اليوم الأربعاء (أول أيام التشريق) في رمي الجمرات الثلاث بمنشأة الجمرات بمشعر منى، مبتدئين بالجمرة الصغرى، ثم الوسطى، ثم جمرة العقبة، تأسيًا واتباعًا للرسول المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام، وسط منظومة من الإجراءات الصحية والتدابير الوقائية والخدمات المتكاملة.
والواجب على الحاج رمي الجمرات الثلاث طيلة الأيام التي يقضيها في منى (أيام التشريق الثلاثة)، ويكبر الله مع كل حصاة، ومن السنة الوقوف بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى مستقبلًا القبلة، رافعًا يديه يدعو بما شاء ويتجنب مزاحمة ومضايقة إخوانه من الحجيج، أما جمرة العقبة الكبرى فلا يقف ولا يدعو بعدها، فمن أراد التعجل في يومين وجب عليه رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر، ثم يغادر منى قبل غروب الشمس، فإذا غربت عليه الشمس وما زال في منى لزمه البقاء للمبيت بها ليلة الثالث عشر، والرمي في اليوم الثالث عشر ما لم يكن قد تهيأ للتعجل فيخرج ولا يلزمه المبيت بمنى.
وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج.. يتوجه الحاج مرة أخرى إلى مكة المكرمة للطواف حول البيت العتيق بعد أداء الحجاج مناسكهم بأركانها وواجباتها وفرائضها، ليكون طواف الوداع آخر العهد بالبيت امتثالاً لأمره صلى الله عليه وسلم الذي قال: (لا ينفرن أحدكم حتى يكون آخر عهده بالبيت).
وطواف الوادع هو آخر واجبات الحج التي ينبغي على الحاج أن يؤديها قبيل سفره مباشرة، ولا يعفى من طواف الوداع إلا الحائض والنفساء.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة