أكرم القصاص

خلى بالك.. إيداع أكثر من 100 ألف جنيه بشركات السمسرة يعرضك لتهمة غسل الأموال

الإثنين، 19 يوليه 2021 01:00 ص
خلى بالك.. إيداع أكثر من 100 ألف جنيه بشركات السمسرة يعرضك لتهمة غسل الأموال البورصة المصرية
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يستعد عدد كبير من المواطنين للاستثمار بالبورصة المصرية، بعد نجاح الحملة الإعلامية خلال شهر رمضان الكريم في نشر الثقافة المالية بين المواطنين، وطرح البورصة كأحد البدائل الاستثمارية من خلال الادخار التراكمي أو استثمار جزء من المدخرات، غير أن البعض لا يعرف أن هناك 3 تحذيرات يجب أن يعرفها خلال فتح التعامل مع شركات السمسرة، ويعرض "اليوم السابع" هذه التحذيرات والخطر المترتب عليها وكذلك التصرف الصحيح.
 
 
التحذير الأول: إيداع العملاء في خزينة شركات السمسرة مبالغ كبيرة تتجاوز 100 ألف جنيه مصرى.
 
الخطـر المترتب عليه: إدراج اسمك ضمن التقارير التي تعدها الشركة بشأن مكافحة غسل الأموال فضلًا عن مخاوف عدم الأمان.
 
التصرف الصحيح: يفضل أن يتم استخدام التحويلات البنكية بصفة عامة ولكن في حالة المبالغ الكبيرة يجب أن يتم ذلك من خلال البنوك (أقرب بنك لك).
 
التحذير الثاني: إيداع مبالغ مالية (نقدا أو بشيك) بالشركة دون استلام مستند سليم من الشركة (على مطبوعاتها وموقع من المستلم ومختوم بختمها). 
 
الخطر المترتب عليه: عدم اعتراف الشركة بهذا الإيداع وكذا عدم إثباته لصالحك فضلا عن عدم إمكانية إثبات حقك قانونا مما يترتب عليه ضياع حقوقك فى هذا المبلغ المودع.
 
التصـرف الصحيح: يجب الحصول على إيصال من الشركة مؤيداً لأية مبالغ تقوم بإيداعها في نفس التوقيت دون أى تأجيل وإلا فلا تقم بالإيداع، كما يجب التأكد أن الإيصال سليم من الناحية القانونية بأن يكون مؤرخا وعلى مطبوعات الشركة (سواء من دفاتر أو صادرة من الحاسب الآلي) وتحمل رقم مسلسل وأن يتم كتابة المبلغ بالأرقام والحروف وأن يقوم الشخص المستلم للأموال بالتوقيع أمامك بالاسم ثلاثيا على الأقل وعدم الاكتفاء بالفورمة.
 
 
التحذير الثالث: عدم التأكد من رقم حساب الشركة بالبنك الذي يتم الإيداع فيه أو التحويل إليه.
 
الخطر المترتب عليه: إيداع الأموال في غير حساب الشركة مما يستغرق وقتا طويلا لاستردادها وضياع فرص استثمارية عليك. 
 
التـصرف الصحيح: الحصول على رقم حساب الشركة بالبنك مكتوبا والاحتفاظ به والتأكد وأنه مطابق تماماً لاسم الشركة بالبنك.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة