أكرم القصاص

تفويض نيابى للرئيس السيسي فى اتخاذ ما يراه مناسبا فى أزمة سد النهضة.. النواب يؤكدون الاصطفاف الوطنى خلف القيادة السياسية : لدينا قيادة حكيمة وستتخذ إجراءات تصب فى صالح أمننا القومى .. وتأييد لمد حالة الطوارئ

الإثنين، 12 يوليه 2021 03:00 م
تفويض نيابى للرئيس السيسي فى اتخاذ ما يراه مناسبا فى أزمة سد النهضة.. النواب يؤكدون الاصطفاف الوطنى خلف القيادة السياسية : لدينا قيادة حكيمة وستتخذ إجراءات تصب فى صالح أمننا القومى .. وتأييد لمد حالة الطوارئ مجلس النواب- ارشيفية
كتبت - نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

شهدت الجلسة العامة لمجلس النواب، المنعقدة اليوم الاثنين، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، تفويضا للرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى اتخاذ كل ما يراه لحماية الأمن القومى المائى المصرى وفى مواجهة أزمة "سد النهضة" الأثيوبى، مؤكدين علي الثقة الكاملة فى القيادة السياسية فى اتخاذ القرار المناسب فى الوقت المناسب.

كما أيد أعضاء المجلس النيابي، مد حالة الطوارئ المعلنة بقرار رئيس الجمهورية رقم 174 لسنة 2021 في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر آخرى تبدا اعتبارا من الساعة الواحدة من صباح يوم السبت الموافق الرابع والعشرين من يوليو، وسط التأكيد علي أن تطبيق الطوارئ كان قاصراً علي مواجهة الإرهاب ولم يكن له أدني تأثير علي حقوق الإنسان.

وأكد النائب مصطفي بكرى، عضو مجلس النواب، على وقوف الشعب المصرى بكل فئاته خلف صانع القرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، في مواجهة التحديات علي كافة التحديات الاستراتيجية، وفى مقدمتها قضية "سد النهضة"، و هي قضية أمن مائي وقومي للشعب المصري.

وقال بكري، إننا ندرك تماما المخاطر والتحديات المحيطة، فهي ليست قاصرة علي مسألة المياه إنما هناك أهداف سياسية لضرب المشروع المصري، مضيفا: نعلم أن المؤامرة ليست هينه، لكننا نثق في حكمة وموضوعية والحرص الشديد شديد للقيادة السياسية علي أمننا، وأن حقوقنا المائية لا تقبل النقاش.

وأضاف بكرى: "ندرك أن هناك تعنت إثيوبي ضد الحقوق المصرية، ونثق في صانع القرار بأنه سيتخذ القرار السليم في الوقت المناسب".

وفي سياق متصل، أيد مد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، مؤكدا أن الممارسة العملية في تطبيق الطوارئ أكدت أنها كانت قاصرة في مواجهة الجريمة المنظمة والإرهاب ولم يكن هناك تأثير سلبي علي العملية الديمقراطية أو حقوق الإنسان، قائلاً: ونحن نواجه التحديات لا نملك إلا دعم القرار.

كذلك أعلن النائب الوفدى سليمان وهدان، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، تجديد الثقة فى تفويض الرئيس عبدالفتاح السيسي ولآى قرار يتخذه أو إجراء فيما يتعلق بسد النهضة، والحفاظ على أمننا المائي، وأن الشعب المصري بأكمله خلف القيادة السياسية، مؤكدا علي وقوف الهيئة البرلمانية خلف القيادة السياسية.

كما أيد سليمان، قرار مد حالة الطوارئ يهدف للحفاظ على الوطن والمواطن المصري موجها الشكر والتحية للقوات المسلحة والشرطة المصرية لما يبذلوة من جهد وتعب للحفاظ على الأمن القومي وحماية الجبهة الداخلية والخارجية.

فيما أعلن النائب علاء عابد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب، تفويض الرئيس عبد الفتاح السيسي لاتخاذ القرار المناسب لحماية أمن ومقدرات البلاد.

وأيد عابد، مد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، مشيرا إلى أنه وبصفته النائب الأول للبرلمان العربي ورئيس لجنة مكافحة الإرهاب والتطرف يري بلاد سقطت وأوطان ضاعت بسبب عدم وجود جيش قوى وشرطة قادرة على ردع الخارجين، ونشكر الله على أنه وهبنا قواتنا المسلحة المصرية العظيمة وشرطتنا الوطنية، قائلا ً: أوافق على مد حالة الطوارئ، واستعيد ذاكرة حصار المحكمة الدستورية، وحصار مدينة الإنتاج الإعلاني، والإعلان الدستوري المكمل، ولن نعود لهذه النقطة مرة أخرى.

وتابع: عرضنا قوانين للاستثمارات والإنشاءات، في الجلسة العامة، والسؤال هنا: من سيحمي تلك الاستثمارات دون أن يكون هناك قوات مسلحة وشرطة باسلة لردع من يريد هدم ما فعله المصريين، موجها التحية للقوات المسلحة والشرطة المصرية الباسلة .

كذلك أكد النائب أحمد العوضي، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب حماه الوطن، تأييد الرئيس عبد الفتاح السيسي في كافة القرارات اللازمة للدفاع وحماية الأمن القومي المصري والعربي، وحقوق مصر التاريخية في مياه النيل، قائلا: "لدينا قيادة سياسية حكيمة وستتخذ الإجراءات التي تصب في صالح الأمن القومي المصري".

أيضا كان دعم الهيئة البرلمانية لحزب التجمع، حيث أكد النائب عاطف المغاوري ممثل الهيئة البرلمانية للتجمع، تجديد تفويضه للرئيس عبد الفتاح السيسي في اتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن حقوق مصر المائية.

كما أيد مغاوري، الدعم لمد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، مشيرا إلي أن الأحداث وتطوراتها أثبتت أن فرض الطوارئ بإرادة نواب الشعب وتجديدها كان لها المردود الإيجابي لضرب الارهاب، حيث كان من المخطط أن يصل الحال في مصر مثلما حصل في الدول الشقيقة الأخرى.

وأضاف مغاوري، أنه من منطلق حالة الأمن والاستقرار والإنجازات نحن مع تجديدها لمنح الأجهزة الشرطة والقوات المسلحة، الدعم في اتخاذ الإجراءات الاستباقية، مشيرا إلى المؤامرات التى تحال ضد مصر فى الخارج، والقصف الموجهة ضد القاهرة عبر المنصات الإعلامية، قائلاً: جميعا علي قلب رجل واحد، وهناك اصطفاف وطني. 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة