أكرم القصاص

أحمد مصطفى

الراغبون فى السفر "اللقاح" يرحمكم الله

الأربعاء، 09 يونيو 2021 11:02 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

السادة الراغبون فى السفر ومعتادو السفر.. لا داعى للحسرة والتندر على الأيام، وصب اللعنات على جائحة كورونا، فى الحقيقة تستطيع أن تسافر وتستأنف حياتك الطبيعية.

 

كل ما عليك هو النقر على أزرار هاتفك المحمول، والدخول إلى موقع وزارة الصحة والتسجيل، للحصول على اللقاح، لأن هذه هى الطريقة الوحيدة التى ستضمن لك السفر،

إذا كان جواز السفر والتأشيرة والتذكرة أدواتك للسفر فهناك رأس الحربة الذى يتفوق على كل ما سبق، ألا وهى شهادة التطعيم التى تقر بأنك قد تلقيت اللقاح الخاص بـ "كوفيد 19".

 

وفى الحالتين إذا حصلت على اللقاح الصينى بجرعتيه أو اللقاح الإنجليزى بجرعة ومتبقى لك أخرى فعليك أصطحاب ما يفيد ذلك بالإضافة إلى تحليل PCR يقر بأنك لست حاملا للفيروس.

 

خبراء السياحة والسفر يتحدثون أن العالم بصدد إقرار حزمة من الإجراءات ربما ستكون كلمة السر فيها تلقى اللقاح.. ليس فقط للأشخاص والركاب بل ثمة مداولات ومناقشات تتحدث عن ضرورة قيام الدول بتلقيح مواطنيها ومن يتقاعس من الممكن أن ترفض العديد من الوجهات استقبال رحلات طيران قادمة من تلك البلدان التى لا تقدر حجم الجائحة وتستهين باللقاح وترفض أن تحصل عليه.. آخرون يتحدثون عن نسبة وتناسب بالنسبة لتلقى اللقاح.. فلا يعقل دولة عدد سكانها عشرات الملايين ولا تجد سوى بضع آلاف يتقدمون للحصول على اللقاح، العالم كله فى منظومة السفر والطيران يسابق الزمن من أجل إنقاذ هذه الصناعة الضخمة والتى كانت أول وأكثر الخاسرين من جائحة كورونا، فهل ينتصر صوت الوعى والضمير الإنسانى، ويتسارع المواطنون لتلقى اللقاح .

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة