أكرم القصاص

وزيرا التعليم والهجرة يبحثان إتاحة كتب الدين على تطبيق "اتكلم عربى"

الثلاثاء، 08 يونيو 2021 09:34 ص
وزيرا التعليم والهجرة يبحثان إتاحة كتب الدين على تطبيق "اتكلم عربى" اتكلم عربي
كتب محمود طه حسين ومحمود راغب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استقبل الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، وداليا إبراهيم، رئيس مجلس إدارة شركة دار نهضة مصر للنشر، لبحث سبل التعاون المشترك لتلبية احتياجات المصريين بالخارج، في طلب بعض الشرائح للمناهج الدراسية المصرية.
 
أكد الدكتور طارق شوقي علي التعاون المثمر والفعال بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الهجرة في تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة في إطار استراتيجية الدولة "رؤية مصر 2030"، وما يخص التعليم قبل الجامعي؛ للتأكيد على ترسيخ الانتماء والحفاظ على الهوية المصرية في مواجهة الثقافات الأخرى، وبناء الإنسان الذي تقوم عليه التنمية.
 
ورحب الوزير بالمبادرة الرئاسية "اتكلم عربي"، والتى أطلقتها وزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، بهدف الحفاظ على الهوية الوطنية والثقافية المصرية لدى الأطفال المصريين المقيمين بالخارج، مشيدًا بالتعاون مع دار نهضة مصر في إنتاج المناهج التعليمية للغة العربية والتربية الدينية بالتوازي مع المحتوى الرقمي لها. 
 
من جانبها، أعربت السفيرة نبيلة مكرم عن سعادتها بتضافر الجهود الحكومية والتعاون المشترك والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم في مختلف المراحل العمرية، والعمل في إطار مبادرة "اتكلم عربي" مع دار نهضة مصر والتي تستهدف كيفية تعليم أبنائنا في الخارج اللغة العربية في إطار المبادرة الرئاسية، مشيدة بالمردود الجيد لهذه المبادرة. 
 
وأشادت الوزيرة بكتاب القيم الذي طبقته وزارة التربية والتعليم على الصف الثالث الابتدائي ويحث على السلوكيات التي تدعم احترام الآخر واهتماماته ومعتقداته وخصوصياته وأفكاره.
 
تم خلال اللقاء دراسة توقيع بروتوكول تعاون يضم كل من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ووزارة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، استجابة لطلبات الأسر بالخارج لتوفير تطبيقات إلكترونية للمناهج التعليمية الخاصة بالمناهج المصرية، وذلك عبر ربط المناهج الدراسية بالتطبيق الإلكتروني "اتكلم عربي" في مرحلته الثانية من خلال رابط يستطيع الطالب من خلاله الاطلاع على المناهج التي يرغب في دراستها.
 
كما تم خلال اللقاء مناقشة أهمية قناة مدرستنا والاستفادة منها لخدمة الجاليات المصرية في الخارج، والتأكيد على استخدام المدارس الدولية لتطبيق "اتكلم عربي" للحفاظ على الهوية المصرية داخل وخارج مصر، وتعريف أولادنا بالقيم والثقافة المصرية، بجانب تعريف الشباب بتاريخهم وحضارتهم العريقة وإنجازات الدولة المصرية في المرحلة الراهنة.
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة