أكرم القصاص

30 يونيو مفتاح تحول شركات قطاع الأعمال العام من الخسارة للربحية.. تشييد 6 مصانع جديدة و5 فنادق وتدشين 14 مشروعا متنوعا بتكاليف تصل لـ100 مليار جنيه.. الغزل والنسيج والحاويات والكتالوج الإلكترونى أبرز الإنجازات

الثلاثاء، 29 يونيو 2021 11:30 ص
30 يونيو مفتاح تحول شركات قطاع الأعمال العام من الخسارة للربحية.. تشييد 6 مصانع جديدة و5 فنادق وتدشين 14 مشروعا متنوعا بتكاليف تصل لـ100 مليار جنيه.. الغزل والنسيج والحاويات والكتالوج الإلكترونى أبرز الإنجازات تحول شركات قطاع الأعمال العام من الخسارة للربحية
كتب عبد الحليم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعتبر ثورة 30 يونيو مفتاح انطلاق شركات قطاع الأعمال العام، حيث شهدت شركات قطاع الأعمال العام طفرة كبيرة من حيث تحولها من الخسارة إلى تحقيق أرباح كبيرة خلال السبع سنوات الماضية، منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى مقاليد حكم البلاد.

وانتهت الشركات من تنفيذ 6 مصانع جديدة ونحو 5 فنادق ، بجانب تدشين 14 مشروعا متنوعا بتكاليف تصل ل100 مليار جنيه.

ومن أبرز المشروعات ، تم الانتهاء من تنفيذ مشروع الأسمدة بشركة كيما فى اسوان بتكلفة 11.6 مليار جنيه، لإنتاج 1200 طن/يوم من الأمونيا بتكنولوجيا أمريكية، وإنتاج 1575 طن/يوم يوريا.

وبجانب الانتهاء من تدشين مشروع تصنيع أول سبيكة جديدة لصناعة الحديد وتطوير شركة مصر لصناعة الكيماويات بجانب تدشين أول مصنع لفلنكات السكك الحديدية، وتدشين أول مصنع لاستخلاص الأملاح المعدنية من المحلول المر، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، علاوة على الانتهاء من دراسات تطوير شركة راكتا.

ومن المشروعات العملاقة التى تتم بالتعاون مع الإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع، مشروع تصنيع إطارات المركبات بتكاليف تصل لنحو مليار جنيه.

وفى القابضة للصناعات المعدنية، تم تحديث وتطوير خطوط شركة مصر للألومنيوم، بجانب تدشين مصنع جنوط سيارات وتدشين الخط السابع بالشركة ، فى إطار مشروع توسعات شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادى بهدف زيادة الطاقة الإنتاجية بمقدار 250 ألف طن، علاوة على تطوير وتحديث مصانع السبائك الحديدية وتدشين مصنع جديد بشركة الدلتا للصلب .

ونجحت الوزارة فى إتمام مشروع تحديث كامل بشركة الدلتا للصلب، ورفع طاقة مصنع حديد التسليح إلى 500 ألف طن بدلا من 250 ألف طن، بجانب رفع قدرة مصنع المسبوكات وتطوير شركة التصر للمطروقات.

وفى القابضة القطن والغزل والنسيج تم تدشين مشروع التطوير بتكلفة تزيد علي 22 مليار جنيه، وتشمل الخطة دمج 23 شركة فى 10 شركات مع التركيز على مراكز صناعية كبرى فى المحلة وكفر الدوار وحلوان، علاوة على البدء فى إعادة هيكلة شركات حليج الأقطان وتطوير التكنولوجيا المستخدمة فى حلج الأقطان من خلال تخفيض عدد المحالج من 25 إلى 11 محلجًا بطاقة إنتاجية أكبر 3 مرات، واستهلاك أقل للطاقة بإجمالى تكلفة استثمارية نحو مليار جنيه

وتركز على بناء مصانع حديثة جاري الانتهاء من أكبر مصنع فى العالم للعزل بشركة غزل المحلة، مع تدشين مجمع صناعى كفر الدوار وتدشين 7 محالج جديدة تم الانتهاء من 3 منها ودخل محلج الفيوم الخدمة الفعلية منذ عامين للارتقاء بالاقطان المصرية، حيث يستهدف المشروع مضاعفة صادرات الشركات إلى ما يقارب ‏10 مليارات دولار، بالإضافة إلى تحقيق نحو 3 مليارات جنيه أرباح .

ومن أبرز الإنجازات، تدشين مشروع إنشاء أول سيارة كهربائية فى مصر مع شركة دونج فينج الصينية، وذلك بشركة النصر للسيارات، ونشر هذه الصناعة فى مصر خلال المرحلة المقبلة، بما يسهم فى الارتقاء بالبيئة وفى الحد من استخدام الوقود التقليدى، وفى تحويل مصر إلى مركز لإنتاج تلك السيارات وتصديرها إلى المنطقة كخطوة نحو تعميق صناعة واستراتيجية السيارات فى مصر، علاوة على تدشين مشروع تصنيع الاتوبيسات الصديقة للبيئة.

كما قطعت الوزارة، شوطا كبيرا فى مجال البرمجيات لتصميم وتنفيذ برنامج إدارة موارد الشركات ERP  ليشمل أربعة مجالات رئيسية (الإدارة المالية وإدارة الموارد البشرية وإدارة المشتريات وإدارة المخازن)، وذلك بغرض توحيد وميكنة أساليب العمل وخفض التكاليف، وجار تكليف استشارى متخصص لصياغة كراسة الشروط وتوحيد دليل الإجراءات لكل من المجالات الأربعة.

كما تم الانتهاء من 90% من مشروع تطوير رصيف دمياط البحري ورصيف الاسكندرية لتوسعة وتعميق الارصفة لاستيعاب كثافة أكبر من السفن، كما تم افتتاح عدد من الفنادق بالقاهرة ودمياط والاقصر، بجانب تطوير الفنادق التاريخية منها شبرد وكونتيننتال.

وفى إطار الإنجازات أطلقت وزارة قطاع الأعمال العام الكتالوج الإلكترونى للمنتجات المصرية، وتقدمت بالشكر للمهندس مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، لرعايته مؤتمر إطلاق الكتالوج الإلكترونى التابع لشركة النصر للتصدير والاستيراد ( جسور ) للترويج للمنتجات المصرية فى مختلف الأسواق العالمية، وزيادة معدلات الصادرات، وذلك بحضور الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات.

وقالت الوزارة: بدأنا التخطيط لهذا المؤتمر منذ عام كامل، وانتهينا من إعادة هيكلة شركة النصر تحت المسمى الجديد جسور، لافتا إلى أن المنتجات المصرية ستغزو العالم، والكتالوج الإلكترونى يضم كل المنتجات المصرية القابلة للتصدير، وبدأ كمبادرة من وزارة قطاع الأعمال العام لتسهيل عملية التصدير خاصة إلى إفريقيا، بحيث يمكن لأى متعامل ان يتعرف على أى منتج يريد شراءه أو استيراده .

وأوضحت أن الفكرة بدأت منذ نحو عامين منذ بدء تدشين مشروع جسور التجارة بين مصر وأفريقيا لزيادة الصادرات وعير الخط الملاحة السخنة مومباسا، وأن تلك المبادرة التى أطلقتها وزارة قطاع الأعمال العام قبل نحو عامين لفتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية فى مختلف دول العالم فى ضوء ما تتمتع به مصر من تنوع فى منتجاتها الصناعية والزراعية.

واعتبرت وزارة قطاع الأعمال، أن الكتالوج الإلكترونى سيساهم فى ترويج المنتجات من جانب وتوفير مدخلات إنتاجها المطلوب استيرادها من الأسواق العالمية، بهدف تعزيز التجارة الخارجية لمصر فى الاتجاهين، بما له من آثار على الاقتصاد القومى من توفير فرص عمل وعملة أجنبية، إلى جانب تشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة على اختراق الأسواق العالمية.

ومن اهم الإنجازات أيضا، توقيع عقد تطوير والمشاركة بالإدارة لعروض الصوت والضوء والمنطقة المخصصة للعرض بمنطقة الأهرامات، وذلك بين كلٍ من شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية - إحدى شركات القابضة للسياحة والفنادق التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، وذلك بحضور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، واللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، والدكتور زاهي حواس عالم المصريات الكبير وزير الآثار الأسبق.

يأتى هذا التوقيع في إطار استراتيجية وزارة قطاع الأعمال العام لتطوير وإصلاح الشركات التابعة لها، وتحسين إدارة الأصول والاستثمارات المملوكة لها، والشراكة مع القطاع الخاص، وفي إطار الحرص على تحسين الخدمات المقدمة لزائري منطقة الأهرامات من المصريين والسائحين الأجانب، وتطوير عروض الصوت والضوء باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة مع الحفاظ على المحتوى التاريخي للعروض، بما يسهم في الترويج السياحي للمنطقة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة