أكرم القصاص

دراسة: المادة المظلمة تضغط على دوران مجرتنا درب التبانة

الإثنين، 21 يونيو 2021 06:00 ص
دراسة: المادة المظلمة تضغط على دوران مجرتنا درب التبانة مادة مظلمة
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تدور مجرة درب التبانة بسرعة هائلة تبلغ 130 ميلاً (210 كيلومترات) في الثانية، لكن وجدت دراسة جديدة أن المادة المظلمة أبطأت دوران شريطها بنسبة 24٪ على الأقل منذ تكوينها قبل 14 مليار سنة تقريبًا، وقال الباحث المشارك في الدراسة رالف شوينريتش، عالم الفيزياء الفلكية بجامعة كوليدج لندن، في بيان: "لطالما اشتبه علماء الفيزياء الفلكية في أن الدوران في مركز مجرتنا يتباطأ، لكننا وجدنا أول دليل على حدوث ذلك".
 
ووفقا لما ذكره موقع "space"، لا تسلط هذه النتائج الجديدة الضوء على دوران مجرة درب التبانة فحسب، بل توفر أيضًا نظرة ثاقبة لطبيعة واحدة من أكثر المواد مراوغة في الكون، وهى المادة المظلمة.
 
وتعد مجرة درب التبانة عبارة عن مجرة حلزونية ضيقة ذات شريط سميك من النجوم في الوسط وأذرع محورية كبيرة تمتد عبر الكون. 
 
يعتقد العلماء أن هالة من المادة المظلمة تحيط بدرب التبانة، تمتد إلى ما هو أبعد من حافتها المرئية، كما يحدث في المجرات الأخرى.
 
واستخدم الباحثون بيانات من Gaia، وهي مهمة تابعة لوكالة الفضاء الأوروبية ترسم خرائط مواقع مليارات النجوم، لدراسة تيار هرقل، وهو مجموعة سميكة من النجوم تدور حول درب التبانة بنفس معدل شريط المجرة نفسه. 
 
كما أنه نظرًا لأن النجوم في تيار هرقل محاصرة جاذبيًا بواسطة الشريط المحوري، فإن إبطاء دوران الشريط سيؤدي إلى زحف النجوم إلى الخارج للحفاظ على تزامن مداراتها مع دوران الشريط.
 
ووجد الباحثون دليلاً على مثل هذه الحركة الكونية عندما حققوا في التركيب الكيميائي للنجوم، وتعد نجوم تيار هرقل غنية بالعناصر الأثقل، مما يشير إلى أن هذه النجوم تشكلت بالقرب من مركز المجرة، حيث تكون النجوم أكثر ثراءً في المعادن بنحو 10 مرات مقارنة بالنجوم الموجودة في ضواحي المجرة.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة