أكرم القصاص

خبير اقتصادى: تطوير مصانع الغزل يتماشى مع النظم الحديثة وأنقذها من الانهيار

الجمعة، 11 يونيو 2021 03:00 ص
خبير اقتصادى: تطوير مصانع الغزل يتماشى مع النظم الحديثة وأنقذها من الانهيار أشرف بدوى
كتب عبد الحليم سالم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواصل القابضة للقطن والغزل والنسيج جهودها للانتهاء من تطوير المصانع خاصة أكبر مصنع للغزل فى العالم بشركة المحلة لإنتاج الخيوط الرفيعة بتكلفة تصل لنحو 900 مليون جنيه.

 
وأشار الخبير الاقتصادى أشرف بدوى لـ"اليوم السابع" إن تطوير المصانع يتماشى مع النظم الحديثة فى تقوية وتأهيل السواعد الفنية، حيث أنها أحد العناصر الأساسية لإقامة ونجاح أى مشروع، بجانب الماكينات والمادة الخام، لافتا إن مصر تمتلك أقطانا ممتازة طويلة التيلة، بجانب دراعة الأقطان القصيرة مما يوفر للصناعة كافة عوامل النجاح.
 
 
أضاف بدوى، أن التكنولوجيا الجديدة مع العمالة المدربة توفر جزء كبيرا من ناحية التكاليف والطاقة الكهربية، بالإضافة أيضا إنها تعطى مساحة أكبر لرفع كفاءة العامل، وزيادة الأحمال، لافتا إنه فى حالة تشغيل مجمع غزل المحلة للغزل الجديد نمرة متوسطة خيط 30 ممشط، أو مسرح من شعيرات قصيرة كما تفعل نمور شرق اسيا، سيكون متوسط إنتاجه اليومي 60 طن ، وهذا المطلوب بالأسواق بنسبة 98%من احتياجات السوق، بدلا من الخيوط الرفيعة التى لا تمثل إلا نحو 2‎%‎ من احتياجات الأسواق العالمية.
 
 
أشار أشرف بدوى ، إنه فى حالة إنتاج الخيوط المتوسطة سيتم سد الفجوة الكبرى من الخيوط المستورده بالعملة الصعبة بمليارات الجنيهات سنويا، لافتا لأهمية الاستعانة بالخبرات الفنية والمتخصصين من كليات الهندسة تخصص غزل فى الغزل بالشركات التابعة، تزامنا مع مشروع التطوير بتكلفة 22 مليار جنيه.
 
وأوضح إنه من المهم أيضا استمرار تشغيل الماكينات الموجودة، وعدم تحويلها إلى خردة، خاصة أن حالتها الفنية جيدة، وتلبى فى الوقت نفسه احتياجات السوق من مختلف الخيوط ولضمان بيعها بسعر مناسب ، لتوفير جزء من تمويل المشروعات الجديدة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة