أكرم القصاص

"الصحة": تصنيع 2.2 مليون جرعة من لقاح سينوفاك - فاكسيرا محليا نهاية يونيو.. وتؤكد: التعاقد على 30 مليون جرعة من سبوتنيك وجونسون آند جونسون.. والتطعيمات تعطى مناعة وتحد من العدوى وتمنع الدخول فى مضاعفات

الجمعة، 11 يونيو 2021 07:00 ص
"الصحة": تصنيع 2.2 مليون جرعة من لقاح سينوفاك - فاكسيرا محليا نهاية يونيو.. وتؤكد: التعاقد على 30 مليون جرعة من سبوتنيك وجونسون آند جونسون.. والتطعيمات تعطى مناعة وتحد من العدوى وتمنع الدخول فى مضاعفات لقاح كورونا - مراكز التطعيم - أرشيفية
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وزارة الصحة والسكان، عن التعاقد على توفير 30 مليون جرعة من لقاح كورونا الخاص بسبوتنيك وجونسون آند جونسون على أن تصل مصر خلال الفترة المقبلة، مضيفة أنه كوفاكس سيقوم بتوفير كميات كبيرة إلى مصر مع نهاية الشهر الجارى.

وأكد الدكتور محمد عبد الفتاح، وكيل وزارة الصحة لشئون الطب الوقائى فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم الانتهاء من تصنيع لقاح كورونا "سينوفاك – فاكسيرا " مع نهاية الشهر الجارى بعد الانتهاء من فحصها وتحليلها بمعامل هيئة الدواء المصرية، مشيرا إلى أن مصر استقبلت 1400 لتر من خام لقاح سينوفاك لتصنيع 2 مليون و250 ألف جرعة.

وأوضح وكيل وزارة الصحة لشئون الطب الوقائى، أنه مقرر أن يصل مصر مواد خام من لقاح سينوفاك تكفى لتصنيع 40 مليون جرعة مع نهاية العام الجارى، وأن الدفعة المقبلة من المواد الخام التى ستتسلمها مصر تكفى لتصنيع 5 مليون جرعة.

وأضاف أن الوباء سينتهى من العالم مع توفير التطعيمات، وتطعيم ما يقرب من 70% من سكان العالم، لافتا إلى أن ذلك يتوقف على توفير اللقاحات وكمياتها، متابعا: التطعيمات تعطى مناعة كبيرة وتحد من العدوى وفى نفس الوقت تمنع الدخول فى مضاعفات حرجة وبالتالى تخفض نسب الوفيات تماما.

واستطرد قائلا: تسلمت مصر 500 ألف جرعة من لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة "سينوفاك" الصينية، ضمن خطة الدولة للتصدى لجائحة فيروس كورونا وفى إطار الاهتمام بالصحة العامة للمواطنين، وأن تلك الشحنة تأتى فى إطار جهود مصر وحرصها على التواصل والتنسيق المستمر مع مختلف الجهات لتوفير كميات من لقاحات فيروس كورونا ضمن خطة الدولة لتطعيم المواطنين.

من جهته، قال الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إنه جارٍ العمل على إنتاج الدفعة الأولى من لقاحات "سينوفاك" فى مصر، وذلك ضمن اتفاقية نقل التكنولوجيا والتصنيع الموقعة بين كل من الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات "فاكسيرا" وشركة سينوفاك الصينية، وذلك بمقر مجلس الوزراء المصرى فى شهر إبريل الماضى

ولف الدكتور خالد مجاهد، إلى أن عملية إنتاج اللقاحات تمر بعدة مراحل بدايةً من إجراء اختبارات تحليل المواد الخام فى معامل هيئة الدواء المصرية، ثم مراحل التعبئة، والاعتماد، وإجراء دراسات الثبات، كما ستخضع الجرعات للتحليل فى معامل هيئة الدواء المصرية للتأكد من مأمونيتها وفاعليتها فور الانتهاء من التصنيع.

وأضاف أن مصر من أوائل الدول فى العالم التى اتخذت خطوة تصنيع لقاح فيروس كورونا "سينوفاك"، والذى حصل على اعتماد منظمة الصحة العالمية، حيث تمت متابعة التجارب الإكلينيكية والأبحاث العلمية حتى اتمام اتفاقية تصنيع اللقاح بمصر والتوصل لأسعار منافسة ضمن الاتفاق.
 

وذكر أن لقاح "سينوفاك" أثبت فاعلية بنسبة 91% على المفحوصين من الفئات العامة، وذلك وفقًا للدراسات الإكلينيكية التى أجريت على اللقاح فى 7 دول مختلفة شملت (البرازيل- شيلى - تركيا- إندونيسيا- الصين -هونج كونج- الفلبين)، لافتًا إلى أن المواطنين الحاصلين على لقاح "سينوفاك" سيحصلون على الجرعة الثانية بعد 21 يومًا (3 أسابيع) من تلقى الجرعة الأولى.

يذكر أن وزارة الصحة والسكان خصصت أكثر من 450 مركزا على مستوى محافظات الجمهورية لتلقى لقاحات فيروس كورونا المستجد، وناشد الوزارة المواطنين التسجيل لتلقى لقاح فيروس كورونا، خاصةً كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة من خلال الموقع الإلكترونى للوزارة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة