أكرم القصاص

رحلتى فى الاستثمار ستبدأ من هنا.. رجل الأعمال أشرف السعد فى أول حوار بعد عودته لمصر: كنت حاسس إن هموت قبل ما أرجع. سنبدأ حصر ممتلكاتنا وشركاتنا قبل العيد.. لدى تجارب جديدة للعمل مثل قطاع شركات التأمين

الأحد، 09 مايو 2021 10:55 ص
رحلتى فى الاستثمار ستبدأ من هنا.. رجل الأعمال أشرف السعد فى أول حوار بعد عودته لمصر: كنت حاسس إن هموت قبل ما أرجع. سنبدأ حصر ممتلكاتنا وشركاتنا قبل العيد.. لدى تجارب جديدة للعمل مثل قطاع شركات التأمين رجل الاعمال أشرف السعد - أحمد عبد الهادى محرر اليوم السابع
كتب – أحمد عبد الهادى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ربع قرن قضاها رجل الأعمال أشرف السعد، خارج وطنه وكأنه كان ينفذ عقوبة الغربة والحرمان من الأهل والأصدقاء، رحلة غياب وصلت مدتها 27 عاما، عاشها في لندن، حتى وصوله الأربعاء الماضي مطار القاهرة وبعدها انتقل مع الجهات المعنية لإنهاء القضايا العالقة.

أشرف السعد فتح صندوق أسراره لـ" اليوم السابع" فى أول حوار له بعد قرار الإفراج عنه من نيابة الإسكندرية أمس السبت، وذلك داخل منزله بعد أن التقى الأشقاء وبعض الأصدقاء.

وعن شعوره بعد دخوله منزله وأول لقاء مع أشقائه وأصدقائه رد رجل الأعمال أشرف السعد، بكلمة "مكنتش متوقع أشوف الناس اللى بحبها كنت حاسس إن هموت قبل ما أرجع بلدى وأشم ريحة ترابها".

وقال أشرف السعد،"رجعت علشان أنا ابن البلد وإحساس كبير مكنتش متوقعه، لا أحد يتصور ما كنت أشعر به فى الغربة كل يوم بأنننى سأموت قبل عودتى بلدى واشم ريحة ترابها وأثبت براءتي من كل التهم التى حاولوا إلصاقها بسمعتي، وأخيرا وصلت بعد أن عانيت كثيرا حتى العودة وأشكر كل الذين وقفوا بجانبى".

وتابع رجل الأعمال أشرف السعد، "حلم العودة لمصر كان من زمان جدا وكنت ممكن أعود أى وقت بدون ترتيب لكن بعد تفكير كبير قررت العودة للاستثمار مرة أخرى في بلدي، وعندى وصولى أرض الوطن استقبلني المطار والقائمين عليه بكل ترحاب وحفاوة وطلبوا منى الانتظار لمراجعة الموقف القانونى وبالفعل وجدوا قضايا أقامها البعض منذ فترة وتم إنهاء بعض القضايا فى القاهرة وتطلب الأمر السفر إلى الإسكندرية لإنهاء قضايا أخرى، واستمر التحفظ عليا لمدة 4 أيام داخل الحبس، حتى قرار إخلاء سبيلي، بعد التصالح فى بعض القضايا".

وواصل السعد، "كل القضايا التي واجهتها انتهت وأخرها حبسي على مبلغ بسيط، وهو السبب فى قيام الأمن بترحيلي إلى محكمة الإسكندرية لإنهاء تلك القضية"، مضيفا:عشت في الدقي  وطوال فترة حياتي بحب الظهور الإعلامي، وكنت بحب الناس تنظر وتقول ده أشرف السعد ومكنتش بحب حد يظهر غيرى".

وعن نظرته المستقبلة في الاستثمار في مصر قال أشرف السعد، لدي مشروعات كثيرة نفسي أحققها في بلدى، وممكن أشارك في أي مشاريع تبنى البلد العظيمة دى، وحلمي نقل تجارب كتيرة من إنجلترا، مثل قطاع  وشركات التأمين، وأحب التجارة وتحويلها لصناعة".

وتابع، رحلتي ستبدأ من قريتى بمحافظة الدقهلية، لأنها بلدي وعشت فيها ذكريات الطفولة كلها، وشهدت انطلاق أولى شركاتى فى الاستثمار، مضيفا: المدعى الاشتراكي تحفظ على ممتلكاتي عام 1990، وتم رفع الحراسة عن الممتلكات عام 2009 بعد سداد كافة الديون، وقد حصلت في الفترة الأخيرة على أوراق اثبات امتلاكي للعديد من المصانع والشركات تم وضع اليد عليها، وقبل العيد سنبدأ فى حصر هذه الأموال والممتلكات وإعادتها من جديد.

أما عن أولاد السعد ، قال "ولادي معملوش شركات لما سافرت ولا اشتغلوا أساسا، وطول فترة غيابي مقدرتش أعمل استثمارات في مصر بسبب الظروف التى مررت بها، ولكن من الأن سأقوم بمساعدتهم فى إنشاء مشروعات كبيرة الفترة المقبلة.

يذكر أن محمد أشرف السيد على سعد، الشهير بأشرف السعد، من مواليد 1 يناير 1954 بقرية ميت غريطة محافظة الدقهلية، رجل أعمال ورئيس مجموعة السعد للاستثمار، صاحب إحدى أكبر شركات توظيف الأموال التى ذاع صيتها خلال فترة التسعينات، ووصلت قيمة الأموال التى يديرها إلى حوالى مليار جنيه، وتم التحفظ على جميع أمواله وممتلكاته، ضمن عدد من شركات توظيف الأموال.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة