أكرم القصاص

خطة متكاملة لتغيير حياة أكثر من نصف سكان مصر بـ"حياة كريمة"..5902 مشروع معتمد لخارطة التطوير وتنفيذ مجمعات خدمية وزراعية بـ169 وحدة محلية.. ورؤية لتعزيز وعى الأسرة بوحدات للاستشارات والتأهيل لذوى الإعاقة والطفل

الأحد، 09 مايو 2021 01:00 م
خطة متكاملة لتغيير حياة أكثر من نصف سكان مصر بـ"حياة كريمة"..5902 مشروع معتمد لخارطة التطوير وتنفيذ مجمعات خدمية وزراعية بـ169 وحدة محلية.. ورؤية لتعزيز وعى الأسرة بوحدات للاستشارات والتأهيل لذوى الإعاقة والطفل حياة كريمة - صورة أرشيفية
كتبت إيمان علي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يعمل المشروع القومى لتطوير القرى فى إطار مبادرة حياة كريمة،  على تنمية المراكز الأكثر فقرًا على مستوى الجمهورية ومعالجة نقص الخدمات بها، وتتمثل الأهداف الاستراتيجية للمبادرة فى تحسين المعيشة والاستثمار فى البشر من خلال الحماية والرعاية الاجتماعية، سكن كريم، ووعى مجتمعى، إلى جانب تحسين مستوى خدمات البنية الأساسية والعمرانية (صرف صحى، مياه شرب، رصف طرق) علاوة على تحسين جودة خدمات التنمية البشرية (التعليم، الصحة، الخدمات الرياضية والثقافية)، فضلا عن التنمية الاقتصادية والتشغيل (قروض للمشروعات الصغيرة، تدريب مهني)، وتستهدف الوصول لـ 4670 قرية وتمثل نسبة السكان المستفيدين منها 57% من إجمالى سكان مصر.

وتسعى المبادرة لإحداث نقلة نوعية متكاملة لكافة القطاعات التى تلتمس مع احتياجات المواطنين وستسهم فى توفير احتياجات أساسية تمثل صلب الحقوق الإنسانية لفئة عريضة بالدولة المصرية، كما أنها انعكاس حقيقى لإحداث حياة أفضل للمواطن لتشمل حياة آدمية وتأمين وصحة ومدارس على أعلى مستوى وتغيير فى الثقافة العامة لدى المواطنين، وتغيير شامل، وليست مشروعات محددة بعينها، وتطوير يشمل مناحى الحياة. 

وكان قد أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، فى اجتماعا لمتابعة مشروعات "حياة كريمة"، أن الحكومة تستعد حاليًا للإطلاق الرسمى للمرحلة الحالية من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" رسميًا، وذلك بعد أن قمنا بحصر احتياجات جميع القرى المستهدفة بالمرحلة الحالية على أرض الواقع، كما أن فرق العمل بدأت بالفعل فى النزول لعدد من المواقع المخطط تنفيذ المشروعات بها فى تلك القرى المستهدفة. 

وبلغ عدد المشروعات التى تم اعتمادها، حسب المعلن من الحكومة، لـ 5902 مشروع فى القطاعات المختلفة، إلى جانب مشروعات لإنشاء أو رفع كفاءة وحدات "سكن كريم، وذلك فى 9 قطاعات تشمل: سكن كريم، وتطوير خدمات الكهرباء، والطرق، والخدمات الزراعية والطب البيطرى، والصحة والإسعاف، والتضامن الاجتماعى، والمجمعات الخدمية، والشباب والرياضة، بجانب ما يستهدف فى حل أزمة الكثافة المدرسية وتطوير القطاع التعليمى.

وتأتى المشروعات المخطط لها ضمن هذه المبادرة لتتضمن تنفيذ مجمعات للخدمات على مستوى 169 وحدة محلية، تتضمن كافة الخدمات التى يحتاجها المواطن للتخفيف عليه وتيسير أموره، إلى جانب إنشاء 162 مركز شباب جديد، وتطوير المبانى فى 299 مركز شباب، وتنفيذ وتطوير 105 ملاعب، فضلًا عن تنفيذ 460 مشروعًا تشمل إنشاء كبارى للسيارات والمشاة، واحلال وتجديد وتطوير وتوسعة عدد من الكبارى، إلى جانب تنفيذ 1388 طريقًا بإجمالى أطوال 5590 كم، كما سيتم تنفيذ مجمعات للخدمات الزراعية على مستوى 169 وحدة محلية، بحيث يتضمن المجمع وحدة بيطرية، وجمعية زراعية، ومركز تجميع ألبان، ومركز إرشاد زراعى، وتشمل المشروعات كذلك إنشاء وتطوير 29 مركزًا طبيًا، وتطوير 114 وحدة صحية، وتطوير وتجهيز 52 نقطة إسعاف، وانشاء 17 نقطة جديدة. 

وفى إطار زيادة وعى الأسرة المصرية، تشمل الخطة تنفيذ مبانٍ خدمية تقدم خدمات التضامن الاجتماعى، تشمل وحدة اجتماعية على مستوى القرية، ومركز تنمية الأسرة، على مستوى الوحدة المحلية، ومبنى مركز التأهيل الاجتماعى على مستوى المركز، على أن تضم هذه المبانى ورشًا للتدريب الحرفى والمهنى، ومراكزًا لإعداد الأسر المنتجة، ووحدات للاستشارات الأسرية، وأخرى لحماية المرأة والأسرة، ووحدة خدمات لذوى الإعاقة، ووحدة تنمية مهارات الطفل.

ويتمثل المستهدف بالقطاع التعليمى، للعام المالى الجديد، فى تطوير وإنشاء 10828فصل دراسى، وترتكز الخطة التنموية عَلى ثَلَاثَةِ مُحَاوِر أساسيّة، تتمثل فى إتاحة وَتَحْقِيق فُرَص تعليميّة مُتكافئة لِلْجَمِيع دُونَ تَمْيِيز، وتَحْقِيق الْجَوْدَة الشَّامِلَة لِلنِّظام التَّعْلِيمِى، بالإضافة إلى تَحْسِين تنافُسيّة نُظُم ومُخرجات التَّعْلِيم.

وجاء عدد القرى الجارى تنفيذ مشروعات الصرف الصحى بها فى هذه المرحلة من المبادرة، ليبلغ 248 قرية، بالإضافة إلى 62 قرية جار الانتهاء من إجراءات التعاقد والإسناد للمشروعات الخاصة بهما، فضلا عن أنه جار تصميم مشروعات الصرف الصحى فى 91 قرية، ويتمثل الموقف التنفيذى لمشروعات مياه الشرب فى 24 مركزا، فى 10 محافظات، هي: أسيوط، والأقصر، وأسوان، ودمياط، والغربية، وكفر الشيخ، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، والقليوبية. 

وكانت قد استعرضت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ملامح الخطة الاستثمارية الـمُوجّهة لتنمية الريف الـمصرى، فى إطار مُبادرة "حياة كريمة"، وذلك خلال مناقشتها بيان مشروع خطة التنمية المستدامة للعام المالى 21/2022؛ العام الرابع من خطة التنمية المستدامة (18/2019-21/2022) أمام لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، موضحة أن مخصصات "حياة كريمة فى خطة عام 2022/21 تبلغ 200 مليار جنيه منها 27,5 مليار جنيه للصحة، 4,4 مليار جنيه للتعليم، 20 مليار جنيه للكهرباء، 102 مليار جنيه للصرف الصحى ومياه الشرب، 12,2 مليار جنيه لرصف الطرق.

ويعود إطلاق النواة الأولى للمبادرة فى مارس 2019 لتعالج الفجوات التنموية فى القرى الأكثر احتياجًا، والتى شهدت ضخ 950 مليون استثمارات فى قطاعات منها الصحة والتعليم تكاملًا مع برنامج سكن كريم، وقد تم تغطية 375 قرية بعدد مستفيدين يتعدى 4.7 مليون مواطن وفقا لإعلان وزارة التخطيط، لتساهم فى خفض معدلات الفقر للمرة الأولى فى تاريخ مصر ويتمثل الموقف التنفيذى للمرحلة الأولى من المبادرة لتطوير 375 قرية، ونتج عنها تحسن فعلى فى معدل التغطية بالخدمات الصحية، من خلال تنفيذ 256 قافلة طبية، وإجراء1341 عملية جراحية، وتوفير 538 جهازا تعويضيا، وإجراء5420 عملية عيون، وتوفير 16.6 ألف نظارة طبية.

وفى قطاع التعليم، أسهمت المبادرة، خلال المرحلة الأولى فى انخفاض متوسط كثافة الفصول بحوالى 9%، حيث تم الانتهاء من إنشاء وتطوير 81 مدرسة تشمل 1221فصلا دراسيا، كما تم إتاحة خدمات تعليمية فى 3 قرى محرومة، والانتهاء من تطوير 8حضانات، فضلا عن محو أمية 3 آلاف مواطن.

 كما حدث تحسن فعلى فى معدل التغطية بالصرف الصحى، حيث تم الانتهاء من إنشاء 30 مشروع صرف صحى، كما تم توفير 123 ألف فرصة عمل، وتم إتاحة قروض بحوالى 896 مليون جنيه، إضافة إلى رفع كفاءة نحو 12 ألف منزل، ورصف طرق بأطوال 167.3 كم، وتركيب 9.4 ألف عامود إنارة، وإنشاء أو تطوير 13 وحدة بيطرية، وإنشاء أو تطوير 32 مركز شباب وملعبا خماسيا، وإنشاء أو تطوير 9 وحدات اجتماعية، وإنشاء أو تطوير 4 وحدات محلية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة