أكرم القصاص

حكايات من دفتر أبطال الكرة الذهبية.. فان باستن يتوج بالجائزة 3 مرات

الجمعة، 07 مايو 2021 07:00 م
حكايات من دفتر أبطال الكرة الذهبية.. فان باستن يتوج بالجائزة 3 مرات ماركو فان باستن
كتب عرفة الضبع

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ترك العديد من نجوم كرة القدم بصمات تاريخية لا تمحى داخل المستطيل الأخضر خلال مسيرتهم الكروية الحافلة بالألقاب والإنجازات، سواء مع منتخبات بلادهم أو الأندية التي دافعوا عن قميصها، لينجحوا فى حفر أسمائهم بحروف من نور فى سجلات الفائزين بجائزة الكرة الذهبية التى تمنحها سنويا المجلة الفرنسية الشهيرة "فرانس فوتبول" لأفضل لاعب في العالم منذ انطلاقها عام 1956 حتى الآن.

يعد ماركو فان باستن، مهاجم المنتخب الهولندي وناديى أياكس وميلان الإيطالى السابق، من أبرز المهاجمين فى تاريخ كرة القدم نظرا لما قدمه من مسيرة حافلة بالألقاب والإنجازات والأرقام القياسية.

وفاز فان باستن بجائزة الكرة الذهبية 3 مرات في مسيرته الكروية، بدأها عام 1988 بحصوله على صدارة التصويت برصيد 129 نقطة، ثم كرر إنجازه مرة أخرى عام 1989 بحصوله على نفس العدد من النقاط أيضا، وعاد النجم المولود فى 31 أكتوبر 1964 بمدينة أوتريخت، لمنصة التتويج مرة ثالثة عام 1992 بعدما حصل على 98 نقطة.

ماركو فان باستن
ماركو فان باستن

 

انضم فان باستن لفريق أياكس أمستردام فى عام 1981 والذى كان بوابته للشهرة والعالمية، بعدما قدم معه مستويات رائعة للغاية لمدة 6 سنوات، حتى 1987، وحصل على لقب هداف الدوري الهولندي فى آخر 4 مواسم مع الفريق على التوالى.

وفى عام 1987 أنهى فان باستن علاقته بأياكس وانضم إلى ميلان الإيطالى ليكتب تاريخاً جديداً فى مسيرته، برفقة مواطنيه وزميليه فى الفريق الهولندى رود خوليت وفرانك ريكارد، والذين مثلوا جميعاً ثلاث صفقات تاريخية للروسونيرى، وحققوا معه العديد من الإنجازات.

وتوج فان باستن بالعديد من الألقاب في مسيرته أبرزها الدوري الهولندي 3 مرات، كأس هولندا 3 مرات، كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة، ومع ميلان فاز بالدوري الإيطالي 4 مرات، كأس السوبر الإيطالي 4 مرات، دوري أبطال أوروبا مرتين متتاليتين، كأس السوبر الأوروبى مرتين، كأس الإنتركونتيننتال مرتين.

 

حقق فان باستن إنجازه الأكبر فى مسيرته فى عام 1988، عندما قاد منتخب هولندا للفوز بكأس الأمم الأوروبية للمرة الأولى فى تاريخ الطواحين، ولن ينسى عشاقه هدفه التاريخى فى مرمى الاتحاد السوفيتى بالمباراة النهائية، والذى سجله من زاوية مستحيلة، ليكون الهدف الأفضل حتى الآن فى تاريخ البطولة.

واختاره الأسطورة بيليه فى عام 2004 ليكون ضمن قائمته لأفضل 100 لاعب حى، ليكون ذلك تتويجاً كبيراً لمسيرته.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة