أكرم القصاص

عادات وطقوس رمضانية.. "السوبيا" ملاذ الصائمين فى "الحر" أصله إيه

الخميس، 06 مايو 2021 08:00 م
عادات وطقوس رمضانية.. "السوبيا" ملاذ الصائمين فى "الحر" أصله إيه السوبيا - أرشيفية
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
من المشروبات التى تتربع على مائدة المصريين فى شهر رمضان الفضيل مشروب السوبيا، التى تعد من المشروبات الرمضانية الشعبية فى مصر والحجاز، المشهور تناولها فى شهر رمضان حيث تعتبر من المرطبات، ويصنع شراب السوبيا من مكونات "اللبن والماء المثلج، وجوز الهند، والفانيلا".
 
واختلفت الروايات حول أصل السوبيا، فتذكر الباحثة علا نافع، أنه تم التعرف على السوبيا منذ عصر المماليك وتم اختراعها فى أوقات الشدة، حيث كان بيت المال لا يكفى المحتاجين وبدأت ثورات الثائرين، فكانت حصة الفرد من الدقيق تقل وتزيد السمن والسكر والأرز وكانت الهند تبعث الجزية جوز هند وتوابل، وهنا تمت لأول مرة صناعة السوبيا، ثم عرفته ربات البيوت، ثم انحصر بعد ذلك كمشروب للأغنياء فقط.
 
وفى رواية ثانية حققها ابن الأثير أن السوبيا معروفة بهذا الاسم منذ القدم فقد جاء فى (النهاية فى غريب الحديث والأثر) لابن الأثير: "فى حديث ابن عمر ذكر "السوبية" وهى بضم السين وكسر الباء الموحدة وبعدها ياء تحتها نقطتان على انها نبيذ معروف يتخذ من الحنطة. وكثيرا ما يشربه أهل مصر".
 
وفى رواية أخرى أن مشروب السوبيا عرف منذ أكثر من خمسين عامًا بين العائلات فى جدة ومكة المكرمة، واشتهرت بإعداده عائلات جداوية ومكاوية معروفة توارثت سرها، ومن أبرز تلك العائلات عائلة الخشة، وعائلة الخضري، وعائلة الحسيني.
 
ومن بعد صلاة عصر كل يوم خلال شهر رمضان تصطف طوابير الزبائن أمام البسطات الشعبية والمحلات التى تقوم ببيع مشروب السوبيا بكل أنواعه، كما أصبح كثيرون يتهافتون على شرائه فى السنوات الأخيرة، ما دعا البعض الآخر إلى التسويق له وبيعه للناس فى الطرق العامَّة وداخل الأحياء، لتكون مصدر رزق لهم خلال رمضان.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة