أكرم القصاص

"الصحة" تكشف الوضع الوبائى لإصابات الفطر الأسود فى مصر.. ظهرت 54 حالة بين مرضى السرطان بين عامى 2007 و2017 .. رصد حالات متفرقة مصابة بالفطر بين المصابين بكورونا.. والتقارير: يسبب الوفاة حال عدم اكتشافه مبكرا

الأحد، 30 مايو 2021 02:05 م
"الصحة" تكشف الوضع الوبائى لإصابات الفطر الأسود فى مصر.. ظهرت 54 حالة بين مرضى السرطان بين عامى 2007 و2017 .. رصد حالات متفرقة مصابة بالفطر بين المصابين بكورونا.. والتقارير: يسبب الوفاة حال عدم اكتشافه مبكرا كورونا
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وزارة الصحة والسكان عن الوضع الوبائى للبلاد لإصابات الفطر الأسود مؤكدة ظهور الفطر الأسود فى عدد محدود من الحالات فى مصر خلال العقود الأخيرة على الرغم من عدم انتشار الفطريات المسببة لهذا المرض بصورة كبيرة.

وقالت وزارة الصحة والسكان فى تقرير صادر عن قطاع الطب الوقائى حصل "اليوم السابع" على نسخة منه أن غالبية الإصابات بالفطر الأسود فى مرضى السرطان وتم توثيق الحالات فى بعض الدراسات التى تم نشرها فى الصحف العالمية ومنها ما تم دراسته بواسطة بعض المستشفيات المتخصصة فى مجال علاج الأورام.

وأوضحت الوزارة أنه تبين إصابة 45 مريضا بالفطر الأسود فى الفترة من 2007 وحتى 2017 وحدثت الوفاة فى 15 حالة منهم نتيجة التأخر فى بدء العلاج وتابع التقرير: تم رصد بعض الحالات المتفرقة المصابة بالفطر فى الحالات المصابة بالفيروس وتتخذ الوزارة منهجا وقائيا ضد المرض حيث يتم التطبيق الصارم لإجراءات الوقاية ومكافحة العدوى بالمنشآت الصحية ومنها العدوى بالفطريات والتعقيم الدورى للآلات الطبية والأجهزة واتباع الإجراءات العلمية الصحيحة فى العلاجات المناسبة للمرضى بصفة عامة ولمرضى فيروس كورونا بصفة خاصة والتدريب المستمر للفرق الطبية العاملة .

وكشفت وزارة الصحة والسكان طرق علاج المرض، وقالت: إذا لم تتم السيطرة على المرض ولم يتم بدء علاجه مبكرا أن يسبب معدل الوفاة من 20 لـ 50 بالمئة للمصابين بأعراض شديدة حسب نوع الفطر المسبب للمرض والجزء المتأثر من الجسم.

وأوضحت الوزارة، أنه يمكن علاج المريض بأدوية مضادة للفطريات تحت الإشراف الطبى وتستمر فترة العلاج من 4 لـ 6 اسابيع وفى بعض الأحيان قد يتطلب علاجه اجراء جراحة لاستئصال الأنسجة الميتة أو المصابة كإزالة العينين أو الفك العلوى لوقف انتشار العدوي

 وعن الفطريات المسببة للمرض، أوضحت الوزارة أن المسئول عن حدوث المرض، هو بعض أنواع الفطريات التى تنتمى لعائلة العفنيات، والتى تعيش فى البيئات الرطبة مثل التربة أو المواد العضوية المتحللة مثل الأوراق أو الأسمدة أو الخشب هذه الفطريات تسمى الفطريات المخاطية.

وأشارت الوزارة، من خلال قطاع الطب الوقائى إلى مصادر العدوى، وهى فطريات مقاومة للحرارة توجد فى البيئة وتشير دراسات تمت بأخذ عينات بيئية الى أن تلك الفطريات توجد بشكل شائع فى التربة، ولكن نادر ما توجد فى عينات الهواء التى تختبر لوجود الجراثيم الفطرية.

وعن طرق انتقال العدوي، أكدت الوزارة أنه ينتقل عن طريق الاستنشاق والتلامس والابتلاع وحول الأشخاص المعرضون للإصابة بالفطر الأسود، قالت الوزارة أن مرضى السكرى الغير متحكم به والمتأثرون بمضاعفاته الشديدة خاصة الغيبوبة السكرية المصاحبة بحموضة الدم. وهم مرضى السرطان فى حالاته المتأخرة، مرضى الإيدز، المرضى الذين تلقوا نقل للأعضاء أو نقل للخلايا الجذعية، الهبوط الشديد فى عدد كرات الدم البيضاء ،الاستخدام المفرط لفترات طويلة للكورتيزون ،مدمنى المخدرات المحقونة ،الحروق والجراحات والجروح ،المبتسرين وحديثى الولادة منقوصى الوزن .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة