أكرم القصاص

المحطات النووية: اتخذنا كافة الاحتياطات لمنع أى تسرب إشعاعى من الضبعة

السبت، 29 مايو 2021 12:00 ص
المحطات النووية: اتخذنا كافة الاحتياطات لمنع أى تسرب إشعاعى من الضبعة محطة نووية
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية، أن التكنولوجيا المستخدمة لمحطة الضبعة النووية تنتمى إلى تكنولوجيات مفاعلات الجيل الثالث المطور (Gen 3+)  وهى التكنولوجيا الاعلى حاليا والتى تتميز بأعلى مستويات الأمان النووى إذ أن معدل انصهار قلب المفاعل أقل من 1 إلى 10 ملايين مفاعل.

وأضاف الوكيل في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن محطة الضبعة تتبع فلسفة الدفاع من العمق، والتي تعتمد على وجود عدة حواجز مادية تحول بين المواد المشعة والبيئة المحيطة، بالإضافة إلى وجود نظم أمان سلبية لا تعتمد على وجود الطاقة الكهربية، كما أن المفاعل يستطيع تحمل اصطدام طائرة تجارية ثقيلة تزن  400 طن، وتسير بسرعة 150 مترا على الثانية، كما يستطبع تحمل تسونامى حتى ارتفاع 14 مترا ويتحمل الزلازل حتى عجلة زلزالية 0.3 من عجلة الجاذبية الأرضية، ويستطيع تحمل الأعاصير والرياح، كما يتميز تصميم المفاعل الروسى أنه مزود بماسك أو مصيدة لقلب المفاعل (core catcher) لاحتواء قلب المفاعل والمواد عالية المستوى الإشعاعي بداخله، وذلك حال حدوث لا قدر الله حادث جسيم أدى إلى انصهار قلب المفاعل، وبذلك لا يسمح بتسرب تلك المواد إلى البيئة المحيطة.

وأكمل الوكيل، أنه تم اتخاذ  كل احتياطيات الأمان التى من شأنها أن تبدد أية مخاوف من حدوث تسرب إشعاعى أو حادثة نووية كما حدث في تشرنوبل، كل هذا بالإضافة إلى فريق متخصص بالتأهب والاستجابة لحالات الطوارئ يتولى مسؤولية وضع خطة الاستجابة للطوارئ بمحطة الطاقة النووية.

وأوضح الوكيل، أنه لا يمكن أن يكون هناك أى مخاطر ناتجة عن تدخل العنصر البشرى، لأنه فى حالة حدوث انصهار لقدر الله يتم عمل إطفاء ذاتى للمفاعل بدون تدخل بشرى بالإضافة إلى أن هناك 4 مراحل تتصدى لأى حوادث بالمفاعل يصعب تسرب إى إشعاع لخارج المفاعل.
 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة