أكرم القصاص

"رجال الأعمال": لجنة لحصر شركات المقاولات للعمل بمشروعات إعادة إعمار ليبيا

السبت، 22 مايو 2021 09:00 ص
"رجال الأعمال": لجنة لحصر شركات المقاولات للعمل بمشروعات إعادة إعمار ليبيا مقاولات - أرشيفية
كتب هانى الحوتى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
شكلت جمعية رجال الأعمال المصريين، لجنة لحصر الشركات الراغبة في اقتناص الفرص الاستثمارية بمشروعات إعادة إعمار ليبيا، وتعتزم خلال الفترة المقبلة التنسيق لعقد شراكات مع جمعيات ومنظمات مجتمع الأعمال لبحث المشروعات المطروحة وتنظيم زيارة لوفد من أعضائها لليبيا خلال الفترة القريبة المقبلة.
 
قال الدكتور وليد السويدي عضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين، إن الجمعية تساند توجه الدولة الجاد للنفاذ إلى أسواق جديدة ومن الداعين لمساعي الحكومة في مشروعات إعادة إعمار ليبيا، وفي هذا الصدد تم تشكيل لجنة لحصر الشركات الرغبة والراغبين للمشاركة وتسهيل الدخول إلى ليبيا واقتناص فرص إعادة الإعمار، وهي أرض خصبة للاستثمار سواء للشركات العقارية والمقاولات والموردين لمواد البناء ومستلزمات إعادة الإعمار.
 
أضاف "السويدي"، أن شركات المقاولات والمكاتب الاستشارية لديها خبرة تراكمية كبرى خاصةً في مشروعات البنية التحتية والتخطيط والمدن الجديدة والتنمية العمرانية نتيجة مساهمة الشركات الوطنية في المشروعات القومية والكبرى للدولة المصرية في السنوات الأخيرة في مختلف المجالات وهو ما جعل الشركات المصرية والأيادي العاملة مدربة والأكثر استعدادًا لتنفيذ مختلف مشروعات إعادة الإعمار وهذا يعطي الفرصة للاستحواذ على مشروعات جديدة في ليبيا في المرحلة المقبلة.
 
واتفق معه أحمد حسام عوض عضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين، حول أن مشروعات إعادة الإعمار تمثل أولوية لكافة الشركات المصرية من استثمار عقاري ومقاولات ومكاتب استشارية مواد البناء وغيرها خاصةً بعدما خاض القطاع الخاص المصري أعظم التجارب في تنفيذ المشروعات القومية والضخمة خلال 6 سنوات الماضية.
 
أضاف "عوض"، أن المباحثات الحكومية والاتفاقيات والزيارات الرسمية ستلعب الدور المؤثر في نجاح دخول الشركات المصرية إلى السوق الليبي والفوز بالحصة الأكبر في تنفيذ مشروعات إعادة الإعمار خاصة وأن الشركات المصرية تمتلك الخبرات والمقومات اللازمة لتنفيذ مختلف المشروعات بكفاءة عالية والجودة.
 
وتابع كما أن دخول القطاع الخاص المصري إلى ليبيا تحت مظلة ورعاية الدولة والحكومات من خلال توفير الضمانات والتأمين ضد المخاطر ستعطي دفعة قوية للدخول في مشروعات إعادة الإعمار من خلال طمأنة المستثمرين وتسهيل الإجراءات وحرية انتقال الأموال وحركة الاستثمار.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة