أكرم القصاص

المغرب وإفريقيا الوسطى يبحثان تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية

السبت، 22 مايو 2021 07:00 ص
المغرب وإفريقيا الوسطى يبحثان تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية بوريطة
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أشاد الوزير المغربي للشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، بالجهود التي تبذلها سلطات إفريقيا الوسطى والمجتمع الدولي من أجل تعزيز السلام والاستقرار والتنمية هناك.
 
جاء ذلك خلال اتصال مرئي أجراه ناصر بوريطة، الجمعة، مع وزيرة الشؤون الخارجية بجمهورية إفريقيا الوسطى سيلفي بايبو-تيمون؛ لبحث العلاقات المتميزة بين البلدين وقائديهما، حسبما أفادت وزارة الشؤن الخارجية المغربية، في بيان.
 
ودعا بوريطة إلى دعم المبادرات الإقليمية لرئيس جمهورية إفريقيا الوسطى وحكومته، ودعم الدعوة إلى رفع حظر الأسلحة، مؤكدا أن المغرب كما هو الشأن في إطار إرساء حفظ السلام، يقف إلى جانب شعب جمهورية إفريقيا الوسطى في رغبته إعادة بناء جيش مهني وجمهوري وعملي.
 
كما أكد بوريطة وبايبو-تيمون، خلال المباحثات، أهمية تعزيز التنسيق بينهما داخل مختلف المنصات المتعددة الأطراف (الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة، إلخ)، وذلك من أجل جعل الأنشطة الدبلوماسية التي يتم القيام بها على مستوى هذه الهيئات أكثر تجانسا مع المواقف الرسمية المعتمدة من طرف البلدين بخصوص مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
 
وأكد الطرفان التزامهما بالعمل بشكل منسق ومتبادل على دعم ترشيحات المغرب وإفريقيا الوسطى على مستوى المنظمات الإقليمية والدولية.
 
واتفقا على الإعداد لأعمال الدورة الرابعة للجنة المشتركة للتعاون بين المغرب وجمهورية إفريقيا الوسطى في الربع الأخير من سنة 2021، مؤكدين الدور الفعال الذي يضطلع به القطاع الخاص في تعزيز هذه العلاقات، وكذلك في تعزيز المبادلات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.
 
ومن جهتها، أكدت "بايبو-تيمون" دعمها وتضامنها مع المملكة المغربية فيما يتعلق بمختلف الترشيحات التي قدمها لمنصب مفوض مفوضية الاتحاد الإفريقي في مجالات التعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، ومنصب رئيس لجنة الوظيفة العمومية الدولية (2023-2026).




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة