أكرم القصاص

الأميران ويليام وهارى يهاجمان BBC لخداع الأميرة ديانا فى مقابلة عام 1995

الجمعة، 21 مايو 2021 11:48 ص
الأميران ويليام وهارى يهاجمان BBC لخداع الأميرة ديانا فى مقابلة عام 1995 الاميران ويليام وهارى
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

هاجم الأميران ويليام وهارى، حفيدا ملكة بريطانيا، هيئة الإذاعة البريطانية بعدما تم الكشف عن أن صحفى بى بى سى مارتن بشير الذى أجرى المقابلة الشهيرة مع والدتهما عام 1955، قد استخدام أساليب خداع لتشجيع ديانا على إجراء المقابلة.

وانتقد الأمير ويليام دوق كامبريدج "بى بى سى" لمساهمتها بشكل كبير فى الخوف والعزلة والبارانويا التى شعرت بها والدته الراحلة الأميرة ديانا فى السنوات التى سبقت وفاتها. واتهم الدوق "بى بى سى" بالتسويق لرواية زائفة عن والدته، لكنه قال إن أكثر ما أحزنه هو أنه لو كانت بى بى سى أجرت تحقيقا بشكل مناسب فى الشكاوى والمخاوف التى أثيرت لأول مرة فى عام 1995، لكانت والدته قد عرفت أنها تعرضت للخداع. لكن تم خذلانها ليس فقط من قبل صحفى مارق، ولكن أيضا من قبل قادة فى "بى بى سى" غضوا الطرف بدلا من أن يطرحوا الأسئلة الصعبة.

قال الأمير ويليام، إن المقابلة كانت "مساهمة كبيرة فى تدهور علاقة والداى"، مضيفا أنها" أضرت منذ ذلك الوقت بآخرين لا حصر لهم".

وتابع ويليام قائلا: إننى أرى بشدة أن برنامج البانوراما هذا ليس له أى شرعية ولا يجب أن يتم بثه مرة أخرى. فقد أسس بشكل فعال رواية خاطئة تم تسويقها على مدار نصف قرن، وتم تسويقه من قبل بى بى سى وآخرين.

وكانت المقابلة الأصلية للأميرة ديانا قد ظهرت فى "بانوراما" الذى لا يزال يبث على الهواء، وعرض فيلم وثائقى عن الجدل يوم الخميس.

كما أصدر دوق ساسكس الأمير هارى بيانا قال فيه إن التأثير القوى لثقافة الاستغلال والممارسات غير الأخلاقية قد أودى بحياة والدته فى النهاية.

وأضاف أن لديه مخاوف شديدة من أن مثل هذه الممارسات لا تزال منتشرة على نطاق واسع حتى اليوم، مضيفا أنها أكبر من مصة واحدة أو شبكة واحدة أو مطبوعة واحدة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة