خالد صلاح

COVID 19 و25 وقريبًا 85 .. عروض الكوفيد فى كاريكاتير "اليوم السابع"

الأحد، 02 مايو 2021 06:00 م
COVID 19 و25 وقريبًا 85 .. عروض الكوفيد فى كاريكاتير "اليوم السابع" كاريكاتير مسلسل كوفيد 25

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كوفيد 25 فكرة مسلسل جديدة تتناسب مع أجواء فيروس كورونا أو كوفيد 19 الذى يعيش العالم في ظلاله لفترة تجاوزت عامها الأول وتسير في الثاني، واستطاع النجم يوسف الشريف من خلال هذا العمل أن يجذب اهتمامات شريحة كبير من المشاهدين الذين ربطوا بين فكرة المسلسل وأجواء فيروس كورونا الحالية مع حبك دراما الخيال العلمي الذى تشهده أحداث المسلسل.

ومع حالة الاهتمام التي يشهدها مسلسل "كوفيد 25"، تناول كاريكاتير "اليوم السابع" بريشة إيهاب النوبى، تعليقا طريفا على أحداث مسلسل "كوفيد 25"، بعد أن شهدت أحداث المسلسل انتقال الفيروس الجديد من خلال العين، ما دعا الطبيب البطل الذى يجسد شخصيته يوسف الشريف إلى دعوة المواطنين لارتداء نظارات طبية لمنع انتقال العدوى.

كوفيد 25
كوفيد 25

 

وظهر شخص في الكاريكاتير وهو يجلس ويوجه حديثه إلى متابعيه وهو يحمل هاتفا محمول، ويقول ساخرا: "ازيكم يا جماعة عاملين ايه؟! كده بقى عندنا كوفيد-19" و"كوفيد- 25"، يعنى مانسلمش على بعض ولا نبص في عنين بعض.. ونظارة فوق وكمامة تحت".

وشهدت أحداث الحلقة الرابعة من مسلسل كوفيد 25 للنجم يوسف الشريف والذى يذاع يوميا فى تمام الساعة السادسة والنصف مساء على قناة الحياة، كما يذاع على قناة ON فى تمام الساعة الثانية عشرة والنصف صباحا، ضمن الموسم الرمضانى، إعلان البلاد حالة الطوارئ بسبب الفيروس الجديد، واتخاذ الإجراءات الاحترازية، والتى تتمثل فى ارتداء قناع على الوجه؛ لأن الفيروس ينتقل من خلال العين.

وتصل سيارات الإسعاف إلى مكان سقوط الطائرة التى كان يركبها دكتور ياسين "يوسف الشريف"، وبمجرد تضميد جرحه انصرف مسرعا ليلحق بابنه فى الفندق بالغردقة، وهو فى طريقه يتصل به بلال ابنه، ليخبره أن الفندق يحترق، فيسرع لإنقاذه هو وزميله ويوقف سيارة ليركبوا فيها، ويكون السائق "أحمد صلاح حسنى" قد أمّن نفسه ضد الفيروس من خلال تحصين السيارة وجلب قناع الوجه (فيس شيلد)، وتوجهوا للقاهرة، وأثناء عودتهم تتصل فريدة "راندا البحيرى" بدكتور ياسين وتستنجد به بسبب طرق الباب عليهم من قِبَل حالات مصابة بالفيروس.

ويتجه دكتور ياسين على الفور للعين السخنة، حيث تمكث فريدة "راندا البحيرى" وابنتها، وبمجرد وصوله يجد الوضع قد تفاقم، وجميع من فى البلد أصبحوا مصابين بالفيروس، وبمجرد دخوله لشقتها يتكدس المصابون على سيارة أحمد صلاح حسنى، ويستنتج ياسين أن الفيروس قد تحور، وأصبحت الضوضاء تجذب المصابين، فيخرج من الشقة، ويقوم بتشغيل موسيقى بصوت عال فيجتمع عليها المصابون فيسرع دكتور ياسين ومن معه لركوب السيارة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة