أكرم القصاص

البريطانيون يدرسون إعطاء جرعة معززة ثالثة من لقاح كورونا

الأربعاء، 19 مايو 2021 08:43 م
البريطانيون يدرسون إعطاء جرعة معززة ثالثة من لقاح كورونا لقاح _صورة أرشيفية
لندن أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أطلقت المملكة المتحدة أول تجربة سريرية فى العالم لمعرفة ما إذا كانت جرعة ثالثة من لقاح كورونا يمكن أن تحمى الناس من الفيروس، حسب صحيفة "اكسبريس" البريطانية.

وقالت الصحيفة إنه سيتم اختبار سبعة لقاحات موجودة فى تجربة تعزيز اللقاح الخاص بكوفيد-19 لمعرفة أى اللقاحات يمكن استخدامها فى أى برنامج تطعيم قادم فى فصل الخريف.

وتم تعيين 2886 شخصًا يبلغون من العمر 30 عامًا أو أكثر فى 18 موقعًا تابعًا لهيئة الخدمات الصحية الوطنية من لندن إلى جلاسجو لإعطاء أول جرعة معززة فى أوائل يونيو القادم.

وقالت الصحيفة إن العلماء يريدون من الأشخاص الذين تلقوا جرعتهم الأولى من لقاحات فايزر أو استرازينيكا فى ديسمبر أو يناير التسجيل ويأملون أن يتقدم الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 75 عامًا أو أكثر.

ويعتقد الخبراء أن جميع اللقاحات السبعة ستعزز المناعة وستتحقق الدراسات المعملية من استجابتها للمتغيرات الخاصة بالمرض المنتشرة فى المملكة المتحدة، بما فى ذلك تلك الموجودة فى الهند ومقاطعة كينت وجنوب إفريقيا.

وستختبر التجربة السريرية التى تبلغ تكلفتها 19.3 مليون جنيه إسترلينى حقنة فايزر إلى جانب تجارب استرازينيكا ومودرنا ونوفافاكس وجانسين من شركة جونسون وجونسون وفالنيفا وكيورفاك.

وسيتم أيضًا اختبار ثلاثة من اللقاحات بنصف جرعة، ويتوقع الخبراء استجابة مناعية كافية عند هذا المستوى ، وستوضح الجرعات النصفية ما إذا كانت الآثار الجانبية قد تم تقليلها بجرعة أقل، ويمكن أن تقدم معلومات مفيدة للبلدان التى قد يكون فيها إمدادات اللقاح أكثر ندرة.

وسيتم تقسيم مواقع هيئة الصحة الوطنية الـ 18 فى جميع أنحاء المملكة المتحدة إلى ثلاث مجموعات، مع اختبار كل مجموعة من الأطباء لمجموعة مختلفة من اللقاحات.

كما سيتم إرسال جميع المعلومات إلى اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين فى نهاية أغسطس أو أوائل سبتمبر ، بعد ذلك، ستوجه اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين الحكومة بشأن ما إذا كان ينبغى تزويد الناس بجرعة ثالثة واللقاحات التى ينبغى استخدامها اعتمادًا على توافرها.

وتشمل المواقع الثمانية عشر ساوثهامبتون ولندن وليستر وبورنماوث وبورتسموث وريكسهام وبرادفورد وأكسفورد وجلاسجو وليدز وكمبريدج وبرمنجهام وبرايتون وستوكبورت وليفربول وإكستر.

ومن بين المعلومات التى تم جمعها أى بيانات عن الآثار الجانبية بما فى ذلك بين الأشخاص الذين تكون الحقنة الثالثة لهم من نوع مختلف عن تلك المستخدمة فى أول جرعتين.

وقال البروفيسور ساول فاوست، مدير المعهد الوطنى للبحوث الصحية فى جامعة ساوثهامبتون، إن "الأمل فى تعزيز اللقاح هو أن نرفع مستوى الأجسام المضادة بما يكفى لتكون قادرة على تغطية سلالات فيروس كورونا الحالية والمتغيرة".

وأضاف: "نأمل أن تكون الاستجابات المناعية عالية بما يكفى لحماية الناس من جميع السلالات المنتشرة فى المملكة المتحدة، بما فى ذلك أننا سنختبر فى المختبر ضد البديل الهندي، البديل الجنوب أفريقي، البديل فى كينت وكذلك السلالة الأصلية".

ويمكن اختبار أى متغيرات أخرى يرغب كبير المسؤولين الطبيين فى إنجلترا، البروفيسور كريس ويتي، فى إضافتها إلى هذا المزيج كجزء من التجربة خلال الصيف.

ويعتقد الخبراء أن اللقاحات المعززة قد تكون كافية لتوفير الحماية ضد جميع المتغيرات، حيث يقترح بعض العلماء أن تطوير لقاحات جديدة ضد السلالات المختلفة قد يضعف فى الواقع الاستجابات المناعية للأشخاص.

وقال الدكتور ماثيو سناب، الأستاذ المشارك فى طب الأطفال وعلم التطعيم فى جامعة أكسفورد، فى إيجاز إن تغيير اللقاح يمكن أن يترك الجسم فى الواقع يحاول الاستجابة لسلالة ووهان الأصلية.

وشدد الباحثون على أن الهدف من الدراسة الجديدة ليس وضع اللقاحات فى مواجهة بعضها البعض، ولكن التحقق مما إذا كانت جميعها تزيد من الأجسام المضادة إضافة إلى البحث عن الآثار الجانبية المحتملة ، وسيتم أخذ عينات دم لجميع المشاركين فى التجربة لقياس استجاباتهم المناعية فى الأيام 28 و 84 و 308 و 365 من التجربة - مع إجراء عدد قليل من اختبارات الدم فى أوقات أخرى.

وقال وزير الصحة مات هانكوك: "لقد كان برنامج التطعيم فى المملكة المتحدة جهدًا وطنيًا استثنائيًا، حيث تلقى سبعة من كل 10 بالغين فى المملكة المتحدة الآن أول جرعة من فيروس كوفيد-19. من الضرورى أن نواصل دعم قطاع الأبحاث البريطانى ذا الصيت العالمى والذى ساهم فى نجاحه".

وقال وزير اللقاحات نديم الزهاوي: "بعد مشاركتى فى تجربة سريرية للقاح كوفيد-19، أود أن أشجع كل شخص مؤهل للتطوع - بغض النظر عن دينك أو عرقك أو خلفيتك".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة