أكرم القصاص

الصحة العالمية: انخفاض إصابات ووفيات كورونا للأسبوع الثاني

الإثنين، 17 مايو 2021 11:00 م
الصحة العالمية: انخفاض إصابات ووفيات كورونا للأسبوع الثاني لقاح كورونا
جنيف (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشف الدكتور تادروس ادهانوم المدير العام لمنظمة الصحة العالمية عن انخفاض أعداد حالات الإصابة والوفيات بفيروس كورونا المستجد للأسبوع الثانى على التوالى، مشيرا إلى أنه برغم ذلك، إلا أن هناك وجه تناقض كبير بين البلدان التي أنجزت جزءا كبيرا من التلقيح لمواطنيها والبلدان الأخرى التي تواجه ارتفاعا في أعداد الإصابات والوفيات.

وقال ادهانوم - في مؤتمر صحفي، اليوم /الاثنين/، بمقر المنظمة في جنيف - إن "الجائحة لم تنته ولن تنته حتى تنتهى من كل العالم، فهناك بلدان كانت قد نجحت بالفعل في السيطرة على الفيروس، ولكن جاءت المتحورات للفيروس لتثير مخاطر جديدة بتلك البلدان".

وأكد أنه مع ارتفاع عدد حالات الإصابة في بعض البلدان، فإن هذا هو الوقت المناسب للتأكد من أن المواطنين يلتزمون بكافة التدابير الصحية، مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وغيرها، لافتا إلى أن تحليل التسلسل الجينى للفيروس يبقى مهما للغاية حتى يمكن متابعة المتحورات.

وفس سياق متصل، قال الدكتور تادروس أدهانوم "إن المنظمة تستجيب للوضع الصعب وارتفاع حالات الإصابة والوفيات بالهند بشراء أجهزة تركيز الأكسجين وألبسة الوقاية وغيرها، ولكن مع وجود بلدان أخرى تشهد ارتفاعا في الإصابات والوفيات وتواجه أوضاعا صعبة، فإن الطلب على دعم المنظمة أصبح مرتفعا للغاية، في حين أن الاستجابة التي يمكن للمنظمة القيام بها غير ممولة بما يكفى، كما أن 85% من التمويل الذى يصل للمنظمة يكون مشروطا".. لافتا إلى أن المنظمة بحاجة إلى تمويل فورى، على أن يكون تمويلا مرنا حتى تتمكن من مساعدة البلدان وإنقاذ الأرواح وسبل العيش.

وحذر من أن مرفق "كوفاكس"، الذى تقوده المنظمة والمختص بضمان الوصول العادل إلى لقاحات كورونا يعانى من نقص بحوالى 190 مليون جرعة، مضيفا "مع التقدير لجهود شركة استرازينكا في سرعة توفير اللقاحات، إلا أن هناك حاجة إلى بقية المصنعين كذلك، مثل فايزر التي وعدت بتقديم 40 مليون جرعة للمرفق خلال النصف الثانى من العام".

ونوه بوجود محادثات حالية مع شركة "جونسون أند جونسون" للحصول على اللقاح خلال النصف الثانى من العام، ولكن لا يعرف إن كان المرفق سيتمكن من إبرام الاتفاق أم لا.. معربا عن أمله في أن يتمكن معهد المصل في الهند من العودة إلى دوره فى توفير اللقاح للمرفق بسرعة مع بدء هدوء موجة ارتفاع الإصابات في البلاد.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة