أكرم القصاص

أغنى 5 عائلات بقائمة "فوربس".. الفرنسى برنار أرنو وعائلته يتصدرون بثروة 168.6 مليار دولار.. عملاقة التجميل "فرانسواز مايرز" فى المركز الثانى بـ80 مليار دولار.. واللبنانى الأصل كارلوس سليم ينافس بـ66 مليارا

الأحد، 16 مايو 2021 06:30 م
أغنى 5 عائلات بقائمة "فوربس".. الفرنسى برنار أرنو وعائلته يتصدرون بثروة 168.6 مليار دولار.. عملاقة التجميل "فرانسواز مايرز" فى المركز الثانى بـ80 مليار دولار.. واللبنانى الأصل كارلوس سليم ينافس بـ66 مليارا
كتبت مريم بدر الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

بنى بعض أصحاب المليارات ثرواتهم من الصفر، وصنعوا قصص صعودهم من الفقر إلى الثراء، بينما حظى آخرون بدعم من إمبراطوريات عائلاتهم، وكشفت مجلة فوربس العالمية عن قائمة أغنى 5 عائلات بالعالم، 3 منها جمعت ثرواتها في قطاع البيع بالتجزئة، وقد حُسبت الثروات منذ 11 أبريل 2021.

 

1- الملياردير الفرنسي برنار أرنو والعائلة

صافي الثروة: 168.6 مليار دولار

أسس أغنى شخص في أوروبا، برنار أرنو، مجموعة (LVMH) العملاق العالمي في قطاع تجارة التجزئة، بينما جمع والده ثروته من العمل في مجال الإنشاءات،  وأنطلق أرنو إلى مجال الأعمال بعد الحصول على 15 مليون دولار من الأعمال التي أسسها والده، واستخدمها لشراء علامة كريستيان ديور التجارية في عام 1985.

فيما يشرف رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة (LVMH) البالغ من العمر 72 عامًا، على إمبراطورية تضم 70 علامة تجارية، بما في ذلك (Louis Vuitton) و(Sephora). وقد عقدت المجموعة في ديسمبر 2020، صفقة لشراء شركة (Tiffany &Co) الأمريكية للمجوهرات مقابل 15.8 مليار دولار، التي تعد أكبر عملية شراء لعلامة تجارية فاخرة على الإطلاق.

ويعمل 4 من 5 أبناء لدى أرنو: فريديريك ودلفين وأنطوان وألكسندر، في وظائف مختلفة ضمن إمبراطورية المجموعة، فيما تصنف فوربس المجموعة بوصفها أكبر شركة ملابس في العالم من حيث القيمة السوقية في عام 2020.

برنار ارنو
برنار ارنو

 

2- فرانسواز بيتنكور مايرز والعائلة

صافي الثروة: 80 مليار دولار

تملك فرانسواز بيتنكور مايرز وأسرتها حصة تبلغ %33 من أسهم شركة لوريال، التي سجلت في عام 2019 أفضل معدل نمو للمبيعات منذ أكثر من عقد، بينما تشغل حفيدة مؤسس الشركة منصب عضو مجلس إدارتها منذ عام 1997، كما تشغل منصب رئيسة مجلس إدارة الشركة القابضة المملوكة للعائلة.

وقد ورثت بيتنكور مايرز، 67 عامًا، عرش لوريال في عام 2017، عندما توفيت والدتها، ليليان بيتينكور، التي كانت أغنى امرأة في العالم، عن عمر يناهز 94 عامًا. في حين وافقت شركة رويال وعائلة بيتنكور مايرز، على تقديم تبرع مشترك بقيمة 226 مليون دولار لإصلاح كاتدرائية نوتردام عقب الحريق الذي نشب في الكاتدرائية التاريخية في أبريل 2019.

فرانسواز بيتنكور مايرز
فرانسواز بيتنكور مايرز

 

3- كارلوس سليم الحلو والعائلة

صافي الثروة: 66.2 مليار دولار

الدولة: المكسيك

يسيطر أغنى شخص في المكسيك واللبناني الأصل، كارلوس سليم الحلو وعائلته، على شركة (America Movil) أكبر شركة اتصالات في أمريكا اللاتينية، وقد اشترى في عام 1990، بالتعاون مع شركاء أجانب في قطاع الاتصالات، حصة في شركة (Telmex) التي كانت في ذلك الوقت الشركة الوحيدة للاتصالات في المكسيك، فيما أصبحت الشركة في عام 2011، جزءًا من شركة (America Movil) .

أصبح سليم الحلو (81 عامًا) في العام التالي أغنى شخص في العالم بثروة تقدر بنحو 69 مليار دولار، وكانت قيمة حصته %43 من الشركة حينها، أي نحو 39 مليار دولار، كما يسيطر رائد الأعمال العصامي ورئيس مجلس الإدارة الفخري في (America Movil) على حصص في شركات مكسيكية متعددة تعمل في مجالات الإنشاءات والسلع الاستهلاكية والتعدين والعقارات، بالإضافة إلى حصة تبلغ %17 .

كارلوس سليم الحلو
كارلوس سليم الحلو

 

4- جوتام أداني والعائلة

صافي الثروة: 57.5 مليار دولار

الدولة: الهند

 

يملك ثاني أغنى شخص في الهند، جوتام أداني، ميناء موندرا، أكبر ميناء في الهند، والواقع في ولاية جوجارات الهندية، وتملك (Adani Group) استثمارات في مجالات مختلفة تشمل: السلع وتوليد الطاقة والنقل والعقارات والدفاع، كما حققت المجموعة إيرادات بنحو 13 مليار دولار في السنة المالية 2020.

في حين أسس رائد الأعمال المجموعة في عام 1988 عندما كان يبلغ من العمر 32 عامًا. واتجه أداني (58 عامًا) مؤخرًا إلى تنويع أعماله ليدخل في مجالات جديدة مثل: المطارات ومراكز البيانات، واستحوذت المجموعة في سبتمبر 2020، على حصة تبلغ %74 في مطار مومباي الدولي، ثاني أكثر المطارات الهندية ازدحامًا.

غوتام أداني
جوتام أداني

 

5- فيل نايت والعائلة

صافي الثروة: 50.5 مليار دولار

تقاعد فيل نايت، الشريك المؤسس لشركة (Nike) من منصب رئيس مجلس الإدارة، في يونيو 2016، بعد أن أمضى 52 عامًا في إدارة الشركة العاملة في مجال الأحذية، وقد أسس رائد الأعمال البالغ من العمر 83 عامًا، شركة (Nike) مع مدربه السابق، بيل باورمان، وأسهم كل منهما بمبلغ 500 دولار في عام 1964 لتأسيس شركة للملابس الرياضية.

فيما كان نايت يبيع أحذية الركض اليابانية من صندوق سياراته، قبل أن يشارك في تأسيس الشركة التي كانت تسمى وقتها (Blue Ribbon Sports). وتجاوزت إيرادات المجموعة الآن 41 مليار دولار، بينما صنفت فوربس الشركة بوصفها ثاني أكبر شركة ملابس في العالم، من حيث القيمة السوقية لعام 2020.

فيل نايت
فيل نايت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة