أكرم القصاص

نيويورك تايمز: إسرائيل تعمدت إعلان الغزو البرى فى غزة للإيقاع بمقاتلى حماس

السبت، 15 مايو 2021 11:30 ص
نيويورك تايمز: إسرائيل تعمدت إعلان الغزو البرى فى غزة للإيقاع بمقاتلى حماس جيش الاحتلال الاسرائيلى
كتبت ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن إسرائيل تعمدت على ما يبدو إعلان الاستعداد للغزو البرى لقطاع غزة ، من أجل خداع حركة حماس ودفعها لكشف أكبر عدد من مقاتليها.

 

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلى قد أعلن فجأة بعد منتصف ليل الجمعة أن قواته البرية بدأت الهجوم على قطاع غزة، قبل أن يتراجع ويعلن أن قوات برية فتحت النار على أهداف فى القطاع من الجانب الإسرائيلى. وأعلن المتحدث باسم الجيش مسئوليته عن ذلك وألقى باللوم فى ذلك على ضبابية الحرب.

 

 لكن العديد من وسائل الإعلام الإسرائيلية البارزة قالت مساء أمس الجمعة أن الإعلان الخاطئ لم يكن من قبيل الصدفة، ولكن كان جزءا من خداع متعمد، وهدفه، وفقا للتقارير الإعلامية دفع مقاتلى حماس للاعتقاد بأن غزوا قد بدأ والرد بطريقة تكشف عدد أكبر بكثير منهم.

 

 وأصر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلى باللغة الإنجليزية العقيد جوناثان كونريكوس على أن الإعلان الكاذب كان خطأه الشخصى وأنه أسأ فهم المعلومات الواردة من الميدان وأصدرها دون التحقق منها بشكل كاف.

لكن فى الصحافة العبرية، تمت الإشادة بالجيش للإيقاع بمقاتلى حماس فى شبكة من الأنفاق فى شمال غزة قصفتها حوالى 160 طائرة إسرائيلية فى موجة من الغارات الجوية التى بدأت منتصف الليل تقريبا. ووصفت القناة 12 الإسرائيلية نشر المعلومات المضللة للصحفيين الأجانب بأنها حيلة مخططة.

 

ونقلت الصحافة الإسرائيلية عن الجيش قوله إن الخطة نجحت، وهو ما تقول نيويورك تايمز إنهما لم تتحقق من هذا الأمر بشكل مستقل.

 

وقالت نيويورك تايمز أن مراسلى الصحف الأجنبية منها واشنطن بوست وول ستريت جورنال ووكالة الأنباء الفرنسية، التى نشرت جميعا الخبر الخاطئ، أغرقوا المتحدث باسم الجيش بأسئلة عما إذا كان قد تم تحويلهم إلى ملحقات للجيش، ولماذا استغرق الأمر ساعات حتى يتم تكذيب الأمر، وكيف يستطيعون الوثوق ببيانات الجيش الإسرائيلى فى المستقبل.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة