أكرم القصاص

شاهد كوكب المشترى بأطوال موجية ضوئية مختلفة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة

الجمعة، 14 مايو 2021 12:00 ص
شاهد كوكب المشترى بأطوال موجية ضوئية مختلفة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة كوكب المشترى
كتبت أميرة شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التقط مرصد الجوزاء في هاواي وتلسكوب هابل الفضائي التابع لناسا أكبر كوكب في المجموعة الشمسية في مجموعة من الأطوال الموجية الضوئية، وتُظهر صور الأشعة تحت الحمراء لكوكب المشتري العملاق الغلاف الجوي المتماوج للكوكب الضخم، بطريقة لا يمكن رؤيتها بالعين البشرية.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تُظهر الصور الكوكب بالأشعة تحت الحمراء والمرئية والأشعة فوق البنفسجية، وتكشف تفاصيل الغلاف الجوي للعملاق غير المرئي بدون مراصد متخصصة.

كوكب المشترى بالأطوال الضوئية المختلفة
كوكب المشترى بالأطوال الضوئية المختلفة

تكشف هذه المناظرمجموعة من التفاصيل في سمات الغلاف الجوي مثل البقعة الحمراء العظيمة والعواصف الخارقة والأعاصير الهائلة التي تمتد عبر قرص الكوكب.

قال الفريق، إن عرض الكواكب على أطوال موجية مختلفة من الضوء يسمح للعلماء باستخلاص رؤى غير متوفرة مثل ملامح العواصف التي كانت مخبأة في السابق.

كما تم التقاط المناظر المرئية والأشعة فوق البنفسجية بواسطة كاميرا المجال الواسع 3 على تلسكوب هابل الفضائي، بينما تأتي صورة الأشعة تحت الحمراء من أداة التصوير بالأشعة تحت الحمراء القريبة (NIRI) في Gemini North في هاواي.

يكون للكوكب مظهر مختلف تمامًا في الأشعة تحت الحمراء والمرئية والأشعة فوق البنفسجية، وتعتبر البقعة الحمراء الكبيرة على الكوكب، هى نظام العاصفة المستمرة الشهير والذي يتسع للأرض بأكملها، وهى سمة بارزة للصور المرئية والأشعة فوق البنفسجية، ولكنها تكاد تكون غير مرئية عند الأطوال الموجية للأشعة تحت الحمراء.

وتُظهر ملاحظات الأشعة تحت الحمراء مناطق مغطاة بسحب كثيفة، بينما تُظهر الملاحظات المرئية والأشعة فوق البنفسجية مواقع حوامل الكروم، وهي الجزيئات التي تعطي البقعة الحمراء لونها المميز من خلال امتصاص الضوء الأزرق والأشعة فوق البنفسجية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة