أكرم القصاص

تعرف على تفاصيل دور هيئة المساحة فى استطلاع هلال شوال

الثلاثاء، 11 مايو 2021 02:44 م
تعرف على تفاصيل دور هيئة المساحة فى استطلاع هلال شوال هيئة المساحة -أرشيفية
كتبت أسماء نصار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشارك الهيئة المصرية العامة للمساحة التابعة لوزارة الموارد المائية والرى، اليوم مع اللجان الشرعية التى تضم ممثلين عن دار الافتاء، والأزهر و المعهد القومى للبحوث الفلكية والجهات المعنية بالمحافظات فى استطلاع هلال شهر شوال.

ويتم إستخدام أحدث أجهزة الرصد و إمداد اللجان بالمعلومات الخاصة بالهلال من خلال الحسابات الفلكية التى تقوم بها الهيئة وذلك حتى يمكن التيسير على اللجان من إتمام عملية رؤية الهلال والتى تأتى نتائجها دقيقة وصحيحة على مر الأعوام، حيث تم إضافة موقع جديد بالفيوم إلى اللجان الستة بمناطق "توشكى وقنا والسلوم والخارجة والغردقة وسوهاج".
 
وقال المهندس طارق جودة رئيس الإدارة المركزية لشئون الخرائط بهيئة المساحة التابعة لوزارة الرى، أنه طبقا للحسابات الفلكية التى تقوم بها الهيئة المصرية العامة للمساحة سيكون يوم الخميس هو أول أيام شهر شوال " أول أيام عيد الفطر المبارك" من عام 1442 هجريا.

وأوضح جودة أنه طبقا لنتائج الحسابات الفلكية فإن هلال شهر شوال لعام 1442 هجريا سيولد فلكيا اليوم الثلاثاء 29 من شهر رمضان لعام 1442 الموافق 11 مايو 2021 فى تمام الساعة 21 والدقيقة الأولى بتوقيت مصر، وحيث إن الهلال سيولد بعد غروب شمس يوم الرؤية بفترة تزيد عن ساعتين فى جميع المدن المصرية فيستحيل معه رؤية هلال شهر شوال يوم الرؤية 29 رمضان، ويكون غداً الأربعاء 12 مايو هو المتمم لشهر رمضان ويكون بعد غدا الخميس الموافق 13 مايو هو أول شهر شوال" أول أيام عيد الفطر المبارك من عام 1442 هجريا فلكيا.

ونظرا لأن الحساب الفلكى فى تحديد بدايات الشهور الهجرية يمثل عاملاً مساعداً للجان الراصدة للأهلة حتى يتحقق حديث الرسول صل الله عليه وسلم لرؤية هلال شهر رمضان "صوموا لرؤيته وافطروا لرؤيته"، تقوم اللجان المنتشرة فى المحافظات السبعة بإبلاغ نتائج الرؤية بعد نهاية الوقت المناسب للرؤية و التى تبنى عليها دار الإفتاء المصرية نتيجه إعلان رؤية هلال شهر شوال 1442 فلكيا .


أوضح المهندس على منوفى رئيس الهيئة العامة للمساحة، أن الهيئة أنشئت عام 1898 و هى مسئولة عن توثيق وتدقيق خرائط مصر منذ نشأتها وحتى الآن، وكذلك أملاك الدولة، وتدقيق وتحديد ملكيات الأفراد من الأراضى و العقارات، بما يسهم فى القضاء على النزاعات.

وأضاف منوفى فى تصريحات ل " الْيَوْمَ السابع " أنها أصبحت هيئة اقتصادية بقرار من مجلس الوزراء، ولها خبرة كبيرة فى مجال المساحة، ومعلومات الأراضى، وتتحمل مهمة إمداد الحكومة والقطاع العام والخاص والمواطنين بالمعلومات، كما أنها مسئولة عن تنفذ جميع أنواع القياس والخرائط والشبكات وتعيين حدود الملكية والعقارات اللازمة، بالإضافة إلى صرف التعويضات للمتضررين سواء كانوا أشخاصًا أو هيئات خاصة أو حكومية والبت فى نزاعات الأهالى.

وأوضح منوفى أن هيئة المساحة تتولى تحديد مواعيد مواقيت الصلاة من خلال الادارة العامة للجيوديسيا بالتنسيق مع دار الإفتاء والأزهر وهيئة الأوقاف، مشيراً إلى أن الجيوديسيا تقدم خدمات الحسابات الفلكية واصدار التقويم وتحديد قبلة المساجد وخطوط وقوف المصلين، وحساب مواقيت الصلاة فى مصر وعدد من الدول العربية والأجنبية واستطلاع أهلة الأشهر الهجرية من خلال لجان رصد بالتنسيق مع معهد البحوث الفلكية لمراجعة بيانات الأهلة الخاصة ببدايات الأشهر الهجرية تحت رعاية مفتى الجمهورية.

وأشار منوفى إلى أن الهيئة تشترك الهيئة مع الشهر العقارى والضرائب في عملية تسجيل الملكيات حيث تقوم الهيئة بالعمل المساحي، وإعطاء المواطن خريطة ودفتر مسجل فيه بيانات الملكية والضرائب المقررة ويحرر الشهر العقاري عقد الملكية.

أشار منوفى إلى أنه يتم حاليا بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع الحيز العمرانى، بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية لتثبيت العلامات المساحية لجميع المدن، والقرى، والكفور والنجوع.

وقال منوفى أن هناك تعاون مع وزارة الاتصالات للاستفادة من خبرات الهيئة، حيث تم الاتفاق على إنشاء قواعد بيانات نظم المعلومات الجغرافية، فى عمل مركز نظام معلومات مركزى.

وأضاف منوفى أن الهيئة تقوم بتكوين الخرائط الجغرافية والأطالس مختلفة الأغراض بهدف استخدامها في الدراسات المختلفة، وتصميم وطباعة بعض الطوابع والشهادات الخاصة بالجامعات المصرية وكذلك الرسومات الفنية والبيانية الدقيقة التي يطلبها القطاع العام مثل هيئة الأرصاد وامتحانات الجامعات والمعاهد وغيرها، كما تقوم بتنفيذ بروكولات تعاون مع مصلحة الري لحصر ورفع وتوقيع مشروعاتها على خرائط مساحية 1-2500 بتكلفة 100 مليون جنيه ، كما يتم تنفيذ بروتوكول حصر املاك الصرف بالتعاون مع هيئة الصرف بتكلفة 20 مليون جنيه حيث تم حصر كافة أملاك الهيئة والمبانى الادارية والمحطات لعدد من المحافظات وجارى حاليا المراجعة.

قال ان الهيئة تتحمل مهمة إمداد الحكومة والقطاع العام والخاص والمواطنين بالمعلومات الجغرافية في صور وأشكال مختلفة تناسب الغرض المطلوب لأجله لدعم الاحتياجات الفردية والقومية وتصف هذه المعلومات الأراضي المصرية، والمعالم الموجودة وملكياتها ويتم تداول هذه المعلومات فى شكل أعمال مساحية وخرائط ورقية ورقمية وقواعد بيانات جغرافية ومنتجات مساحية أخرى

الجدير بالذكر أن هناك جهود مشتركة بين عدة جهات لرصد الأهلة لإثبات الشهور القمرية ومن ضمنها هلال شهر شوال من بينها الهيئة العامة للمساحة و دار الإفتاء والمعهد القومى للبحوث الفلكية و الأزهر والأوقاف .




 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة