أكرم القصاص

"التعليم" تعلن ظهور نتائج امتحانات الثانوى العام بصفوف النقل فى المدارس ورقيا.. درجات الطالب تحسب وفق امتحان أبريل فقط ونتيجة الترم الأول لن تضاف لتقييم الطالب.. والمديريات تبدأ إعلان نتائج الطلاب

الإثنين، 10 مايو 2021 09:00 ص
"التعليم" تعلن ظهور نتائج امتحانات الثانوى العام بصفوف النقل فى المدارس ورقيا.. درجات الطالب تحسب وفق امتحان أبريل فقط ونتيجة الترم الأول لن تضاف لتقييم الطالب.. والمديريات تبدأ إعلان نتائج الطلاب وزاره التربيه والتعليم
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، تفاصيل إعلان نتائج الامتحان المجمع للصفين الأول والثانى الثانوى العام، الذى عقد فى شهر أبريل الماضى، موضحة أن النتائج لن تعلن إلكترونيا على موقع الوزارة وإنما تعلنها المدارس من خلال الإدارات التعليمية.

وأوضحت وزارة التربية والتعليم، أن تقييم طلاب الصفين الأول والثانى الثانوى تتم وفق درجات الطالب فى امتحان شهر أبريل فقط، ونتائج الترم الأول لن تضاف إلى تقييم الطالب ودرجاته فى العام الدراسى 2020،2021، مشيرة إلى أن المدارس تعلن النتائج عبر صفحاتها ويتم وضعها فى أماكن فى المدارس حتى يتمكن الطلاب من الإطلاع عليها، مشددة على أن حصول الطالب على نتيجته يتم بشكل مجان دون أى مقابل مادى.

وأشارت وزارة التربية والتعليم، إلى أنه يتم متابعة الانتهاء من مراجعة النتائج لصفوف النقل من الرابع الابتدائى حتى الثانى الثانوى عدا طلاب الشهادة الإعدادية لأنهم لم يؤدوا أى امتحانات، مع أداء الطلاب للامتحانات فى المواد غير المضافة للمجموع، مؤكدة أن المدارس أتاحت لطلابها أسئلة المواد غير المضافة للمجموع عير صفحاتها الرسمية، وبعضها سلم الطلاب أسئلة المواد غير المضافة للمجموع أثناء امتحان شهر أبريل فى المواد الدراسية الأساسية.

وأكدت الوزارة، أن المدارس تعلن نتائج الامتحانات للطلاب قريبا وستكون جميع النتائج لصفوف النقل معلنة قبل عيد الفطر المبارك، مع تحديد الطلاب الذين يؤدون امتحان تكميلى فى شهر مايو الجارى بعودة العودة من إجازة عيد الفطر، قائلة: أى امتحانات تكميلية لصفوف النقل سيتم الانتهاء منها قبل الدخول فى شهر يونيو المقبل لأنه شهر يونيو سوف تعقد فيه امتحانات طلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية الفنية ومن ثم يجب أن يكون النزول مقتصر على صف دراسى أو صفين حسب الامتحان الذى يتم عقده للطلاب.

فيما كشف الدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم حقيقة الإشاعات الخاصة بتصنيف مصر فى جودة التعليم، الذى تم تداوله خلال الأيام القليلة الماضية على صفحات السوشيال ميديا، قائلا: تابعت ما دار على مواقع التواصل الاجتماعى من استنساخ ساذج لخبر قديم يعود إلى عام 2016، مضيفًا: تعجبت من سرعة النشر والمشاركة والتهكم والسخرية ولم يهتم الكثيرون بالتحقق من صحة الخبر أو مصدره، بل اعتبروه صحيحًا بلا مرجعية من أى نوع، رغم أن التحقق سهل جدًا إذا حاولنا الدخول على موقع المنتدى الاقتصادى العالمى لنرى بأنفسنا أن كان صحيحا أم كذبًا.

وأضاف وزير التربية والتعليم: من المؤسف أن يتبارز البعض فى السخرية والتهكم من تعليم بلاده، وأن يشارك فى جلب السخرية من دول شقيقة تقرأ ما نكتب عن أنفسنا.

وتابع: لو كان هذا الخبر صحيحًا وأنا مصرى أحب وطنى لتألمت على حالى بدلا من أن أجدها فرصة للتهكم ممن يحاولون جاهدين إصلاح هذا الخلل منذ أن صدر هذا التصنيف فى عام 2016.

واستطرد: قد علقت بنفسى فى عام 2016 على مشكلة جودة التعليم فى مصر، وكانت بداية التطوير الذى ارتفع بنا فى تصنيف مؤشر المعرفة العالمى الصادر عن UNDP) وكذلك تصنيف USNews) وكلها منصات عالمية يمكن التحقق منها.

وقال وزير التربية والتعليم: احذروا الشائعات وحروب الجيل الرابع، والتى تنتشر قبل موسم الامتحانات كل عام مثلما نرى هذه الأيام، وأرجو من الجميع التحقق من مصدر المعلومات، وعدم الاكتفاء بقراءة أى خبر لأننا بذلك نساعد مروجى الاشاعات بعدم التحقق وبعدم محاسبة من ينشر كذبا.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة